محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وزارة الخارجية أكدت أن الإجراء يأتي ضمن جهودها في مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه

الكويت تدرج 4 كيانات وشخصين كجماعات إرهابية

2020/07/15   06:00 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
وزارة الخارجية
  وزارة الخارجية

الخارجية: قمع تمويل الجماعات الإرهابية التي تشكل تهديدا لمصالح وأمن الدول الأعضاء في مركز استهداف تمويل الإرهاب
مكافحة ومنع انتشار أسلحة الدمار الشامل
السعودية تدرج 6 شخصيات وكيانات في قائمة عقوباتها بسبب تمويل "داعش"


قال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية أمس الأربعاء إنه ضمن إطار جهود دولة الكويت في مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه قررت لجنة تنفيذ قرارات مجلس الأمن الصادرة تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة والمتعلقة بمكافحة الإرهاب ومنع انتشار أسلحة الدمار الشامل إدراج أربعة كيانات وشخصين اثنين كجماعات إرهابية.
وأضاف المصدر أنه تم اتخاذ هذا الإجراء بالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية الرئيس المشارك لمركز استهداف تمويل الإرهاب مع المملكة العربية السعودية بالإضافة إلى جميع أعضاء مركز استهداف تمويل الإرهاب وهم دولة الكويت ومملكة البحرين وسلطنة عمان ودولة قطر ودولة الإمارات العربية المتحدة.
وأوضح أن هذه الإجراءات تعد استكمالا للجهود التي يتخذها المركز لاستهداف تمويل الإرهاب كما أنها تأتي مؤكدة حرص دولة الكويت والدول الأعضاء على تعميق الشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية لقمع تمويل الجماعات الإرهابية التي تشكل تهديدا لمصالح وأمن الدول الأعضاء في المركز.
وذكر أنه تنفيذا لقرار مجلس الأمن رقم 1373 لسنة 2001 الصادر تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة والقرارات ذات الصلة سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بما يتوافق مع دستور دولة الكويت وقوانينها وانظمتها المحلية من خلال الجهات المعنية في الدولة.
وأعلنت السعودية، أمس الأربعاء، إدراج 6 شخصيات وكيانات في قائمة عقوباتها لمحاسبة تمويل "داعش" الإرهابي.
وذكرت وكالة "واس" السعودية الرسمية أن حكومة المملكة صنفت، "بتعاون مشترك مع الدول الست في مركز استهداف تمويل الإرهاب"، 6 شخصيات "بارزة قدمت تسهيلات ودعما ماليا لصالح تنظيم داعش "، وهي "شركة الهرم للصرافة"، و"شركة تواصل"، و"شركة الخالدي للصرافة"، وعبدالرحمن علي حسين الأحمد الراوي، ومنظمة نجاة للرعاية الاجتماعية، ومديرها، سعيد حبيب أحمد خان.
وأضافت "واس": "لعبت شركات الخدمات المالية الثلاث، ومقرها في تركيا وسوريا، دورا حيويا في تحويل الأموال لدعم قيادات تنظيم داعش ومقاتلي التنظيم الموجودين في سوريا، في حين يعد عبدالرحمن علي حسين الأحمد الراوي، اسما بارزا في تقديم تسهيلات مالية لصالح تنظيم داعش، والذي اختير من قبل التنظيم في عام 2017 وفي شأن استغلال المنتمين لتنظيم داعش لكافة الوسائل لتمويل أنشطة التنظيم، فقد استخدم سعيد حبيب أحمد خان بصفته مدير منظمة نجاة للرعاية الاجتماعية، ومقرها في أفغانستان، تلك المنظمة كواجهة من أجل تسهيل تحويل الأموال ودعم أنشطة داعش في خراسان".
وتشمل العقوبات "تجميد جميع الأصول التابعة للأسماء المصنفة أعلاه، كما يحظر القيام بأي تعاملات مباشرة أو غير مباشرة مع أو لصالح تلك الأسماء المصنفة، من قبل المؤسسات المالية والمهن والأعمال غير المالية المحددة وكافة الأشخاص الاعتباريين والطبيعيين".
وأشار البيان إلى أن مركز استهداف تمويل الإرهاب نسق، منذ تأسيسه في عام 2017، "5 مراحل تصنيف بشكل مشترك بحق أكثر من 60 فردا وكيانا إرهابيا عبر العالم، حيث استهدفت تلك التصنيفات تنظيم داعش والمنتمين له، وتنظيم القاعدة، والحرس الثوري الإيراني، وحزب الله اللبناني، وطالبان".


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1333
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top