Taw9eel Orange Friday
خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

ترحيب عربي ودولي بالاتفاق

وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا

2020/10/23   10:12 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا

المبعوثة الأممية: العمل لتخفيف المشاكل التي تواجه الليبيين جراء الصراع
ضرورة إنهاء معاناة الشعب الليبي والسماح للنازحين بالعودة لديارهم


وقعت اللجان العسكرية الليبية المشتركة، أمس الجمعة، على اتفاق دائم لوقف إطلاق النار بعد محادثات في جنيف برعاية الأمم المتحدة.
وناقشت الوفود العسكرية، التي انبثقت عن قمة دولية عُقدت في يناير 2020 في برلين، على مدار أسبوع وقف إطلاق النار وتركزت المحادثات على المنطقة الوسطى بما فيها سرت والجفرة.
ويشكل عمل هذه اللجنة أي المسار الأمني، أحد المسارات الثلاثة التي تعمل عليها البعثة بالتوازي مع المسارين الاقتصادي والسياسي.
وقالت مبعوثة الأمم المتحدة إلى ليبيا، ستفاني وليامز، المسؤولة السابقة بوزارة الخارجية الأميركية، باللغة العربية في حفل توقيع الاتفاقية، كان "الطريق إلى اتفاق وقف إطلاق النار الدائم طويلًا وصعبًا في كثير من الأحيان".
وتابعت: "أمامنا الكثير من العمل في الأيام والأسابيع القادمة من أجل تنفيذ التزامات الاتفاقية. من الضروري مواصلة العمل في أسرع وقت ممكن من أجل التخفيف من المشاكل العديدة التي تواجه الشعب الليبي بسبب هذا الصراع".
وأضافت "علينا أن نمنح الناس الأمل في مستقبل أفضل"، وأعربت عن أملها في أن ينجح الاتفاق "في إنهاء معاناة الليبيين والسماح للنازحين بسبب الصراع بالعودة إلى ديارهم".
من جانبه، قال رئيس الوفد والقائد الميداني للإدارة المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس، علي أبو شهمة: "عانينا بما فيه الكفاية من سفك الدماء. نتمنى أن نغير المعاناة في كل الأراضي الليبية، خاصة في الجنوب".
وقال: "أناشد ليبيا كلها: كونوا يداً واحدة"، محذراً من استقطاب الفصائل.
وتمثل الاجتماعات هذا الأسبوع الجولة الرابعة من المحادثات التي تشارك فيها اللجنة العسكرية المشتركة تحت إشراف ويليامز، وتأتي المحادثات العسكرية التي تتخذ من جنيف مركزا لها قبل منتدى سياسي في تونس في نوفمبر.
وقالت بعثة الأمم المتحدة إن هذا المنتدى يهدف إلى "إيجاد توافق في الآراء بشأن إطار وترتيبات حوكمة موحدة من شأنها أن تؤدي إلى إجراء انتخابات عامة".
والشهر الماضي، توصل الجانبان إلى اتفاقيات أولية لتبادل الأسرى وفتح النقل الجوي والبري عبر أراضي البلاد المقسمة، ورافق هذا الإنجاز أيضًا استئناف إنتاج النفط بعد حصار استمر لأشهر.
من جانبه، رحب الاتحاد الأوروبي باتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا الذي وقّعه طرفا النزاع الليبي، بعد محادثات استمرت خمسة أيام في الأمم المتحدة.
ووصف الاتحاد الأوروبي اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا بـ"النبأ السار"، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.
ورحبت وزارة الخارجية الألمانية بنجاح محادثات 5+5 الليبية في جنيف، ودعت الأطراف الليبية لاستغلال هذه المحادثات. و أكدت العمل مع البعثة الأممية لإنجاح المفاوضات الليبية، آملة في وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا.
من جهته، أشاد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، بإعادة تأكيد الليبيين لسيادتهم من خلال محادثات جنيف، مشدّدا على ضرورة خروج القوات الأجنبية من ليبيا تمهيدا لحل النزاع، وترك الشعب الليبي يقرر مصيره.
ومن جانبها، أعلنت السفارة البريطانية في ليبيا ترحيبها باتفاقات محادثات اللجنة العسكرية، مؤكدة أنه" يمكن تحقيق وقف إطلاق النار والتهدئة من خلال وحدة الليبيين في صف واحد والجلوس لحوار شامل"، كما عبّر السفير الألماني في ليبيا أوليفر أوفتشا، عن سعادته بالنتائج الأولية لهذه المحادثات، مؤكدا دعمه للوفود الليبية للاستمرار والتحلي بحسن النية من أجل السلام ووحدة ليبيا.
إلى ذلك، رحبت مصر بتوقيع فرقاء ليبيا لاتفاق وقف النار داعية الدول المنخرطة في الشأن الليبي إلى الإسهام في الجهد الحالي، وضمان عدم التصعيد.
ورحب أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، باتفاق وقف إطلاق النار الدائم في ليبيا الذي توصل إليه المسؤولون الليبيون في المحادثات الجارية في جنيف.
وأوضح أن النجاح الذي تحقق اليوم جاء استكمالا لأول اجتماع مباشر استضافته مصر في الغردقة نهاية سبتمبر الماضي، مثمنا اتفاق العسكريين الليبيين اليوم على الحفاظ على الهدوء في الخطوط الأمامية، وتجنب التصعيد.
من جهتها، رحبت جامعة الدول العربية بالتوقيع في جنيف على الاتفاق الدائم لوقف اطلاق النار في عموم الأراضي الليبية والذي تم التوصل إليه في سياق مفاوضات اللجنة العسكرية المشتركة بين حكومة الوفاق الوطني والجيش الوطني الليبي.
وأشاد أمين عام الجامعة أحمد أبو الغيط فى بيان له بهذه الخطوة "الهامة" واصفا إياها ب"الانجاز الوطني الكبير" الذي من شأنه أن يثبت الأمن والاستقرار في كافة أرجاء الدولة الليبية.
وأثنى أبو الغيط على الشجاعة والروح الوطنية العالية التي تحلت بها قيادات حكومة الوفاق والجيش الوطني ووفديهما إلى المفاوضات معبرا عن تقديره الكبير للدور المحوري الذي اضطلعت به البعثة الأممية في ليبيا ورئيستها بالإنابة ستيفاني وليامز في سبيل رعاية وتيسير جولات التفاوض التي تمت بين الجانبين.
وناشد الأطراف الليبية بمواصلة انخراطها الجاد في هذا الجهد تحت رعاية الأمم المتحدة وعبر اللجنة العسكرية المشتركة ولجانها الفرعية.
ودعا الأطراف الليبية إلى تحمل مسؤولياتها بغية إنفاذ هذا الاتفاق والالتزام بأحكامه وخاصة في سبيل تطبيق مجمل ترتيبات وقف اطلاق النار في الميدان ومراقبتها والتحقق منها وتأمين عمليات الإنتاج والتصدير الكامل للنفط وإخراج كافة المرتزقة والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 
Taw9eel Orange Friday

93.7577
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top