Taw9eel Orange Friday
الرياضة  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

أبرز المباريات المحلية والعالمية ليوم الخميس 29 أكتوبر 2020

2020/10/29   12:04 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
أبرز المباريات المحلية والعالمية ليوم الخميس 29 أكتوبر 2020



يخطف ديربي العربي والقادسية ضمن الجولة الرابعة لدوري STC الأنظار، عندما يتواجه الغريمان اليوم الخميس.

وتشهد المرحلة 3 مواجهات مهمة أخرى فيلعب الكويت مع النصر، ويواجه الساحل كاظمة في حين يلاقي خيطان الفحيحيل.

ديربي القطبين
تحظى مواجهة الديربي بين العربي والقادسية بحسابات خاصة في ظل الندية المعهودة لمواجهة القطبين والتي تخرج نتائجها دائما خارج دائرة التوقعات كما أنها لا تخضع لموقف الفريقين في المسابقة.

العربي يدخل اللقاء بحلة جديدة بقيادة الوطني أحمد عثمان الذي حل بديلا للبناني باسم مرمر، ويعاني الأخضر منذ انطلاقة المسابقة حيث لم يحصد إلا نقطة واحدة من تعادل مع الجهراء إلى جانب خسارته أمام برقان.

ويطمح العربي لتعديل المسار على حساب الغريم التقليدي القادسية الذي يخطو بثبات وتمكن من حصد العلامة الكاملة بـ 9 نقاط رغم أنه لم يقدم المستوى المأمول حتى الآن لكنه يطمح لفوز جديد يعزز من خلاله موقعة في الصدارة.

الأخضر يستعيد أحمد الصالح ليقود الدفاع مع جمعة عبود، محمد فريح وعيسى وليد إلى جانب عبد الله الشمالي ونايف حميد بالوسط مع الاعتماد على سيدريك هنري، السنوسي الهادي، وسيكو كيتا بالشق الهجومي.

بالمقابل فإن القادسية استقر هجوميا على وجود لوكاس قاوتشيو مع بدر المطوع، عيد الرشيدي إلى جانب لاعبي الوسط سلطان العنزي وأحمد الظفيري مع عبد الله ماوي ويقود الدفاع خالد إبراهيم، مع ناصر سالم وضاري سعيد إلى جانب عدي الصيفي.

الكويت والنصر
الكويت صاحب النقاط الـ 5 يواجه النصر وفي جعبته 6 نقاط، على أمل تعديل المسار والعودة من جديد لسكة الانتصارات عقب تعادلين مخيبين إلا أن مهمته لا تبدو سهله أمام النصر الذي نجح في تحقيق فوزين ويسعى لانتصار جديد مستغلا تذبذب مستوى الأبيض.

العميد يستعيد جمعة سعيد ليمثل الإضافة المطلوبة هجوميا إلى جانب ديمبلي وفيصل زايد مع عبد الله البريكي بالمقابل يعول النصر على أحمد الرياحي مع سالم المسلاتي ومشعل فواز بالشق الهجومي.

خيطان والفحيحيل
تمثل مواجهة خيطان بنقطة يتيمه والفحيحيل الوصيف بالعلامة الكاملة مواجهة صعبة بين فريقين قادمين من دوري الدرجة الأولى.

خيطان يواصل معاناته من الغيابات للمحترفين إلا أن المحليين يطمحون لتغيير الصورة بقيادة المدرب المساعد الوطني محمد السلمان إلا أنهم سيصطدمون بالفحيحيل صاحب أقوى خط دفاع والساعي للتأكيد أن انطلاقته ليست وليدة الصدفة.

الساحل وكاظمة
الساحل يمتلك 6 نقاط وقادم من خسارة أمام القادسية، وكاظمة مازال يعاني ولم يحصد إلا نقطتين من تعادلين وخسارة.

أبناء أبوحليفة مع كتيبة البرازيليين تاليسون، ليو، ادواردو وهنريكي يطمحون لاستعادة نغمة الانتصارات بالمقابل يبحث كاظمة عن أول انتصار متسلحا بقدرات عمر الحبيتر، شبيب الخالدي وناصر فرج مع حمد حربي.


الدوري الأوروبي
يسعى الجاران الإنجليزيان اللدودان آرسنال وتوتنهام إلى فوز ثان تواليا، فيما يتطلع السويدي زلاتان إبراهيموفيتش إلى مواصلة مستواه الرفيع في الدوري الإيطالي مع نادي ميلان، الخميس ضمن الجولة الثانية من منافسات الدوري الأوروبي لكرة القدم.

فبعد خسارته على أرضهم أمام ليستر سيتي 1-0 نهاية الأسبوع الماضي في البريميرليج، يستضيف آرسنال فريق دوندالك الأيرلندي ضمن في المجموعة الثانية، بعد الفوز في المباراة الافتتاحية 2-1 على رابيد فيينا النمسلوي.

ويأمل المدفعجية، أن يضعوا خيبة أمل الموسم الماضي خلفهم، بعد خروجهم من دور الـ32 أمام أمام أولمبياكوس اليوناني.

ودوندالك هو ثالث الفرق الممثلة لإيرلندا التي تتأهل إلى دور المجموعات، بعد معادلة إنجازه في 2016-2017 وإنجاز شامروك روفرز في 2011-2012.

وكان خسر الفريق الإيرلندي في مباراته الأولى 2-1 وعلى أرضه، أمام مولده النروجي، لذلك يدرك مدربهم الإيطالي فيليبو جوفانيولي تماماً أن المهمة لن تكون سهلة على ملعبه في مقاطعة لاوث على الساحل الشرقي لإيرلندا.

وقال جوفانيولي إن «أرسنال لديه لاعبين أفضل، ومدربين أفضل، وكل شيء أفضل منا، لكن هذا هو التحدي. نحن بحاجة إلى اللعب بقلب كبير، وأن نركض كثيراً، وأن نكون مجانين وشجعان بعض الشيء. لكننا سنحاول».

في المقابل، أثارت الانطلاقة القوية لتوتنهام في الدوري الإنجليزي أحاديث عن إمكانية العودة إلى الألقاب بعد صوم طويل، لكن من دون وجود صورة فعلية لفريق متكامل حتى الآن.

ويعوّل توتنهام على خبرة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو المتوّج بلقب المسابقة في مناسبتين، مع بورتو عام 2003 ومانشستر يونايتد في 2017، إضافة إلى الثنائي الناري هاري كاين والكوري الجنوبي سون هيونج مين الذي يقدم مستويات هائلة مع انطلاق الدوري الممتاز هذا الموسم.

ويتوجه توتنهام إلى بلجيكا لمواجهة أنتويرب، بعدما تغلب على نظيره النمسوي لاسك لينتس 3-0 في المباراة الافتتاحية ضمن المجموعة العاشرة.

ويسافر ليستر سيتي، ثالث الفرق الإنجليزية في المسابقة، إلى العاصمة اليونانية لملاقاة أيك أثينا، ساعياً إلى تحقيق فوزه الثاني ضمن منافسات المجموعة السابعة.

أما فريق رينجرز متصدر الدوري الاسكتلندي الممتاز، فيستضيف الخميس ليخ بوزنان ضمن منافسات المجموعة الرابعة.

ولم يخسر رجال المدرب الإنجليزي ستيفن جيرارد أي مباراة الموسم الحالي، وحققوا الفوز في آخر سبع مباريات.

أما سلتيك الساعي إلى لقبه العاشر على التوالي في الدوري المحلي، فقد خسر أمام رينجرز نهاية الأسبوع الماضي، ولديه الكثير للقيام به في المجموعة الثامنة، بعد هزيمته 3-1 أمام ميلان الإيطالي الأسبوع الماضي.

لن تكون المهمة سهلة حين يلعبون على أرض ليل الفرنسي، المتساوي في النقاط مع باريس سان جرمان، والفريق الوحيد الذي لم يهزم في الدوري حتى الآن.

أما زلاتان إبراهيموفيتش، فقد سجل سبعة أهداف في خمس مباريات هذا الموسم، رغم غيابه عن عدد منها لثبوت إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأحرز المهاجم السويدي الدولي السابق البالغ من العمر 39 عاماً هدفين للمرة الثالثة على التوالي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، حين تعادل ميلان 3-3 مع روما الاثنين، رافعاً رصيده إلى ستة أهداف للتفرد بصدارة لائحة الهدافين.

وسيصبح إبراهيموفيتش ثاني أكبر هداف في تاريخ الدوري الأوروبي، في حال تسجيله هدفاً ضد سبارتا براغ التشيكي.

ويحمل لاعب مولده دانيال هيستاد، الرقم القياسي عندما سجل ضد سلتيك في نوفمبر 2015 بعمر 40 عاماً و98 يوماً.

إلى ذلك، يستضيف ريال سوسييداد الإسباني، نابولي الإيطالي ضمن المجموعة السادسة. ويسعى الفريق الإيطالي إلى تعويض سقوطه في المرحلة الأولى على أرضه أمام ألكمار الهولندي.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 
Taw9eel Orange Friday

93.7529
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top