مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

التباعد الاجتماعي

بدر عبدالله المديرس
2020/06/22   08:20 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



نطرح اليوم تساؤلاً ليس موجهاً للمسؤولين الذين بذلوا المستحيل ولا يزالون في إصدار القرارات الحكومية لصالح المواطن والمقيم مع وباء فيروس الكورونا والإرشادات والنصائح والتحذيرات وإصدار القوانين حول مخالفة التباعد الاجتماعي ولكن مع الأسف الشديد ونقولها بحسرة كله ذهب هباءً منثورا وتبخر كل ذلك في الهواء ومع الحرارة الشديدة المرتفعة التي تجاوزت الخمسين درجة في اليوم لتواصل حرارتها الشديدة في الليل ومع ذلك نرى الكثيرين من المواطنين والمقيمين لم يعطوا للتباعد الاجتماعي أية أهمية ولم يتقيدوا بالقرارات الحكومية الصادرة بالحبس والغرامة النقدية إلا ما سمعناه عن القليلين جداً الذين خالفوا قرار التباعد الاجتماعي واتخذ بشأنهم القرار حول مخالفاتهم .
أقول هذا الكلام ليس من عندي وأنا جالس بالبيت لسماعي عن مخالفات التباعد الاجتماعي ولكن لأشاهد بنفسي وليس بالسمع عدم التزام البعض بالتباعد الاجتماعي في أماكن معينة ورئيسية الجميع شاهدها بالقنوات الفضائية المحلية وشاهد الصور لمخالفي التباعد الاجتماعي في الصحف والمجلات والمفروض أن يكونوا قدوة للالتزام بالقرارات الحكومية لا أن يجمعهم التقارب الاجتماعي ومثل ما يقول المثل على عينك يا تاجر والمثل الآخر الذي يقول إذا لم تستحي فافعل ما تشاء وإن كان الحياء من الناس عند البعض من الناس لا قيمة له عندهم فإن الالتزام بتطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار بتطبيق القرارات الحكومية بالتباعد الاجتماعي.
ولا نريد أن نسترسل ونطول أكثر بالحديث عن التباعد الاجتماعي والذين لم يلتزم به الكثيرون من المواطنين والمقيمين بما في ذلك ما يحدث في التقارب الاجتماعي في البيوت فهذه من الخصوصيات التي لا يحق لأحد أن يتدخل فيها وإنما مجرد النصائح والإرشادات والتحذيرات من ضرر عدم التقيد بالتباعد الاجتماعي ربما يكون سبباً في انتقال عدوى الفيروس من شخص لآخر .
ولكن الذي يجب أن نركز عليه عدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي على شواطئ البحر في الشواطئ العمومية وليس شواطئ الشاليهات فهذه أيضاً من الخصوصيات ونشير هنا إلى شواطئ البحر العمومية اذهبوا لتروا بأم أعينكم وحتى وأنتم واقفين في سياراتكم من بعيد التجمع على هذه الشواطئ والسباحة في البحر من البعض بعدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي وكذلك في أماكن المشي إلى جانب ذلك كله ممارسة الألعاب الرياضية الجماعية وليست الفردية مثل لعبة "الكريكيت" من البعض في مناطق بعض المساكن في الأراضي المكشوفة .
وتبون أكثر وإلا كفاية عن التباعد الاجتماعي ويبقى التركيز على البعض الذين يتجاوزون الساعة السابعة مساء وهو موعد الحجز المنزلي لا يزال الكثيرون على شواطئ البحر والسيارات تسير بالطرقات وهواة المشي لا يحلو لهم المشي إلا بعد الساعة السابعة مساء وأكيد سيواصلون المشي رغم عدم السماح لهم بالخروج والبقاء في بيوتهم إلى الساعة الخامسة من صباح اليوم التالي .
ومع ذلك كله نقول لا تستغربوا من ازدياد الإصابة بوباء فيروس الكورونا ما دام عدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي من البعض وذلك بالمخالطة التي تسبب انتقال الوباء من شخص إلى آخر .
قبل الختام :
ونحن نتحدث عن التباعد الاجتماعي المطلوب الالتزام به من المواطنين والمقيمين بالقرارات الحكومية فإننا نرى مع ذلك في مختلف دول العالم والتي أصابتها فيروس الكورونا بعشرات ومئات الآلاف بل بالملايين من شعوبها والمقيمين فيها قد بدأت تخفف من التباعد الاجتماعي بالسماح لمواطنيها والمقيمين فيها بالخروج للعمل والتجول في أي مكان بما في ذلك شواطئها بالسباحة فيه للكثيرين .
ونحن هنا في الكويت مع احترامنا وتقديرنا ومساندتنا للقرارات الحكومية والتزام البعض بها نسمع ونقرأ في هذه الأيام عن المسح المنزلي العشوائي في بعض المناطق السكنية النموذجية والذي سنتحدث عنه في مقالنا ليوم غدٍ في "الوطن الالكتروني" .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

343.7488
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top