خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف التقى السفير التركي لدى السعودية

«الخليجي»: نرفض التدخل الخارجي في شؤوننا

2020/08/11   07:05 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
«الخليجي»:  نرفض التدخل الخارجي في شؤوننا

حريصون على حل الخلافات بالطرق السلمية وعدم استخدام القوة أو التهديد بها
ندعو إلى الإسراع بتمكين فريق الخبراء من معاينة ناقلة النفط (صافر) في اليمن
دعم إنهاء الأزمة اليمنية من خلال الحل السياسي وفق مرجعيات المبادرة الخليجية


أعرب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف مبارك الحجرف، عن استنكاره للتهديدات والتصريحات التي وجهها بعض المسؤولين في تركيا تجاه دولة الإمارات العربية المتحدة.
جاء ذلك خلال استقباله في مقر الأمانة العامة أمس الثلاثاء، أردوغان كوك سفير تركيا لدى السعودية، بحسب بيان نشره المجلس على موقعه الإلكتروني.
وأكد الحجرف حرص المجلس على أمن واستقرار المنطقة وتطوير العلاقات مع دول الجوار بما يحقق المصالح المشتركة على أساس احترام سياده الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، والالتزام بمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة المبنية على حل الخلافات بالطرق السلمية وعدم استخدام القوة أو التهديد بها.
كما شدد على أن أمن دول مجلس التعاون الخليجي كل لا يتجزأ، انطلاقا من مبدأ الدفاع المشترك في إطار مجلس التعاون، وتمسك مجلس التعاون بالحفاظ على الأمن القومي العربي ورفض التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية للدول العربية.
لم تتوقف ردود الفعل منذ التصريحات التي أدلى بها وزير الدفاع التركي خلوصي أكار مؤخرا خلال مقابلة تلفزيونية وشن فيها هجوما مباشرا وحادا على دولة الإمارات.
وكان أكار قد قال في مقابلته إن "أبوظبي ارتكبت أعمالا ضارة في ليبيا وسوريا" وتوعدها قائلا "سنحاسبها في المكان والزمان المناسبين".
وأشار وزير الدفاع التركي إلى أن أبو ظبي "تدعم المنظمات الإرهابية المعادية لتركيا " واصفا دولة الإمارات العربية المتحدة، بأنها دولة وظيفية، تخدم غيرها سياسيا أو عسكريا ويتم استخدامها واستغلالها عن بعد.
ومنذ أن أطلق وزير الدفاع التركي، تصريحاته ضد الإمارات، لم تتوقف رودود الفعل سواء على الجانب الرسمي، في دولة الإمارات نفسها، وبعض من الدول العربية المتحالفة معها، أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث انقسم الناس إلى فريقين كالعادة، أحدهما يدافع عن الإمارات والآخر يدافع عن تركيا.
وفي معرض رد فعلها على تصريحات الوزير التركي، دعت أبو ظبي تركيا السبت الأول من أغسطس، إلى الكف عما وصفته بالتدخل في الشأن العربي، والتخلي عن "الأوهام الاستعمارية".
من ناحية أخرى، دعا الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف الحجرف أمس الثلاثاء الى الاسراع بتمكين فريق الخبراء من معاينة ناقلة النفط (صافر) في اليمن لتفادي وقوع كارثة بيئية خطيرة في مياه البحر.
وقالت الامانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في بيان ان الحجرف التقى بمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث لبحث آخر التطورات التي يشهدها اليمن.
واضاف البيان ان الحجرف أكد في اللقاء موقف مجلس التعاون بشأن دعم إنهاء الأزمة اليمنية من خلال الحل السياسي وفق المرجعيات المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الامن 2216 ودعم اتفاق الرياض.
ورحب الحجرف بالخطوات التي اتخذت لتنفيذ اتفاق الرياض وتشكيل حكومة جديدة لتحقيق تطلعات الشعب اليمني معبرا عن التقدير لجهود مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لإنهاء الأزمة اليمنية وفق المرجعيات الثلاث.
من جهته أعرب غريفيث عن التقدير البالغ للجهود التي تبذلها الأمانة العامة لدعم جهود الأمم المتحدة معتبرا ان ذلك يؤكد حرص مجلس التعاون على التوصل إلى الحل السياسي للازمة اليمنية.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

109.4381
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top