Taw9eel Orange Friday
خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

مجلس التعاون حذر من مغبة نشر ثقافة الكراهية

رفض خليجي.. لفرنسا المسيئة

2020/10/24   09:36 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الدكتور نايف الحجرف
  الدكتور نايف الحجرف

الحجرف: ندعو إلى نبذ خطابات إثارة الضغائن وازدراء الأديان ورموزها
ضرورة احترام مشاعر المسلمين بدلا من الوقوع في أسر الإسلاموفوبيا
الكويت تحذر من مغبة دعم تلك الاساءات وتدعو إلى نشر ثقافة التسامح


قال الأمين العام لمجلسالتعاون الخليجي نايف الحجرف في تصريحات نشره الموقع الرسمي للمجلس، مساء الجمعة: "في الوقت الذي يجب أن تنصب الجهود نحو تعزيز الثقافة والتسامح والحوار بين الثقافات والأديان، تخرج مثل هذه التصريحات المرفوضة، والدعوة لنشر الصور المسيئة للرسول الكريم عليه الصلاة والسلام".
وأردف: "تصريحات ماكرون غير المسؤولة عن الإسلام والمسلمين تزيد من نشر ثقافة الكراهية بين الشعوب".
ودعا الحجرف، قادة العالم والمفكرين وأصحاب الرأي لـ"نبذ خطابات الكراهية وإثارة الضغائن وازدراء الأديان ورموزها، واحترام مشاعر المسلمين، بدلا من الوقوع في أسر الإسلاموفوبيا (الخوف من الإسلام)".
والأربعاء، قال ماكرون، في تصريحات صحفية، إن بلاده لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية" (تعود للمجلة الفرنسية شارلي إيبدو)، والمنشورة على واجهات المباني بعدة مدن فرنسية بينها تولوز ومونبولييه (جنوب).
وعلى إثر تصريحات ماكرون، انطلقت بعدة دول عربية حملة لمقاطعة المنتجات الفرنسية، حيث عرفت الحملة تفاعلا كبيرا من قبل رواد منصات التواصل الاجتماعي.
وخلال الأيام الأخيرة زادت الضغوط والمداهمات، التي تستهدف منظمات المجتمع المدني الإسلامية بفرنسا، على خلفية قتل معلم عرض على تلاميذه تلك الرسوم، بإحدى ضواحي باريس.
وأعلنت وزارة الخارجية أن دولة الكويت تابعت باستياء بالغ استمرار نشر الرسوم المسيئة للرسول (صلى الله عليه وسلم) مؤكدة تأييدها لبيان منظمة التعاون الإسلامي الذي "يعبر عن الامة الاسلامية جمعاء وما جاء به من مضامين شاملة رافضة لتلك الاساءات والممارسات".
وحذرت الوزارة في بيان لها الجمعة من مغبة دعم تلك الاساءات واستمرارها سواء للاديان السماوية كافه أو الرسل عليهم السلام من قبل بعض الخطابات السياسية الرسمية والتي تشعل روح الكراهية والعداء والعنف وتقوض الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي لوأدها واشاعه ثقافة التسامح والسلام بين شعوب العالم.
كما حذرت من مغبة الاستمرار في دعم هذه الاساءات والسياسات التمييزية التي تربط الاسلام بالارهاب لما تمثله من "تزييف للواقع وتطاول على تعاليم شريعتنا السمحاء الرافضة للارهاب فضلا عما تمثله من اساءه بالغة لمشاعر المسلمين حول العالم".


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 
Taw9eel Orange Friday

78.1244
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top