خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الرئيس الأمريكي: الجميع يريد المساعدة وسنعقد مؤتمرًا عبر الفيديو اليوم مع الرئيس ماكرون وقادة من مختلف أنحاء العالم

مؤتمر دولي لدعم لبنان.. بمشاركة ترمب

2020/08/08   09:08 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب
  الرئيس الأمريكي دونالد ترمب

أبوالغيط: الجامعة العربية ستدعم لبنان بكل الإمكانيات المتاحة
ارتفاع حصيلة انفجار بيروت إلى 158 قتيلا و6000 جريح
محتجون يقتحمون مقر وزارة الخارجية اللبنانية
الصليب الأحمر: نقل 26 جريحا إلى المستشفيات وإسعاف 94 مصابا ميدانيا في احتجاجات وسط بيروت


أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أنه سيشارك في مؤتمر دولي لدعم لبنان بعد انفجار بيروت الضخم الذي أودى بحياة 154 شخصاً على الأقل وإصابة أكثر من خمسة آلاف وتدمير أجزاء واسعة من العاصمة اللبنانية. ولا يزال أكثر من ستين شخصاً مفقودين حتى السبت (الثامن من أغسطس) بعد أربعة أيام من الانفجار، حسب وزارة الصحة اللبنانية.
وغرّد ترمب أمس الجمعة بعد إجرائه محادثة هاتفية مع الرئيس اللبناني ميشال عون سبقتها أخرى مع منظم المؤتمر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن "الجميع يريد المساعدة"، وقال: "سنعقد مؤتمراً عبر الفيديو الأحد مع الرئيس ماكرون وقادة من لبنان ومن مختلف أنحاء العالم".
ولاحقاً أورد بيان للبيت الابيض أن ترمب "أعرب عن تعازيه العميقة لشعب لبنان" خلال المحادثة الهاتفية مع عون، التي تعهد خلالها "بمواصلة دعم الولايات المتحدة في تأمين الإمدادات الطارئة الضرورية لتلبية الاحتياجات الصحية والانسانية خلال هذه الأوقات الصعبة".
من ناحيته، أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، أن الجامعة العربية ستقف إلى جانب لبنان وتدعمه بأكبر قدر ممكن ومتاح من الإمكانيات العربية، حتى يمكن تجاوز تداعيات الانفجار المدمر.
وقال أبوالغيط- في تصريحات للصحفيين عقب وصوله مطار رفيق الحريري الدولي (مطار بيروت) صباح أمس على رأس وفد من الجامعة العربية ضم السفير حسام زكي الأمين العام المساعد- إنه جاء للمواساة والتعزية والتعبير عن التضامن والمساندة العربية للبنان في مواجهة المحنة القاسية التي يتعرض لها.
وأشار إلى أن اللقاءات التي سيعقدها مع المسئولين والقادة اللبنانيين، تستهدف أيضا الوقوف على ما يحتاجه لبنان وكذلك معرفة ما يفكر فيه اللبنانيون للتعامل مع الكارثة الإنسانية التي تعرضت لها العاصمة بيروت.
وأضاف «لدي رضى كبير عن ردة الفعل العربية المتضامنة بقوة مع لبنان والمساندة له في محنته إزاء الكارثة التي تعرضت لها بيروت يوم الثلاثاء الماضي.. العالم العربي برمته يتفاعل بقوة مع لبنان وما تعرض له اللبنانيون».
وتابع الأمين العام للجامعة العربية قائلا: «أنا كمصري وكأمين عام لجامعة الدول العربية، رأيت في الأيام الثلاثة الماضية حجم ومستوى الأذى الشديد الذي تعرض له اللبنانيون والتضامن الواسع معهم من جانب الشعوب العربية».
وشدد أبوالغيط على أن لبنان يحتاج في هذه المرحلة إلى التضامن حتى يمكن المضي قدما في عملية الإنقاذ.. مضيفا «لابد من وقفة لبنانية جامعة وقوية في مواجهة كل هذا الوضع، والموقف العربي المتضامن مع لبنان دائما موجود».
واقتحم عدد من المحتجين اللبنانيين مقر وزارة الخارجية في منطقة الأشرفية بالعاصمة اللبنانية، بيروت، امس السبت، في ظل احتجاجات واسعة على الحكومة بأعقاب الانفجار الضخم.
ونقلت قناة LBC اللبنانية صورا لمحتجين اقتحموا مقر الخارجية اللبنانية ورفعوا لافتات منها كما نشرت وسائل إعلام أخرى صورا تُظهر حرق المحتجين لصورة الرئيس اللبناني، ميشال عون.
وتضرر المبنى بشدة جراء الانفجار الذي وقع الثلاثاء ومن غير المعروف بعد ما إذا كان أحد مسؤولي الخارجية في الداخل أثناء عملية الاقتحام.
وشهدت بيروت توتر في محيط البرلمان اللبناني، حيث رشق محتجون تجمهروا في وسط بيروت غضبا بعد انفجار مرفأ بيروت، القوى الأمنية بالحجارة.
وقالت منظمة الصليب الأحمر إنه تم نقل 26 جريحا إلى المستشفيات وإسعاف 94 مصابا ميدانيا في احتجاجات وسط بيروت.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7511
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top