مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

معلومات متوقعة مغلوطة عن الكويت في عام 2021

بدر عبدالله المديرس
2021/01/03   07:16 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



كنت أتابع في إحدى القنوات الفضائية العربية في ليلة رأس السنة الميلادية لعام 2021 لأستمتع بمشاهدة برامجها في احتفالاتها في ليلة رأس السنة الميلادية.
وفي إحدى فقرات البرنامج فقرة تحدث فيها ضيف البرنامج في مفكرة معلوماته في العام الجديد 2021 لما سيحدث بتوقعاته في بعض الدول بما فيها دولة الكويت.
لقد جاء في مفكرة معلوماته بتوقعاته في الدول التي ذكرها وعندما جاء دور الكويت أمعنت النظر في القناة وحبست أنفاسي لعلي أسمع ما يسعد ويفرح الكويت بقيادتها الحكيمة وشعبها الوفي بتوقعات إيجابية في العام الجديد 2021 إضافة إلى ما تتمتع به بلدنا الكويت من الأمور الإيجابية في مسيرتها الخيرة وكحمامة السلام في سياستها الخارجية والتي أشادت بها مختلف دول العالم.
وكانت توقعات صادمة تفاجأت بها أساءت إلى الكويت بمعلومات مغلوطة وتوقعات أبعدها الله عن بلدنا الهادئ المسالم وكفانا الله شرها.
إن الكويت والحمد لله تعيش بأمن وأمان وسلام والله يحفظها ويديم عليها نعمة المسيرة الخيرة ويبعدها عن كل مكروه وأن يحفظ الله أميرنا المفدى وولي عهده الأمين حفظهما الله ورعاهما وشعبها الوفي .. آمين يا رب العالمين.
قبل الختام :
كنت أتمنى أن تكون هناك ردود الفعل لما جاء في مفكرة معلومات ضيف القناة خاصة أن ما جاء بحديث الضيف عن الكويت تناقلته وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي والتويتر وتناقلته أيضاً الواتسبات بين جروبات المنتمين لكل جروب عن الكويت من المعلومات المغلوطة بالتوقعات المسيئة للكويت.
قد يقول البعض ليش شاط وشاغل نفسك ومتحمس ومنزعج عما قاله ضيف القناة العربية عن الكويت بتوقعاته مع أنه لم يكتفي بالكلام عن الكويت وإنما كانت الكويت ضمن الدول التي ذكرها في مفكرة معلوماته وأنت ماخذ العزة بالإثم.
فهذه حرية الرأي وهذا هو رأيه بتوقعاته في العام الجديد 2021.
إنني يا سادة يا كرام إن غيرتي على بلدي وبما يمسها بسوء تجعلني أن أتطرق بالطرح بالذي أتحدث عنه ولذلك أنا أنتصر لبلدي الكويت.
وقد يقول البعض أيضاً أنت ليس رقيب على الذين يتحدثون عن الكويت بالإساءة إليها حتى بالتوقعات التي تعتبر من حرية الرأي والتعبير فهناك جهات رسمية ترد على الذي تحدث عن الكويت بتوقعاته المسيئة لها في العام 2021.
وكلامكم هذا صحيح ولكن يجب أن يكون كل مواطن خفير وغيور على بلده لا يسكت ولا يرضى عن من يسيء إليها حتى بالتوقعات.
إن الكويت والحمد لله بعيدة كل البعد عن كل التوقعات التي تسيء إليها وإلى حكومتها وشعبها.
وحتى تكون صورة واضحة أمامكم ارجعوا إلى ما جاء في مفكرة معلومات الذي تحدث منها ضيف البرنامج.
فأنا قلت رأيي بالحس الوطني وأنا فخور بما قلته وعبرت عنه دفاعاً عن بلدي الكويت.
وأنتم أكيد لن يرضيكم بما جاء في مفكرة معلومات المتحدث التي تحدث منها عن توقعاته المسيئة للكويت في عام 2021 والله يحفظ الكويت من الذين يسيئون إليك حتى ولو بالتوقعات.
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

5472.0245
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top