Taw9eel Orange Friday
مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

كلمة في حق المرحوم عبد الرحمن يوسف المزروعي

بدر عبدالله المديرس
2020/10/26   06:24 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



بقضاء الله وقدره فقدت الكويت المرحوم عبد الرحمن يوسف المزروعي ابن من أعز أبنائها البررة ورجلاً قل أن يجود الزمان بمثله خلقاً وتواضعاً كانت له محبة في نفوس وقلوب لكل من يعرفه أو سمع عنه.
هذا الرجل الذي قضى معظم حياته في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل يعمل بالحس الوطني والعمل الدؤوب إلى أن وصل إلى المنصب الذي يستحقه وأكثر وكيلاً لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل إلى أن ارتاح من العمل ليرتاح في حياته وفكره وحسه الوطني مع العمل الذي عمل به من أجل وطنه الكويت وشبابها وتاركاً وراءه إرثاً كبيراً من الإنجازات الكثيرة في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل والذي تشهد له بذلك بصورة خاصة وفي المجتمع الكويتي بصورة عامة.
وكان رحمة الله عليه يعمل ويخطط وينجز بالعمل الصامت وبالثقة بالنفس وبخبرته وجديته بالعمل وفي كل ما يعمله.
إن الفقيد الغالي بو يوسف يلقى الترحيب والإشادة من جميع زملائه في الوزارة صغيراً وكبيراً.
إنني أستذكر عندما دخلت إلى مكتبه بالوزارة في أحد الأيام وكان وكيلاً للوزارة وبدون استئذان من مدير مكتبه ولم آخذ موعدا للقاء معه ونظرت إلى مكتبه الذي يجلس أمامه ولكنه لم يكن جالساً أمام مكتبه لأنه كان مشغولاً في الاطلاع على الملفات في رفوف المكتب بزاوية من المكتب ولما التفت رآني توقف معتذراً بعد التحية والسلام ليجلس بجانبي على المقعد في مكتبه وليس على كرسي مكتبه قمة التواضع الذي يخجلك لأتحدث عن موضوع خاص جئت لأخذ رأيه فيه لا يتعلق بالعمل في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل.
إن باب مكتبه في الوزارة مفتوحاً طوال العمل الرسمي لمن يريد أن يقابله إلا إذا كان في اجتماع أو يتحدث في مكالمة هاتفية أو في لقاء خاص مع مراجع.
إن الفقيد الغالي بو يوسف رحمة الله عليه يتمتع بالأخلاق الحميدة وطيبة القلب والتواضع الجم الذي لا حدود له وبالابتسامة العفوية التي لا تفارقه عندما يلتقي معك سواء في مكتبه في الوزارة أو في أي مكان بالتحدث معك.
إن ديوانه العامر في ضاحية عبد الله السالم يلتقي فيه أسبوعياً مع أفراد الأهل والأقارب والمحبين والأصدقاء وزملاء العمل الذين رافقوه في العمل حتى بعد أن اعتزل العمل في الوزارة ليجدوا حسن الاستقبال والترحيب من بو يوسف رحمة الله عليه ومن أخيه الأخ الفاضل أحمد يوسف المزروعي رفيق دربه طول الله في عمره ومتعه بدوام الصحة والعافية وهو نعم الرجل الذي يخجلك بحسن الترحيب والاستقبال والتواضع في ديوانهم العامر.
إنني أحتفظ بالهدية القيمة من المرحوم بو يوسف من تأليفه كتابين (تاريخ المقاهي الشعبية في الكويت) وكتاب (معسكر العمل للشباب للحفاظ على البيئة البرية والبحرية) وكان الكتابان عن إنجازات فقيدنا الغالي رحمة الله عليه من خلال عمله في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وفي مشواره الطويل بالأعمال التي قام بها.
فالرحمة الواسعة للفقيد الغالي عبد الرحمن يوسف المزروعي وتعازينا الحارة للأهل والأقارب والأصدقاء والمحبين له وأنا منهم.
وإنا لله وإنا إليه راجعون

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 
Taw9eel Orange Friday

296.8756
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top