مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وسلامتكم

الإجراءات التنظيمية للانتخاب البرلماني

بدر عبدالله المديرس
2020/11/24   07:02 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



أتحدث هنا عن الإجراءات التنظيمية ليوم الانتخاب السبت 5 ديسمبر 2020 بأن أبدي رأيي باقتراحات لعلها تصل إلى المسؤولين وإن كنت أشك بحسن النية أن يطلع عليها المسؤولون مثل ما تعودنا في كل المقالات التي يكتبها كتاب المقالات في وسائل الإعلام المحلية.
ولكننا نجتهد لعل اجتهادنا يفيد ويأخذ المسؤولون به لتطبيقه بقدر ما نستطيع لعل وعسى يؤخذ باقتراحاتنا أن الإجراءات الصحية في يوم الانتخاب في البعد الاجتماعي في المسافة مترين بين كل شخص وآخر مع أن الناخب في غرفة الانتخاب لا يبتعد مترين عن المتواجدين في غرفة الانتخاب مثل القضاة ورجال النيابة الأفاضل المحترمين ومعهم المفاتيح الانتخابية وممثلي جمعيات النفع العام جمعية النزاهة الوطنية وجمعية الصحافيين وجمعية الشفافية بالإضافة إلى المصور في داخل غرفة الانتخاب.
لذلك شرط البعد الاجتماعي سيتحول إلى قرب اجتماعي وهذا الشرط لن يطبق في غرفة الانتخاب وهذا أهم شرط.
وأما بالنسبة للمتواجدين أمام مدخل المدارس مقار الانتخاب مثل كل انتخاب برلماني من المفاتيح الانتخابية ورجال الأمن وحتى الذين عندهم بلاغة الشف للوقوف أمام مدخل المدارس ووسائل الإعلام من المصورين والمحررين يجب ألا يكون أي واحد منهم يقف أو يتمشى أمام مدخل المدارس.
وأما بالنسبة لكبار السن من الرجال والنساء مع أننا لا نعرف كيف يصنفون كبار السن واشلون تعرف اللجنة المنظمة للانتخاب كبير السن من صغير السن فهؤلاء يجب إذا تم التعرف عليهم أن تقف سياراتهم خاصة التي يقودها السائق أمام المدخل مباشرة للمدارس مقار الانتخاب.
وأن تخصص أماكن قريبة جداً لسياراتهم أمام مدخل المدارس.
وكما أن أكثر أسماء الناخبين تبدأ أسماؤهم بحرف ع و م فهؤلاء يجب أن تخصص لهم مدارس خاصة للانتخاب لكثرة أسمائهم.
وكذلك وضع لوحات كبيرة بالأسماء التي تبدأ أسماؤهم بالحروف مثل أ و ب إلى باقي الأسماء بالحروف الأبجدية ويستحسن أن يوضع أمام كل اسم رقمه في كشف الانتخاب حتى لا يشغل الناخب القضاة ورجال النيابة في داخل غرفة الانتخاب بالبحث عن اسمه في كشف الناخبين تماشياً مع الإجراءات الصحية.
قبل الختام :
هذا الكلام نقوله إذا كنتم مصرين بعدم تأجيل الانتخاب لمدة ستة أشهر على الأقل بعد وصول اللقاح إلى الكويت ليطمئن المرشح والناخب وجميع العاملين بالعملية الانتخابية على صحتهم أو التصويت الالكتروني .
مع الابتعاد بأخذ آراء الخبراء الدستوريين والقانونيين مع احترامنا وتقديرنا لهم بأنهم يتحدثون البعض منهم طبعاً بمخالفات دستورية إذا لم تقام الانتخابات البرلمانية في يوم السبت 5 ديسمبر 2020.
فخافوا الله يا جماعة صحة الناس في الكويت في خطر بالإصابات والوفيات من هذا الوباء وأنتم غير مبالين بما يحدث عندنا من انتشار الوباء الشرس بيننا.
إن وسائل الإعلام المحلية يجب أن تأخذ بعين الاعتبار صحة الإنسان في الكويت مواطنين ومقيمين وأن تطالب بتأجيل الانتخابات أو التصويت الالكتروني لا أن تتسابق بنشر آراء الذين يقولون الهون أبرك ما يكون مع وباء الكورونا مع الانتخابات البرلمانية فالهون أبرك ما يكون في أمور أخرى غير الأمراض السارية مثل وباء فيروس الكورونا.
وكذلك المرشحين لم نسمع في برامجهم الانتخابية عن تأجيل الانتخابات البرلمانية أو التصويت الالكتروني مع وعود للناخبين بأن يحققوا لهم ما يريدون إذا فازوا بالانتخاب.
وبعد إعلان الفوز بدقيقة واحدة يتتبخر كل شيء إلا مجرد المجاملة بالشكر للناخبين.
وأنا أذكر أنني ذهبت قبل سنوات إلى منزل أحد المرشحين للسلام عليه والتهنئة بالفوز وعندما ضربت جرس الباب رد علي خادم المنزل بأن بابا نائم وتعال في موعد آخر والموعد الآخر طبعاً قبل الانتخابات البرلمانية بعد أربع سنوات.
أنا أعرف أن هذا الكلام لا يعجب البعض خاصة من المرشحين ولكن من الواقع نتحدث مع تقبلنا للرأي والرأي الآخر.
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

4354.0955
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top