مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

حسافة على إلغاء معرض الكويت الدولي للكتاب لهذا العام

بدر عبدالله المديرس
2020/07/20   09:38 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



أتمنى من المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب أن يعيد النظر في إلغاء معرض الكويت الدولي للكتاب الخامس والأربعين لهذا العام الذي سبق أن كتبنا عنه وطالبنا مع غيرنا من دور النشر والناشرين وأصحاب المكتبات والمثقفين المحبين بقراءة الكتب واقتنائها من داخل الكويت وخارجها بعدم إلغاء المعرض لهذا العام وذلك لأهميته .
ونحن مع احترامنا وتقديرنا لتبريرات المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بإلغاء المعرض لهذا العام وطرح الأسباب التي استندوا إليها في إلغاء المعرض مع وباء فيروس الكورونا في بلدنا وفي بلدان العالم إلا أننا نقول ليس من الصعب إقامة المعرض وإذا كان الخوف من عدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي فهذا الأمر قد انتفى سببه بفتح المساجد للصلوات الخمس وصلاة الجمعة وأكيد أو ربما صلاة عيد الأضحى المبارك في المساجد وكذلك فتح الأسواق والمجمعات والمولات ومراكز التجزئة في المبيعات والمطاعم والكافيتريات حتى المشتريات من خارجها بدون الجلوس في مقاعدها وكذلك سوق الجمعة وصيد السمك في البحر وسوق الخضرة والجمعيات التعاونية وشواطئ البحر والعمل في قطاعات الدولة العام والخاص وفي السماح للمسافرين والمغادرين من مطار الكويت الدولي ابتداء من 1/8/2020 وحتى لو كان نسبة العمل 30% في القطاعات المختلفة للموظفين المتواجدين في العمل أليس هذا تقارب اجتماعي وهذا لم يمنع من التباعد الاجتماعي واشمعنى معرض الكويت الدولي للكتاب في إقامته يسبب التقارب الاجتماعي وخاصة مع المراجعين في الأماكن التي ذكرناها جميعها لم تلتزم بالتباعد الاجتماعي إلا القليل من البعض .
ولذلك نقول أنه سبب غير مقنع في رأينا وأما استخدام أرض المعارض كمحاجر صحية من قبل وزارة الصحة ووزارة المالية فإن إقامة المعرض لا يحتاج إقامته في أرض المعارض وهناك صالات كثيرة وأماكن أخرى متعددة لإقامة المعرض .
وأما استخراج الفيز للضيوف المشاركين في المعرض من خارج الكويت فهذه ليست عقبة ويمكن التنسيق مع وزارة الداخلية حولها وكما أن مطار الكويت الدولي مفتوح من بداية الشهر القادم.
وأما بالنسبة لإلغاء المعرض لهذا العام جاء متسقاً مع البلدان الخليجية فإننا نقول أن لكل بلد ظروفه التي هو أدرى بها والمواعيد بالأشهر والأيام ولا علاقة لإقامة معرض الكويت الدولي للكتاب مع الدول التي ألغت معارضها حسب ما ذكر المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب مع تقديرنا واحترامنا له لأن لكل بلد ظروفه ولا يجب أن نربط ظروف تلك البلدان مع ظروفنا لأنه في رأينا ظروف إقامة المعرض مواتية في الكويت وكما أنه لدينا الوقت المتسع من الآن إلى منتصف شهر نوفمبر الموعد السنوي المعتاد لإقامته في كل عام ولكن يمكن تأجيل إقامته إلى شهر ديسمبر لهذا العام أو في نهايته لإعطاء الفرصة لإقامته بالتنسيق مع الناشرين وأصحاب المكتبات وحتى الرقابة على الكتب التي ستعرض بالمعرض التي لا توافق الرقابة عليها ويمكن معرفتها من عناوينها بإرسال كشوف من الكتب التي ستعرض من الناشرين وأصحاب المكتبات لأنه من المستحيل أن تقرأ لجنة الرقابة جميع الكتب الممنوعة من أول صفحة إلى آخر صفحة وإنما تعرف من عناوينها ومن أسماء مؤلفيها .
قبل الختام :
نأسف جداً لتدخلنا في قرار المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بشأن إلغاء إقامة المعرض لهذا العام وأن ما طرحناه مجرد وجهة نظر قد تصيب أو تخطئ .
لذلك نرجو المعذرة لأن ما طرحناه إلا محبة للكويت بأن يقام المعرض في وقته مثل كل عام وخلوكم مع الناشرين وأصحاب المكتبات في مناقشة اقتراحاتهم لإقامة المعرض لعلها تفيد بإقامة المعرض في موعده في منتصف شهر نوفمبر لهذا العام .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

343.7538
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top