خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

«اونروا»: حاجة ملحة إلى 338 مليون دولار حتى نهاية العام للقيام بمهامنا

2020/09/10   01:15 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)
  وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)



(كونا) - اكد المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) فيليب لازريني اليوم الاربعاء أن الوكالة بحاجة ملحة الى 338 مليون دولار على المدى القريب وحتى نهاية العام الجاري للقيام بمهامها.
جاء ذلك في كلمة وجهها لازريني الى اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب في دورته 154 التي عقدت عبر تقنية (فيديو كونفرانس) برئاسة فلسطين.
وأوضح أن من بين هذا المبلغ 200 مليون دولار للموازنة البرامجية للوكالة بالاضافة الى 95 مليونا للاستجابة لمناشدة خاصة بفيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19) فضلا عن 43 مليونا من أجل سوريا والأراضي الفلسطينية المحتلة "ليتسنى لها الاستمرار في تقديم المساعدات الغذائية والنقدية لمليون لاجيء فقير في غزة وأكثر من 400 ألف في سوريا ولبنان". وأوضح أن عدم تلقي الأموال اللازمة سيؤثر على الخدمات "الحيوية: لملايين اللاجئين الفلسطينيين مشيرا الى أنه في حال عدم التمكن من تنفيذ ولاية الوكالة لعدم كفاية الموارد فإنه سيعود الى الجمعية العامة للامم المتحدة "للحصول على التوجيه بشأن أي جزء من الولاية ترغب في ايلائه الأولوية".
وأكد أن الدعم الذي تقدمه الجامعة العربية ودولها الأعضاء "يمثل أمرا حاسما لوكالة (أونروا) في مواجهة التحديات السياسية والمالية المتزايدة" مشددا على أهمية أن يواصل لاجئو فلسطين تمتعهم بالحماية والحصول على الدعم "طالما ظل وضعهم كما هو دون تغيير".
وذكر لازريني أن الانفجار "المأساوي" في مرفأ بيروت قضى على الأمن البشري لآلاف البشر بمن فيهم ما يقرب 200 ألف لاجيء فلسطيني مضيفا أن لبنان يواجه تحديات مالية واقتصادية وسياسية "مهولة". واعتبر أن أكبر تحد يواجه (أونروا) هو استقرارها المالي "اذ تعمل بكامل طاقتها بموارد غير كافية وعاما بعد آخر وشهرا بعد شهر والوكالة على حافة الانهيار المالي" مشيرا الى أنه برغم حدة الوضع المالي الا انه لا يرغب في زيادة الشعور بالقلق وانعدام الأمان الذي يعتري اللاجئين.
كما اشار الى التحديات والتداعيات التي فرضها انتشار فيروس (كورونا) على مخيمات اللاجئين الفلسطينيين المكتظة بالسكان "حيث قفزت الاصابات في أوساط لاجئي فلسطين من أقل من 200 اصابة منذ يوليو الماضي الى مايربو عن 4300 حتى الخميس الماضي".
وقال لازريني في كلمته "حتى يومنا هذا لا أعلم فيما اذا كان سيتوفر لنا ما يكفي من الموارد لتشغيل عمليات (أونروا) حتى نهاية العام" موضحا أنه رغم ذلك "اتخذ قرارا بايلاء الأولوية لعودة أطفال لاجئي فلسطين الى التعلم". وأكد أن في الوقت ذاته أن (أونروا) "تدين بالتقدير العميق للدول الأعضاء في جامعة الدول العربية الداعمة للوكالة بتبرعات مالية مناشدا الدول العربية "مضاهاة دعمها السياسي لولاية الوكالة بما يكفي من موارد مثلما سبق ان ناشد الدول الأعضاء في الأمم المتحدة".


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7513
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top