مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

كلمة في حق العم النوخذة المرحوم عيسى يعقوب معيوف بشارة

بدر عبدالله المديرس
2020/08/02   09:44 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



عندما علمت بالخبر المحزن بوفاة العم النوخذة عيسى يعقوب معيوف بشارة رحمة الله عليه احترت في أمري في لحظات الحزن في كيفية الذهاب إلى مكان الدفن لأشارك الأهل والأقارب بحمل جسمانه والصلاة على روحه الطاهرة والمشاركة بالدفن في مثواه الأخير وقراءة الفاتحة وآيات من الذكر الحكيم على روحه الطاهرة وتقديم واجب العزاء للأهل والأقارب في مكان الدفن .
واجهتني صعوبة القرار بعدم السماح بالدخول إلى مكان الدفن إلا للأهل والأقارب المقربين جداً للفقيد الغالي .
مما كان مني أن أرضخ لهذا القرار وتدمع عيني حزناً .
لأمسك القلم بيدي وأحضر الورقة لأعبر عن شعوري الفياض في كلمة حق أسجلها للفقيد الغالي عن المشوار الطويل في رحلاته البحرية في السفن الشراعية في ماضي الكويت الجميل بعاداته وتقاليده وتواصلهم المقرب بين أهل الكويت وتعاونهم في السراء والضراء والسفر في السفن الشراعية التي تواجه أمواج البحر الهائجة أحياناً بتحريك سفنهم الشراعية يميناً وشمالاً إلى أن يهدأ الموج الهائج وهم في طريقهم الصعب إلى بلدان معينة لجلب البضائع إلى الكويت والمتاجرة في بعضها وهم في أثناء طريقهم إلى الكويت في البلدان التي يمرون فيها ويقفون في شواطئها للراحة والتي تستغرق رحلاتهم شهور عديدة بعيدين عن الوطن الذي يحتضنهم والأهل والأقارب والأصدقاء المشتاقين لرؤيتهم .
إن كلمة الحق التي أسجلها بقلب مؤمن بقضاء الله وقدره بوفاة العم النوخذة عيسى يعقوب معيوف بشارة نابعة من القلب المحب لأهل الكويت برجالها ونسائها الذين هم القدوة الحسنة الذين نقتدي بهم في حياتنا في ماضيهم وحاضرهم .
والعم النوخذة عيسى يعقوب معيوف بشارة أحد هؤلاء الرجال وإن هذا الكلام لا أقوله أنا وحدي بحق العم النوخذة عيسى يعقوب معيوف بشارة .
وإنما قاله سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه في برقية التعزية التي أرسلها سموه إلى أسرة الفقيد ضمنها خالص تعازي صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وتعازي سموه مستذكراً مناقب الفقيد وما قدمه من إسهامات في خدمة وطنه مشيراً إلى ما تكبده الفقيد من عناء البحر ومجابهة مخاطره في فترات الضنك التي عاشها أهل الوطن الأوفياء سائلاً سموه المولى تعالى أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم أسرته الكريمة جميل الصبر وحسن العزاء .
كما قالها غيري من محبي هذا الوطن ورجاله الأوفياء مثل فقيدنا الغالي رحمة الله عليه والذي هو امتداد للرعيل الأول من رجالات الكويت الذين فقدت الكويت برحيلهم من هذه الدنيا الفانية فقدت الرقم الصعب في مثل هؤلاء الرجال الذين رحلوا بأجسامهم لتبقى ذكراهم راسخة في قلوبنا وهي مسجلة في تاريخ الكويت الناصع البياض والله يطول في أعمار رجال الكويت الأوفياء الذين هم امتداد لرعيل الأجداد والآباء الذين تفخر وتعتز بلدهم الكويت بهم في مختلف المجالات .
إننا نقول ونتمنى إن أقل شيء تقدمه الكويت لرجالها الأوفياء مثل فقيد الكويت العم النوخذة المرحوم عيسى يعقوب معيوف بشارة أن يكرم تكريماً يستحقه بما قدمه لبلده الكويت من إسهامات ساهم فيها في جلب مصادر الدخل في رحلاته المكوكية البحرية للبضائع التي تحتاجها الكويت في ذلك الوقت بالسفن الشراعية من بلدان بعيدة عن بلدنا الكويت بالمجهود المضني لأهل الكويت والتي هي مصدر رزقهم الوحيد في ذلك الوقت قبل الحياة المعيشية الترفيهية التي نعيشها الآن مع استخراج النفط في بلدنا مصدر الدخل الوحيد لكويتنا الغالية الذي ننعم به في حياتنا المعيشية .
إن هذا التكريم في تسمية أحد طرق أو شوارع الكويت البارزة باسم العم النوخذة المرحوم عيسى يعقوب معيوف بشارة يعتبر تقديراً له رحمة الله عليه فالكويت دائماً سباقة بالوفاء والتكريم لمواطنيها في مختلف مجالات التكريم .
فالرحمة الواسعة للفقيد الغالي العم النوخذة عيسى يعقوب معيوف بشارة وتعازينا الحارة للأهل والأقارب والأصدقاء والمحبين له .
وإنا لله وإنا إليه راجعون

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

359.3846
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top