محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

د. العوضي: تدشين خدمة فرق دعم الصحة النفسية حق مفروض كحماية ووقاية لذوي الإعاقة من تبعات ما ترتب على الحظر

2020/09/15   09:37 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
د. العوضي: تدشين خدمة فرق دعم الصحة النفسية حق مفروض كحماية ووقاية لذوي الإعاقة من تبعات ما ترتب على الحظر

م. الصميط: الهيئة حرصت في خطتها الاستراتيجية الجديدة على تطوير الشراكات المؤسسية المحلية والدولية
م. السلمان: لن نألوا جهدا في تسخير كافة الإمكانات لتوفير الحماية الصحية اللازمة للأشخاص ذوي الإعاقة


كتب نافل الحميدان :

alsahfynafel@

خلال زيارة لافتتاح مقر مركز العمليات الخاص بتشغيل خطة فرق دعم الصحة النفسية لذوي الإعاقة، ضمن فعاليات حملة " حياتهم غالية " التي ستنطلق نهاية الشهر الجاري، أكدت مدير عام الهيئة العامة لشئون ذوي الإعاقة د. شفيقة العوضي على جاهزية فرق العمل لإطلاق الحملة، التي تأتي امتدادا لحملة " واحنا بعد وياكم "، والتي أطلقت كفزعة وطنية لمواجهة جائحة كورونا بمشاركة فاعلة لأبنائنا من ذوي الإعاقة، استجابة للنداء السامي لحضرة صاحب السمو حفظه الله ورعاه، مما يجعل تدشين خدمة فرق دعم الصحة النفسية واجبا مفروضا كحماية ووقاية لذوي الإعاقة من تبعات ما ترتب على الحظر الذي تم فرضه على الجميع، والإغلاق العام للمدارس والمؤسسات والمراكز التعليمية، وما لحق ذلك من آثار اقتصادية واجتماعية ونفسية جسيمة.
وقالت العوضي: إن تقديم هذا الدعم للأشخاص ذوي الإعاقة خلال حملة " حياتهم غالية " هو بمثابة الوقوف معهم؛ لوقايتهم من آثار ما بعد الصدمات والتخفيف من معاناتهم، مؤكدة على استمرار الشراكة المؤسسية والبناءة مع كل من الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية، ومنظومة البناء البشري للتنمية الاجتماعية، ومؤسسات المجتمع المدني، وجهات الدولة الحكومية والخاصة.
وتوجهت بالشكر لكل من تحمل هذه المسئولية الوطنية والإنسانية بفخر واعتزاز، مشيرة إلى أن الجميع يقطف اليوم ثمرة من ثمار هذا الشراكة بإعلان الجاهزية لإطلاق هذه الخدمة لأبنائنا من ذوي الإعاقة نهاية الشهر الجاري.

من جانبه توجه مدير عام الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية م. بدر الصميط بالشكر لكل العاملين في الهيئة العامة لشئون ذوي الإعاقة على مد هذه الجسور بين هيئات ومؤسسات المجتمع، مؤكدا أنها مثال نادر يستحق التحية، وأضاف " يطيب لنا بالهيئة الخيرية الإسلامية العالمية أن نعبر عن اعتزازنا بهذه الشراكة، من أجل تنمية مسيرة العطاء التي عرف بها أهل الكويت، مشيرا إلى أن الهيئة حرصت في خطتها الاستراتيجية الجديدة على تطوير الشراكات المؤسسية المحلية والدولية؛ إيمانا منها بأهمية تضافر الجهود وتكاملها، وسعيا لإعلاء شأن الشراكة الإنسانية التي تسهم في بناء التماسك المجتمعي.

وأعرب الصميط عن تقديره لدور فريق البناء البشري الذي دأب على العمل بحرص لتحقيق هذه الهدف الإنساني المشترك بين الهيئة الخيرية والهيئة العامة لشئون ذوي الإعاقة، مؤكدا أن الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية لن تدخر جهدا في الاستمرار بدعم هذه الجهود الإنسانية النبيلة، وتعزيز هذه الشراكة مع مؤسسات المجتمع لآفاق أرحب، مضيفاً: إننا سعداء هذا اليوم أن نقف في إحدى محطات هذه الشراكة، وهي تشغيل مركز عمليات فرق دعم الصحة النفسية لذوي الإعاقة، وهو برنامج أصبحت له ضرورة ملحة في هذه الظروف، ونشد على أيادي كل الفرق التي تسعى لإنجاحه، فطبتم وطاب مسعاكم.

من جانبها قالت مؤسس منظومة البناء البشري ومستشار التخطيط الاستراتيجي م. عواطف السلمان أننا نسعى من خلال حملة "حياتهم غالية" إلى دعم فئة الأشخاص ذوي الإعاقة وتحقيق متطلباتها ومتابعة تحسين أداء الخدمات المقدمة لها؛ حيث إنه تم تحقيق العديد من الإنجازات بفضل الله ثم بجهود العاملين والداعمين للحملات السابقة؛ لنشهد تميزا جديدا تزهو به خطة الدولة للتنمية من خلال دعم مفهوم شبكة الأمان الاجتماعي .
وأضافت: إننا لن نألوا جهدا في تسخير كافة الإمكانات لتوفير الحماية الصحية اللازمة للأشخاص ذوي الإعاقة، وتأهيلهم وأسرهم لتخطي هذه المحنة.
وفي نهاية اللقاء قام فريق الحملة بالاطلاع على منهجية سير خدمة طلب دعم فرق الصحة النفسية لذوي الإعاقة، وآلية سير العمل ومتابعة الطلبات المقدمة عبر الموقع الإلكتروني.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7556
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top