الاقتصاد  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

عملت بها طوال 60 عامًا

محافظ الكويت بـ «أوبك»: سواعد كويتية ساهمت في خلق مكانة المنظمة الهامة

2020/09/14   03:24 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
محافظ الكويت بـ «أوبك»: سواعد كويتية ساهمت في خلق مكانة المنظمة الهامة



قال محافظ دولة الكويت في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) هيثم الغيص إن هناك جهودا وسواعد كويتية عملت على مدى 60 عاما في (أوبك) منذ تأسيسها ساهمت في خلق المكانة الهامة للمنظمة حتى أضحى لها "بصمة كبيرة في خارطة الطاقة العالمية وأسواق النفط العالمية".
وأضاف الغيص في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) بمناسبة الذكرى ال60 لانشاء (اوبك) الذي صادف أمس الاثنين أنه في هذه المناسبة الهامة لدولة الكويت والدول الأعضاء في المنظمة لابد من ابراز دور وجهود السواعد الكويتية التي عملت ومثلت الكويت ب(اوبك) منذ تأسيسها على مدى 60 عاما.
وتابع "لا يخفى على الجميع دور المنظمة وأن دولة الكويت احدى الدول التي أسست منظمة اوبك في عام 1960" منوها بدور اللجان والمجالس المتعاقبة التي نظمت العمل في هذه المنظمة الهامة.
وذكر أن (أوبك) تدار من قبل مجلسين الاول مجلس المحافظين معربا عن تقديره لجهود جميع من سبقه في المنصب - محافظ دولة الكويت لدى اوبك - وتركهم بصمة واضحة ساهمت برفع سمعة دولة الكويت في مجلس المحافظين.
وبين أن مجلس المحافظين ينظم العمل ويدير المنظمة بشكل رئيسي في حين يعد المجلس الثاني الذي تدار به المنظمة هو المجلس الاقتصادي مثمنا كذلك دور من مثل ويمثل دولة الكويت في المجلس الاقتصادي في (أوبك) طوال ال60 عاما الماضية.
وأوضح أن المجلس الاقتصادي يقوم بعمل جميع الدراسات الاقتصادية للمنظمة واللجان الكثيرة التي مرت عليها (أوبك) خلال ال60 عام الماضية وأبرزها لجان مراقبة الانتاج ويناط به التحضير للاجتماعات الوزارية التي يتخذ فيها جميع القرارات التاريخية للمنظمة التي كان لها تأثير على مسار اسواق النفط عبر السنوات الماضية.
وأشاد في هذا السياق بدور المسؤولين في الدولة وعلى رأسهم وزير النفط ووزير الكهرباء والماء بالوكالة الدكتور خالد الفاضل على دعم الموظفين الكويتيين والمسؤولين بوزارة النفط وبمؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة والدعم غير المحدود من الادارة العليا في القطاع النفطي لجهود الكويت في المنظمة.
ونوه "بدور الموظفين الكويتيين الذين عملوا ويعملون ب(أوبك) لتمثيل دولة الكويت في المنظمة ومن تبوأ منهم مناصب تنفيذية مهمة وترأس ادارات مهمه في المنظمة واثروا المنظمة بخبراتهم وجهودهم و تركوا بصمة واضحة.
وقال "انهم جنود مجهولون لا يراهم الناس لكن لا بد من شكرهم لانهم بالنهاية سفراء يمثلون دولة الكويت خير تمثيل في هذه المنظمة الهامة خاصة في هذه المرحلة الهامة التي تمر بها أسواق النفط".


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7496
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top