مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

ذكرى وفاة الفنان عبد الحسين عبد الرضا

بدر عبدالله المديرس
2020/08/11   08:54 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



يصادف يوم الثلاثاء الحادي عشر من هذا الشهر شهر أغسطس عام 2020 الذكرى الثالثة لوفاة الفنان القدير والنجم الساطع والرقم الصعب في عالم الفن ليس على المستوى المحلي فحسب بل على المستوى الخليجي والعربي .
إننا نتذكر بالفخر والاعتزاز في هذه الذكرى الحزينة على نفوسنا الفن الراقي الذي أسعدنا به بفنه بالمسرحيات والأوبريتات والمسلسلات إلى جانب شهرته بجمال صوته في الأعمال الفنية الراقية يقدمها نثراً وشعراً وغناء وكان مميزاً بموهبة الصوت في الأعمال التي قدمها .
إن الأعمال الفنية الراقية لا تزال وستظل تجد صداها في القنوات الفضائية المحلية والخليجية والعربية وفي الإذاعات تطرب السامعين والمشاهدين ولا نمل من مشاهدتها.
كما أننا نذكر هنا اليوم المميز اليوم الثامن عشر من شهر يناير عام 2016 هذا يوم الاحتفال بافتتاح مسرح عبد الحسين عبد الرضا رحمة الله عليه الفنان المبدع والموهوب وصاحب البديهة في طرحه لفنه الراقي والذي سيظل المسرح خالداً لإسمه وأعماله الفنية ويظل ذكرى للأعمال الفنية التي تقام فيه ومعلماً من معالم الفن المحلي هذا المعلم هو مسرح الفنان عبد الحسين عبد الرضا .
هذا هو ابن الكويت البار الفقيد الغالي الفنان عبد الحسين عبد الرضا الذي أفرح وأسعد كل من تابع أعماله الفنية الجادة والتي تعالج المشاكل الاجتماعية في المجتمع وحبه لبلده الكويت بإحساسه الوطني من خلال الأعمال الفنية التي قدمها طوال خمسين عاماً بأعمال لا تعد ولا تحصى وهذا الإحساس الوطني انعكس على أعماله الوطنية محبة لوطنه .
إن غياب الفنان الكبير بو عدنان وإن غاب عنا بجسده فإن أعماله ازدادت نجومية وحضوراً بالعرض والمتابعة لتبقى ذكراه خالدة بقلوب عشاق فنه الراقي ومحبيه وأنا منهم وأصدقائه الكثيرين .
وهذا هو الفنان الكبير المرحوم عبد الحسين عبد الرضا قامة كبيرة في الفن المتنوع بفنه الراقي تحل علينا ذكراه الثالثة الباقية في قلوبنا ولا يمكن أن ننساه أبداً ولا ننسى أعماله الفنية التي تبث ولا نمل من مشاهدتها والاستمتاع بها .
الله يرحمك يا أبو عدنان رحمة واسعة فقد جعلت الذكرى بوفاتك تنهمر الدموع من عيوننا التي تختزن الدموع المحبوسة في عيوننا حزناً التي ذرفت ونحن نودعك الوداع الأخير في اليوم الذي فارقتنا فيه إلى الدنيا الآخرة لتظل دموعنا محبوسة في عيوننا لتنهمر في يوم ذكرى وفاتك .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

3439.917
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top