المرأة  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

دراسة: استخدام بعض مضادات الاكتئاب في الحمل يزيد خطر الإصابة بالسكر

2020/10/11   08:40 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
دراسة: استخدام بعض مضادات الاكتئاب في الحمل يزيد خطر الإصابة بالسكر



ذكرت دراسة كندية، نشرت في مجلة طبية بريطانية «BMJ Open» أن تناول مضادات الاكتئاب أثناء الحمل، قد يرتبط بزيادة خطر الإصابة بسكري الحمل.

ووفقًا للدراسة أن الخطر المتزايد يبدو أكبر بالنسبة للعقاقير المضادة للاكتئاب «فينلافاكسين والأميتريبتيلين».

وأشارت هذه الدراسة إلى وجود علاقة، ولكن ليست سببا، وقالت مؤلفة الدراسة «أنيك بيرارد» الأستاذة بجامعة مونتريال في كندا ومديرة الأبحاث المتعلقة بالأدوية والحمل في إحدى المراكز الطبية: «هذه الدراسة تتيح جزئية ربما تساهم في كشف اللغز كما وصفته، وهو العلاقة بين استخدام بعض مضادات الاكتئاب أثناء الحمل، والإصابة بسكرالحمل»

وأضافت أن الاكتئاب يجب علاجه أثناء الحمل، مشيرة إلى تواجد أشكال عديدة من العلاجات، ومضادات الاكتئاب. وتابعت قائلة إنه إذا كانت المرأة حاملاً وتتناول مضادات الاكتئاب، فلا ينبغي لها أن تتوقف بنفسها، ولكن يجب أن تتناقش مع طبيبها المعالج لتقييم أفضل السبل للمضي قدماً. وشملت الدراسة بيانات عن 237172 حالة حمل في كندا، من بينهن 20905 حالة من سكري الحمل، تعرضت منهن 1152 امرأة أيضاً لمضادات الاكتئاب.

وقالت بيرارد: «ارتبط الاستخدام قصير الأجل لمضاد الاكتئاب بزيادة الخطر بنسبة 15٪ والاستخدام المتوسط بزيادة الخطر بنسبة 17٪، أما الاستخدام طويل الأجل فقد ارتبط بزيادة الخطر بنسبة 29٪. الزيادات قليلة ولكنها تتخطى ما كنا نتوقعه». وقال الدكتور إبراهيم مجدى، معلقا على الدراسة. «قد يكون استخدام مضادات الاكتئاب خلال فترة الحمل من عوامل خطر الإصابة بسكري الحمل، لكننا حتى الآن لا نعرف قوة الارتباط بين استخدامها ومرض سكري الحمل. وأضاف، أنه لا يجوز تعميم ذلك، لأن ذلك مازال قيد البحث ولم يتم تأكيده. كما أن هناك حالات تكون أكثر عرضة للإصابة بسكر الحمل عن غيرها، دون أدوية اكتئاب، خاصة في الفئة العمرية من 37 عاما إلى 40 عامًا، بسبب تأخر سن الحمل. إضافة إلى وجود حالات تعانى من اكتئاب الحمل وفى حاجة ملحة للعلاج، حتى لا تزداد سوءا، خاصة أن هناك العديد من المخاطر الصحية ذات الصلة بالاكتئاب غير المعالج أثناء الحمل، كما أن الانتحار هو السبب الرئيسي لوفاة الأمهات في السنة الأولى بعد الولادة. لكن المهم هو كيفية العلاج، وتحديد الأنواع والجرعات، وهذا يتوقف على طبيعة المرض وحال المريضة. كما أنه لابد من أخذ «فوليك أسيد» مع مضادات الاكتئاب.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1286
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top