مجلس الأمة  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

رئيس الوزراء: صحة سمو الأمير في تحسن ملحوظ

مجلس الأمة يعقد جلسته العادية.. ويناقش استجوابي وزيري المالية والداخلية

2020/08/04   09:22 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
مجلس الأمة يعقد جلسته العادية.. ويناقش استجوابي وزيري المالية والداخلية

10 نواب يقدمون طلباً لطرح الثقة بوزير المالية


طمأن الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء اليوم الثلاثاء أعضاء مجلس الأمة ان صحة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في "تحسن ملحوظ ولله الحمد" سائلا الله العلي القدير أن يمن على سموه بالشفاء العاجل والعودة قريبا إلى دولة الكويت.

وقال الشيخ صباح الخالد في مداخلة له جلسة مجلس الأمة العادية، قبل يومين مرت الذكرى الأليمة ال30 للاحتلال العراقي الغاشم حيث كان للكويتيين كلمة وعبرة في التماسك والاتحاد لتجاوز جميع الصعاب و"معنا أشقاؤنا وأصدقاؤنا وشبكة علاقاتنا من دول العالم".

وفي سياق آخر أكد سموه الاستعداد وجاهزية الحكومة لمناقشة إجراءاتها لمواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) معربا عن الاستغراب لمناقشة النواب هذا الأمر ضمن بند كشف الأوراق والرسائل الواردة رغم إدراج طلب مناقشة بهذا الشأن على جدول أعمال الجلسة.

وذكر ان الحكومة قامت بالاستعداد والتجهيز لهذه الجلسة التي طلبها النواب من مدة وحضرت الحكومة ومعها كل معلوماتها وعلى أمل إعطاء الفرصة لها لشرح اجراءاتها بوضوح وشفافية.

وأضاف "سنتحدث عما أخطأنا به وعما قد نخطئ به وعما لا نعرفه وما سنتعرف عليه وما سنتغلب عليه بكل وضوح فجميعكم تعلمون ان العالم بأجمعه يتعامل مع أزمة صحية لا يعلم مداها إلى أين إلا المولى عز وجل".

وبين ان الحكومة مستعدة وفق امكانياتها وقدراتها للقيام بالإجراءات المطلوبة ومناقشة مجلس الأمة بكافة الأمور للاستفادة من الملاحظات النيابية.

وقال "طالما نحن بشر فبالتأكيد سنرتكب أخطاء وسنراجعها ولن نكابر وسنعترف بأننا من خلال إدارتنا لأزمة صحية مثل هذه سنخطئ ثم نخطئ ثم نخطئ لكن لن نكابر وسنتلمس الطريق ونقوم بالتعديل قدر المستطاع ونواجه ونتحمل مسؤولياتنا".

وأوضح ان ملف الأزمة الصحية فتح على الحكومة ملفات أخرى وستتعامل معها دون تغافل وستبذل كل ما تستطيع لإغلاق كافة الملفات المرتبطة بالأزمة.
وقال ان الحكومة على استعداد للعمل مع مجلس الأمة وتحمل المسؤولية بكل تبعاتها ولن تمتنع عن عرض كافة الإجراءات لمجلس الأمة والشعب الكويتي ومناقشتها.

من جانبه، قال وزير الدولة لشؤون الخدمات ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة مبارك الحريص، بشأن قضية الصندوق الماليزي، فإن هناك تسجيل عن التحريات في أمن الدولة مدته أربع ساعات تم تسريبه منقوصًا، ونظرًا لخصوصية وحساسية القضية ترغب الحكومة في عرض التسجيل كاملا أمام المجلس أو إحالته إلى أي لجنة برلمانية.

وكان مجلس الأمة قد استهل جلسته العادية اليوم بمناقشة بند الرسائل بعد التصديق على المضبطة ثم انتقل بعد ذلك إلى استجواب وزير المالية براك الشيتان.

ويتضمن جدول أعمال الجلسة تعديل قانون ايجارات العقارات والذي يحظر الحكم بإخلاء العين المؤجرة إذا تخلف المستأجر عن سداد الأجرة خلال فترة توقف العمل في الدولة، وتحدد المحكمة طريقة سداد الأجرة المتأخرة.

ووافق مجلس الأمة على التمديد للجنة الصحية لنهاية دور الانعقاد لإنجاز تقريرها حول مدى سلامة شبكة 5G، والتمديد للجنة الداخلية والدفاع لمدة شهر لتقديم تقريرها عن قضية المرور، ومنح اللجنة شهرًا لتقديم تقريرها عن إغلاق باب القيد في الانتخابات.

كما وافق المجلس على التمديد للجنة الشباب والرياضة لاستكمال التحقيق في التفرغ الرياضي خلال شهر، ووافق على توصية للحكومة بإعادة النظر في المستفيدين من مكافآت كورونا ليشمل كل من عمل خلال الأزمة.

وأحال مجلس الأمة تقرير اللجنة التشريعية بشأن تعديل قانون العمل في القطاع النفطي للجنة الصحية، ووافق على اعادة تكليف لجنة حماية المرافق العامة بإعداد تقرير حول توافر الأمن الغذائي الزراعي والحيواني خلال شهرين.


كما قدم 10 نواب طلباً لطرح الثقة بوزير المالية براك الشيتان على خلفية استجوابه اليوم، ومقدمي طلب طرح الثقة هم: مبارك الحجرف ورياض العدساني وراكان النصف وعمر الطبطبائي وصفاء الهاشم وصالح عاشور وخليل الصالح وخالد الشطي وأحمد الفضل وصلاح خورشيد


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.126
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top