مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

الكويت تتحدى فيروس الكورونا

بدر عبدالله المديرس
2020/11/23   09:37 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



في الوقت الذي تعلن فيه منظمة الصحة العالمية أن الموجة الثالثة لوباء فيروس الكورونا ستحل في العام القادم 2021 ومع تفاؤل العالم بالإعلان عن اللقاحات من الشركات العالمية في المختبرات من إنتاج (فايزر) و (ميونتل) و (موديرنا) يتحدث المدير العام لمنظمة الصحة العالمية كأنه يتحدى العالم بلغة التشاؤم عن الجائحة أن أي لقاح في العالم مضاد لفيروس الكورونا لن يقضي بمفرده على فيروس الكورونا.
وأن اللقاح سيقوم بدور مكمل للأدوات الأخرى التي لدينا أي عند منظمة الصحة العالمية والتي أنه يبدو مخبئها عن العالم أو مجرد كلام للشو الإعلامي.
ويضيف أنه لن يكون بديلاً لها مشدداً أن اللقاح وحده لن يقضي على وباء فيروس الكورونا.
نرجع ونقول إن ما يقوله مدير منظمة الصحة العالمية بالتشاؤم مع وباء الكورونا الذي سيزداد في العام القادم نجد وزارة الصحة عندنا في الكويت لا تزال ومستمرة على علاقة متواصلة مع منظمة الصحة العالمية وتصدق كل ما تقوله هذه المنظمة المتشائمة التي تعكس التفاؤل عندنا في الكويت وفي دول العالم في الشفاء العاجل.
وتحدي هذا الوباء عندنا في الكويت حسب ما أفادت مصادر ولا نعرف من هي هذه المصادر هل هي مصادر الحكومة الموقرة أو مصادر وزارة الصحة أو مصادر منظمة الصحة العالمية التي تتحدث بالتشاؤم وتخويف العالم بأن اللقاحات عندنا وليس عند غيرنا.
لتجيء دولة الكويت بمصادرها لتحدي الوباء الشرس بالمركز الأول في العالم كأننا في مسابقة علمية لنحرز المركز الأول وليس في حالة يرثي لها من وباء فيروس الكورونا كأننا نتماشى مع قرب انتخابات مجلس الأمة حتى لا نخوف الناخبين بالإقدام على الانتخاب والله هذه مصيبة لصحة الانسان.
إن المصادر الكويتية تشدد على ضرورة الالتزام بخماسية الوقاية التي ذهبت الأربعة وبقيت الخامسة من الإصابة بعدوى فيروس الكورونا المستجد لتتبوأ الكويت المركز الأول في تحدى فيروس الكورونا في مكافحته وتقليل الإصابات وزيادة الشفاء وتقليل الوفيات لهذا الوباء وأن الوفاة بيد الله سبحانه وتعالى وليس بيد أحد ولنترك الحديث عن تحدى فيروس الكورونا والوصول إلى العالمية بالمركز الأول في تحدى فيروس الكورونا.
قبل الختام :
مع احترامنا وتقديرنا للمصادر التي تتحدى وباء فيروس الكورونا فإننا نقول بحرية الرأي وبحرية التعبير بحسن الكلام إن أي مرض في جسم الإنسان ليس قابلا للتحدي بالشفاء لأن الشفاء بيد الله سبحانه وتعالى وخاصة إذا كان التحدي مع الأمراض السارية مثل وباء فيروس الكورونا الذي أذهل العالم وجعلهم في حيرة من أمرهم في كيفية التغلب على هذا الوباء الذي مضى على انتشاره ما يقارب عام.
ومنظمة الصحة العالمية تبشركم بالتشاؤم بأن الموجة الثالثة من وباء فيروس الكورونا قادمة إليكم ولا تفرحوا ستأتي في عام 2021.
فأي تحد تتحدثون عنه بالوصول إلى المركز الأول في القضاء على هذا الوباء الشرس مع أن الوباء ينتشر بالملايين في أنحاء العالم وحتى إذا شفينا منه فإننا سنسافر إلى بلدان العالم التي لا بد أن الوباء ينتشر فيها وفي هذه الحالة لم نتحدى الوباء ولم نسابق الزمن في التحدي.
وعلينا أن نراقب الوضع في العالم عن وباء الكورونا ولا نثق بمنظمة الصحة العالمية المتشائمة دائماً ونكتفي بطريقتنا الخاصة بمعالجة الكورونا في بلدنا الله يخليكم.
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

5284.7556
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top