مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

المسح المنزلي

بدر عبدالله المديرس
2020/06/24   07:39 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



استكمالاً للجهود الوقائية للمنظومة الصحية واستكمالاً لحملات ترصد نشاط الفحص وذلك لتقييم الوضع الوبائي المجتمعي بعناية ودقة بدأت فرق المسح الميداني الصحية بأخذ المسحات المختبرية من الأنف والبلعوم عبر الزيارات المنزلية للمناطق السكنية والنموذجية وأن الاختيار يكون بشكل عشوائي في المناطق السكنية والنموذجية حسب جداول معدة مسبقاً طالبين التعاون مع الفرق الصحية وأن الزيارات ستكون من الساعة الخامسة مساء حتى الساعة 11 مساء وذلك في جميع المحافظات.
إن كل ما ذكرناه من إعلان وزارة الصحة لا خلاف عليه ما دام في مصلحة صحة المواطن والمقيم الصحية للحفاظ عليه من انتقال وباء فيروس الكورونا .
ولكن وهذا في رأينا أن الطريقة العشوائية في اختيار المنازل لزيارتها في هذه المناطق هناك تحفظ عليها ويجب إعادة النظر فيها حتى تكتمل المنظومة الصحية بالطريقة الصحيحة وليس باختيار عشوائي لمنازل معينة بطرق الأبواب عليها والسماح بدخولها لأخذ المسح المنزلي من جميع أفراد العائلة صغاراً وكباراً وربما يكون في المنزل مرضى ومقعدين إلى جانب خدم العمالة المنزلية بالمسحة المختبرية بالأنف والبلعوم وأمام أفراد العائلة خاصة الأطفال لا يجوز في رأينا بل لا يصح أن يروا ذلك فالعشوائية لا يجوز أن نقحمها في صحة الإنسان وهو صحيح البدن ومعافى ولا يشعر بأي مرض حتى تجرى التجارب العشوائية عليه فصحة الإنسان أغلى ما عنده وليس حقل تجارب مع وباء فيروس الكورونا .
إننا نرى أن هذه الطريقة العشوائية بدخول المنازل لفحص من في داخلها وربما إذا سمعت العائلات باختيار منازلهم اختياراً عشوائياً بالمسحات المختبرية في أنوفهم وبلاعيمهم فإنهم لن ينتظروا الفرق الطبية وإنما سيغادرونها قبل مجيء الفرق الطبية إلى منازلهم لأن الدخول إلى منازلهم يتم بطريقة عشوائية لا يعلمون عنها وقد يقول البعض أنت تعترض وتخالف المسحات المختبرية في داخل المنازل ولكن ما هو الحل في رأيك قبل أن تنتقد وتعترض على المسح المنزلي .
وهذا الكلام الذي يقوله البعض صحيح في حالة لا يوجد بديل إلا الدخول إلى المنازل ولكن لماذا لا نطبق المسح الميداني بدلاً من المسح المنزلي في داخل المنزل وذلك مثل ما تعمل بعض الدول بأن يترك الخيار للمواطن والمقيم بالذهاب بنفسه لفحصه بالمسح المختبري وذلك بتخصيص سيارات طبية مميزة بالأدوات الطبية المختبرية في كل منطقة من مناطق السكن وتحددها بساعات و لمدة عدة أيام وتعلن لمن يريد من المواطنين والمقيمين أن يفحص نفسه تخوفاً من إصابته بفيروس الكورونا بالذهاب بنفسه إلى أماكن وقوف السيارات الطبية ليجري المسح المختبري بالأنف والبلعوم وقياس درجة الحرارة وبذلك يكون الفحص الميداني قد أدى دوره بدلاً من المسح المنزلي بداخل المنزل بدلاً من الاختيار العشوائي للمنازل المختارة .
قبل الختام :
إننا نرى أن المسح المنزلي ونأمل ألا يكون جاء من منظمة الصحة العالمية التي تتخبط بتصريحاتها التي تخوف والتي كل يوم تطلع لنا بتصريح يناقض التصريح ما قبله وقولها أن هذا الوباء سيظل باقياً بانتشاره ولن يشفى العالم منه مع أننا نرى كل يوم الدول يتعافى مواطنوها والمقيمون بها والشفاء يتزايد والإصابة تقل وعادت الحياة العادية عندهم وأصبحت الكورونا عادية في حياتهم اليومية بما في ذلك التباعد الاجتماعي ونحن نرى على سبيل المثال لمن يحب لعبة كرة القدم أن يتابع الدوري الأوروبي في كرة القدم الذي ملاعبه يلعب فيها فرق كرة القدم في داخل الملعب 25 من اللاعبين والحكام إلى جانب المدربين والإداريين والاحتياطيين متقاربين ولا يوجد تباعد اجتماعي بينهم ونحن في الكويت شاغلين أنفسنا مع التباعد الاجتماعي الذي لا يطبق من البعض ولا حتى وقت الحجز المنزلي .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

484.3755
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top