Taw9eel Orange Friday
مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

قطاع البريد

بدر عبدالله المديرس
2020/10/20   09:59 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



لم يكن بودي أن أتحدث عن مأساة قطاع البريد عندنا في الكويت لأنني كتبت كثيراً من المقالات عن الحالة السيئة والمزرية لقطاع البريد حيث ظلت صناديق بريدنا فارغة منذ سنوات نذهب إليها في كل يوم خميس لعلنا نجد أية رسالة بريدية ولكن يلفحنا هواء الغبار في وجوهنا عندما نفتح صندوق البريد والحمد لله لابسين الكمامة وقفازات اليد ومعنا علبة التعقيم لنعقم رسائلنا من وباء فيروس الكورونا ولكن يخيب ظننا في كل مرة لا نجد فيها أي رسالة بريدية.
أقول هذا الكلام لأعود إلى كتابة مقال عن قطاع البريد عندما قرأت في وسائل الإعلام عن مؤشر التنمية البريدية الصادر عن اتحاد البريد العالمي لعام 2020 الذي بين فيه مع الأسف الشديد حصول الكويت على المركز 106 عالمياً والأخيرة خليجياً من أصل 170 دولة في مؤشر التنمية البريدية.
ولذلك قلت لنفسي ربما المسؤولين عن قطاع البريد عندما سمعوا عن مؤشر التنمية البريدية لعام 2020 تصنيف بريد بعض الدول في العالم بادروا بالاهتمام بقطاع البريد لعلهم يحصلون من اتحاد البريد العالمي لعام 2020 في مؤشر التنمية البريدية على تصنيف متقدم لبريد الكويت.
وفعلاً مثل ما توقعت أسرعت الخطى إلى بريد الصفاة لأفتح صندوق بريدي وفعلاً فرحت فرحاً لا حدود له وأنا أرى في داخل صندوق البريد أكثر من عشر رسائل جميعها مرسلة من خارج الكويت وأخذتها لأذهب مسرعاً إلى منزلي لأفتح الرسائل البريدية لأجد تواريخها على كل ورقة مرسلة من العام 2019 فخاب ظني وقلت لنفسي فعلاً بريد الكويت لا يزال ميت سريرياً وفي العناية المركزة ينتظر مؤشر التنمية البريدية الذي سيصدر عن اتحاد البريد العالمي لعام 2021 ليصحو من النوم ليسارع بوضع الرسائل البريدية في صناديق البريد لعل بريد الكويت يحصل على تصنيف متقدم بين بريد دول العالم.
إنني دائماً أنتقد وكالات التصنيف العالمية التي تصنف الكويت تصنيفاً متأخراً مثل الاقتصاد المحلي وتراجعه وكتبت لماذا المسؤولين لم يردون على مغالطات وكالات التصنيف للكويت.
ولكنني الآن مع تصنيف اتحاد البريد العالمي في مؤشر التنمية البريدية لعام 2020 بتصنيف الكويت بمؤخرة الدول فإنني لا ألوم الاتحاد العالمي للبريد في مؤشره لبريد الكويت لأنني لمست بنفسي سوء بريد الكويت مما جعله يكون في المؤخرة.
إننا نقول لا يصحو بريد الكويت من سباته وينافس تصنيفات بريد العالم بالمقدمة إلا بالتخصيص عن طريق الشركات وإلا غير ذلك فعلى بريد الكويت السلام وسيظل كما هو منتظراً عام 2021 لينافس على التصنيف الجديد بوضع الرسائل في صناديق البريد قبل انعقاد مؤتمر الاتحاد العالمي للبريد.
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
التعليقات الأخيرة
dot4line
 
Taw9eel Orange Friday

546.876
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top