الرياضة  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

أبرز المباريات العالمية ليوم الثلاثاء 23 يونيو 2020

2020/06/23   02:48 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
أبرز المباريات العالمية ليوم الثلاثاء 23 يونيو 2020



يدخل فريق توتنهام مباراة اليوم أمام وست هام يونايتد وعينه على الثلاث نقاط، من أجل العودة إلى سكة الانتصارات، والدخول إلى منتصف الجدول، من أحل ضمان مركز للمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، والمنافسة على اللقب .

وتعادل توتنهام خلال أول مباراة له بعد عودة النشاط الرياضي الذي توقف، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، حيث تقابل فريق توتنهام أمام نظيره مانشستر يونايتد، الجمعة الماضية، وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي، بهدف لكل فريق، بالمباراة التي جمعتهما ضمن منافسات الجولة 29، من مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويأمل فريق توتنهام في استغلال سقوط، وست هام يونايتد، الأسبوع الماضي أمام فريق وولفرهامبتون، بهدفين دون رد، بالمباراة التي جمعتهما مساء السبت الماضي، ضمن منافسات الجولة 29، من مباريات الدوري الإنجليزي.

وعادت منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز، يوم 17 من الشهر الحالي، بعد توقف دام لمدة ثلاث شهور، بسبب تفشي فيروس كورونا داخل دول العالم، حيث قررت الاتحادات تعليق جميع الأنشطة الرياضية، سواء المحلية أو القارية، حفاظا على اروح اللاعبين والمدربين.


برشلونة - اتلتيك بلباو
يستضيف ملعب الكامب نو مباراة قوية مساء اليوم الثلاثاء 23 حيث تجمع بين برشلونة واتلتيك بلباو وذلك في الاسبوع الحادي والثلاثون من مباريات مسابقة الدوري الإسباني.

برشلونة الذي تعثر في الجولة السابقة امام إشبيلية وأعطى لفرصة للملكي ريال مدريد في أن يعادله في النقاط، لامجال أمامه سوى تحقيق النقاط الثلاث كاملة عندما يستقبل الفريق الباسكي اتلتيك بلباو.

سيأمل برشلونة في تغيير الحظ الذي يقابله مؤخراً كلما التقى الفريق الخطير أتلتيك بلباو الذي تفوق عليهم مرتين هذا الموسم، وذلك في مواجهة اليوم في أبرز مباريات الدوري الإسباني لكرة القدم (لا ليغا).

التقى الفريقان في مباراتين هذا الموسم 2019-2020 في مختلف البطولات، وسارت الأمور بنفس الاتجاه، ففي اليوم الافتتاحي للموسم على ملعب سان ماميس كانت النتيجة تشير للتعادل السلبي طوال 89 دقيقة، حتى قام المهاجم المخضرم أريتز أدوريز – الذي اعتزل بعد ذلك – بلعبة مقصية اكروباتية جاء منها ما أصبح لاحقاً هدفه الأخير على الإطلاق في مسيرته الطويلة في (لا ليغا).

وفي آخر المواجهات التي جمعت بينهما في فبراير الماضي في كأس ملك إسبانيا، كانت المباراة تشير للتعادل السلبي وتسير نحو الوقت الإضافي، حينما ظهر المهاجم إينياكي ويليامز ونجح برأسية من إقصاء ليونيل ميسي ورفاقه من البطولة التي بلغوا فيها المباراة النهائية في كل من المواسم الست السابقة.

ولم تسر المواجهات التي جمعت بينهما في العام الماضي كما خطط لها برشلونة، وانتهت المباراة على ملعب سان ماميس بالتعادل السلبي، فيما قاد أوسكار دي ماركوس “الأسود” للتقدم في الشوط الأول على ملعب كامب نو، ثم جاء التعادل بعد فترة الاستراحة حينما صنع ميسي الهدف الذي سجله منير الحدادي، الذي يلعب في إشبيلية حالياً، لتنتهي المباراة بنتيجة 1-1.

ويمتلك نجم وقائد البرسا ميسي سجلاً ممتازاً في مسيرته أمام أتلتيك، بتسجيله 15 هدفاً في 24 مواجهة في (لا ليغا)، لم يعرف برشلونة اخسارة في أي منها (كان مصاباً خلال اللقاء على ملعب سان ماميس في أغسطس الماضي)، كما سجل الأرجنتيني في ثلاث نهائيات مختلفة تفوق فيها برشلونة على بلباو في 2009 و2012 و2015، بجهد فردي في آخر نهائي يعتبر ضمن أعظم أهدافه على الإطلاق.

لاعب أتلتيك صاحب الرقم تسعة ويليامز لديه سجل أكثر من لائق في المباريات ضد البرسا، ومع هدف المواساة الذي سجله في نهائي كأس ملك إسبانيا في 2015، فإنه يمتلك أربعة أهداف ضد الفريق الكتالوني، ورغم غيابه عن نهائي كأس السوبر 2015 بسبب الإصابة، فإن أتلتيك لم يتفقد له كثيراً وقاموا وحصدوا الكأس بمجموع نتيجة مباراتين 5-2، ولكن عند العودة أكثر إلى الوراء فإن برشلونة يمتلك أفضلية في سجل المواجهات، في الحقيقة فإن أتلتيك لم يحقق الفوز في كامب نو منذ 2001.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7534
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top