أهم الأخبار  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

أمين المنظمة أكد أن الأمير الراحل بذل جهودا جبارة لدعم المنظمة

«أوبك»: فقدنا قائدا ومعلما سخر حياته لخدمة الانسانية جمعاء

2020/10/02   01:00 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
«أوبك»: فقدنا قائدا ومعلما سخر حياته لخدمة الانسانية جمعاء



قال الامين العام لمنظمة البلدان المصدرة للنفط (اوبك) محمد باركيندو أمس الخميس ان رحيل سمو امير دولة الكويت الراحل الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح يمثل خسارة كبيرة لا تقتصر على الكويت فقط بل تمتد الى دول العالم كافة.
جاء ذلك في تصريح ادلى به محمد باركيندو لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش مراسم العزاء التي أقامتها (اوبك) في مقرها الرئيسي في فيينا لوفاة المغفور له باذن الله سمو أمير دولة الكويت الراحل الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وذلك بحضور كوادر المنظمة وموظفيها وعدد من رجال الإعلام.
ونوه باركيندو بالدور الذي لعبه سموه الامير الراحل في ضمان السلام العالمي وما يتصل باستقرار المنظمة والسوق النفطية العالمية بما يخدم مصالح المنتجين والمستهلكين على السواء.
وذكر باركيندو "لقد فقدنا قائدا ومعلما سخر حياته لخدمة العالم والانسانية جمعاء بما فيها (اوبك) مذكرا ان "دولة الكويت بقيادة أميرها الراحل بذلت جهودا جبارة وغير منقطعة لدعم المنظمة منذ تأسيسها" معتبرا الشيخ صباح بأنه احد اكبر المدافعين عن المنظمة ان لم يكن أكبرهم على الإطلاق وكان يمثل على الدوام صوت الحكمة والعقل والسلام".
واضاف ان "حياة الشيخ صباح الأحمد كانت مليئة بالعطاء منذ بداية مشواره السياسي وخاصة منذ توليه وزارة الخارجية ورئاسة مجلس الوزراء ثم أميرا للبلاد منذ عام 2006" منوها بانجازاته العديدة ومواقفه الثابتة و مشورته الحكيمة في توجيه بلاده في الداخل وفي خدمة منطقة الخليج والوطن العربي ومساهماته الحكيمة في حل العديد من النزاعات الاقليمية والدولية.
وشدد الأمين العام في تصريحه ل(كونا) على الأعمال الانسانية لسموه ما جعله يحظى بتقدير قادة العالم وتكريمه من قبل الامم المتحدة كقائد للعمل الانساني تقديرا لجهوده واسهاماته واعترافا بدوره الإنساني الكبير معتبرا وفاته حدثا أليما له على المستوى الشخصي مستذكرا باعتزاز اجتماعاته مع سمو الامير الراحل الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح على مدى السنوات الأربع الماضية منذ توليه منصب الأمين العام للمنظمة.
وقال في هذا الصدد "ان سمو الامير الراحل كان دائما كريما بوقته ويستقبلني كلما دعت الحاجة ويسمح لي أن انهل من ينبوع حكمته وخزان معرفته الغني وكان مثالا للتواضع ومن اشد المدافعين عن منظمة عن (أوبك)".
كما أشاد باركيندو في تصريحه بما وصفه بالدور الفعال الذي لعبه سموه في التوصل إلى اعلان التعاون التاريخي بين المنتجين من داخل وخارج (اوبك) في ديسمبر عام 2016 مشيرا الى ان نجاح هذا الاتفاق ارسى دعائم (اوبك +) التي دعمت موقعها الراسخ في سوق النفط.
واستذكر باركيندو حادثة طريفة حدثت له عندما قال لسمو الامير الراحل الشيخ صباح الاحمد في احدى زياراته ان الكويت هي اكثر الدول الاعضاء في المنظمة التي زارها حتى انه لا يستطيع أن يحصي عدد تلك الزيارات الا ان سموه قاطعه بالقول "توقف عن الاحصاء لان الكويت هي بلدك ايضا".
وتضرع الأمين العام لأوبك الى الله ان يرحم سمو الامير الراحل ويسكنه فسيح جناته.
كما اعرب الامين العام لاوبك في ختام حديثه عن سعادته بتسلم سمو امير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح دفة الحكم في البلاد معربا عن اعتقاده الراسخ بان سموه سيكون خير خلف لخير سلف وانه سيواصل بثبات نهج شقيقه الراحل في المسيرة المظفرة لدولة الكويت.
وخلال مراسم العزاء التي أقامتها (اوبك) ألقى باركيندو كلمة مطولة قدم فيها لمحة عن حياة سمو امير دولة الكويت الراحل الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح والأدوار الهامة التي لعبها سيما ما يتعلق بدعمه اللامحدود للمنظمة وبينها التوصل الى عقد اتفاقية 2016 التي أرست دعائم (أوبك+) للتعاون بين المصدرين من داخل وخارج (أوبك).
كما تم بهذه المناسبة عرض شريط وثائقي استعرض مختلف الأدوار التي لعبها سموه منذ نشأة المنظمة قبل 60 عاما وحتى اليوم والجهود المتواصلة لدعم المنظمة وجعلها منبرا رئيسيا لسوق النفط العالمية.
وتقدم الامين العام لمنظمة (أوبك) باسمه وباسم جميع موظفي المنظمة بالتعازي للكويت حكومة وشعبا بوفاة المغفور له باذن الله صاحب السمو الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح طيب الله ثراه.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7555
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top