مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

أكثر النساء تأثيراً في عام 2020

بدر عبدالله المديرس
2020/11/29   07:24 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



كشفت شبكة بي بي سي البريطانية عن قائمتها التي تضم 100 امرأة في العالم مؤثرة وملهمة من جميع أنحاء العالم لعام 2020 بما فيها الدول الخليجية والعربية من اللاتي قدن التغير وأحدثن خرقاً خلال هذا الوقت المضطرب الذي يعيشه العالم.
من بينهن إحدى عشرة امرأة عربية لم يكن بينهن امرأة كويتية واحدة بينما من بين الإحدى عشرة امرأة أكثر من امرأة من بعض الدول العربية إلا مثل ما قلنا في بداية حديثنا لا توجد امرأة كويتية من بين المائة امرأة في العالم وبين الإحدى عشرة امرأة عربية.
هل تعرفون لماذا لم تكن ولو امرأة كويتية واحدة من بين الإحدى عشرة امرأة عربية من دولة الإمارات العربية المتحدة ومصر ولبنان وسوريا والعراق والمغرب والصومال واليمن واللاتي نبارك لهن اختيارهن في قائمة شبكة بي بي سي البريطانية منهن الطبيبات والإعلاميات والمغنيات والصحفيات والمصورات والمخرجات والأكاديميات ومؤلفات كتب الأطفال ورسامات وفي علم محطة توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية نجحن وبرزن عالمياً مما جعل شبكة بي بي سي البريطانية تختارهن ضمن المائة امرأة في العالم.
إن الأسباب كثيرة من بينها لا يوجد عندنا اهتمام من إعلام نسائي رسمي وخاص يبرز المرأة الكويتية عالمياً في جميع لغات العالم مع أن المرأة الكويتية خاضت جميع التخصصات المذكورة أعلاه في الإحدى عشرة امرأة عربية إلى جانب الـ 89 امرأة من مختلف دول العالم الذي يهتم بالمرأة ومتابعة مسيرتها العلمية والأدبية وتخصصاتها في مختلف مجالات عمل المرأة التي برزت فيها عالمياً.
ونحن في الكويت مع الأسف الشديد المرأة الكويتية مغيبة عن البروز الإعلامي العالمي لها نشاطاتها واختراعاتها وحصولها على أوسمة وجوائز عالمية ومشاركة في المحافل الدولية وترأس لجانها وخريجات حاصلات على الماجستير والدكتوراه من أرقى جامعات العالم مثل هارفارد واكسفورد وكامبريدج وبيل وبرنستون على سبيل المثال وغيرها من الجامعات العربية والفرنسية والألمانية والأسبانية وكذلك مثل جامعة الكويت وجامعة القاهرة والجامعة الأمريكية وجامعات أخرى متعددة في مختلف أنحاء العالم.
وتجدن اللغات الأجنبية بطلاقة الإنجليزية والفرنسية والألمانية وغيرها من لغات العالم.
إن لدينا في الكويت نساء تقلدن مناصب رفيعة وزيرة ومديرة جامعة وأستاذة أكاديمية وطبيبة ومهندسة ومحامية وقاضية ووكيلة نيابة وعضو في مجلس الأمة وصحفيات وإعلاميات ومؤلفات كتب وروايات وقصص وشاعرات وفنانات تشكيلية وأوبريتات وفنانات ومطربات وممثلات بالمسرح ومخترعات ورياضيات إلى جانب العمل الدبلوماسي كسفيرات يمثلن بلدهن الكويت في مختلف دول العالم.
وهذا كله ليس له بروز عالمي حتى تستطيع مثل شبكة بي بي سي البريطانية أن تختار من بينهن في قائمتها بأكثر نساء تأثيراً في عام 2020 امرأة كويتية وأكثر.
قبل الختام :
إن الأرشيف الكويتي يشمل على أسماء المرأة الكويتية وتخصصاتها وسيرتها الذاتية وإنجازاتها العالمية، ولكنها لم تجد من يوصلها إلى العالمية من الإعلام النسائي الرسمي والإعلام الخاص وتشجيعها عن طريق الاهتمام بها والأخذ بيدها وتقديمها محلياً ليصل هذا التكريم عالمياً حتى يعرف العالم أن لدى الكويت نساءً يستحقن أن يختار منهن بالتواصل مع الشبكات العالمية مثل شبكة بي بي سي البريطانية وغيرها، حتى تكون المرأة الكويتية حاضرة في اختيارها عالمياً مثلما رأينا مع شبكة بي بي سي البريطانية لم تكن من بين الإحدى عشرة امرأة عربية امرأة كويتية ولو واحدة، مع أنه عندنا الكثيرات اللواتي يستحقن أن تكن من بين الإحدى عشرة امرأة عربية.
إنه يحز في نفسي وأشعر بخيبة الأمل وأنا أرى المرأة الكويتية مغيبة عن العالم المتحضر وعن البلدان العربية والأجنبية التي يبرزن المرأة عندهم بنشاطاتها المحلية والعالمية ونحن نحاربها اجتماعياً من البعض ونقلل من نشاطاتهن.
ولذلك نقول يا نساء الكويت لا تنتظرن من الرجال أن يحققوا طموحاتكن عالمياً ولكن بأنفسكن اسعون فأنتن نصف المجتمع لا تقللن أهمية عن النصف الآخر من الرجال.
آخر الكلام :
إن صوتكن يا نساء الكويت المثقفات والمتعلمات يجب أن يصل إلى العالمية من خلال الجمعيات النسائية والتجمعات النسائية بالحوارات والنقاشات واللقاءات وبالتعارف بينكن وبالمشاركة في المؤتمرات والندوات المحلية والعربية والعالمية وبالاتصال مع المحافل الدولية والأخذ بيد زميلاتكن المثقفات والمتعلمات لابرازهن عالمياً.
آملاً أن تكون امرأة كويتية وأكثر في شبكة بي بي سي البريطانية في عام 2021 بأن تكن من أكثر النساء تأثيراً وبادروا من الآن إليهم بالخطوة الأولى مع جميع الفعاليات الدولية والقنوات الفضائية حتى تبرز المرأة الكويتية ضمن نساء العالم في المحافل الدولية لنرى أسمائهن وصورهن وإنجازاتهن مثل ما رأينا الإحدى عشرة امرأة عربية من بين أكثر النساء تأثيراً في عام 2020 والذي تابعناه من خلال وسائل الإعلام عربياً وعالمياً.
هذا
هو طرحي عن المرأة الكويتية أتمنى أن يجد القبول بقليل من الرجال والكثير من النساء بالبروز العالمي للمرأة الكويتية.
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

4893.033
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top