خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

ترحيب دولي وعربي بـ«إعلان القاهرة» لحل الأزمة الليبية

2020/06/07   02:02 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
ترحيب دولي وعربي بـ«إعلان القاهرة» لحل الأزمة الليبية



(كونا) - رحبت السعودية والبحرين والأردن وفرنسا يوم السبت بإعلان القاهرة بشأن حل الأزمة الليبية.
فمن جانبها رحبت المملكة العربية السعودية في بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية (واس) بالجهود المصرية الهادفة إلى حل الأزمة الليبية معربة عن تأييدها لدعوة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لوقف إطلاق النار في ليبيا اعتبارا من بعد غد الاثنين وفق المبادرة التي تضمنها إعلان القاهرة اليوم.
كما أكدت السعودية ترحيبها بالجهود الدولية كافة التي تدعو إلى وقف القتال في ليبيا والعودة للمسار السياسي على قاعدة المبادرات والقرارات الدولية ذات الصلة بما في ذلك ما تم التوافق عليه في مؤتمري برلين وجنيف.
وقالت انه انطلاقا من سياسة المملكة الثابتة في دعم جهود تخفيض حدة الصراعات في المنطقة والمحافظة على وحدة أراضي الدول العربية وحمايتها من التدخلات الخارجية وتغليب لغة الحوار بين الأشقاء على لغة السلاح وحل الأزمات سياسيا وعدم جدوى محاولات حلها عسكريا فإنها تحث جميع الأطراف الليبية وفي مقدمتها حكومة الوفاق والجيش الوطني الليبي على تغليب المصلحة الوطنية الليبية.
وحثت السعودية كذلك على الوقف الفوري لإطلاق النار في ليبيا والبدء في مفاوضات سياسية عاجلة وشاملة برعاية الأمم المتحدة وبما يكفل عودة الأمن والاستقرار إلى ليبيا والمحافظة على وحدة وسلامة أراضيها وحمايتها من التدخلات الخارجية.
بدورها رحبت البحرين بمبادرة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الداعية إلى وقف إطلاق النار في ليبيا والالتزام بالمسار السياسي من أجل تحقيق تطلعات وطموحات الشعب الليبي في الأمن والاستقرار.
وأكدت وزارة الخارجية البحرينية في بيان صحفي دعم البحرين لجميع الجهود التي تقوم بها مصر من أجل حفظ الأمن القومي العربي والدفاع عن المصالح والقضايا العربية.
وأشار البيان إلى ضرورة تجاوب جميع الأطراف في ليبيا مع هذه المبادرة وتغليب الصالح الوطني لتحقيق التنمية والرخاء للشعب الليبي وترسيخ الأمن والاستقرار فيها وضمان وحدة وسلامة أراضيها.
وفي الاطار نفسه ثمن الأردن الجهود التي تقوم بها مصر لحل الأزمة الليبية التي أنجزت عبر إطلاق (إعلان القاهرة) الذي تضمن وقف لإطلاق النار واحياء المسار السياسي في ليبيا.
وقال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي في تصريح صحفي إن بلاده تقدر الجهود المصرية التي أثمرت عن إطلاق (إعلان القاهرة) الذي يعد "إنجازا مهما".
وأكد الصفدي أن الاعلان يمثل مبادرة "منسجمة" مع المبادرات الدولية ويجب دعمها للتوصل لحل سياسي للأزمة الليبية يحمي ليبيا ووحدتها واستقرارها عبر حوار ليبي.
من جهته أشاد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان خلال اتصال هاتفي مع نظيره المصري سامح شكري بالجهود التي بذلتها مصر بشأن الملف الليبي.
ونقلت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان عن لودريان اعرابه عن ترحيبه بالنتائج التي تحققت اليوم وتهدف إلى الوقف الفوري للقتال واستئناف المفاوضات في إطار اللجنة العسكرية المشتركة (5 + 5).
واكد لودريان دعم فرنسا لهدف استئناف العملية السياسية على هذا الأساس تحت رعاية الأمم المتحدة وفي إطار المعايير المتفق عليها في مؤتمر برلين.
وشدد على أهمية توحيد المؤسسات الليبية بما فيها المؤسسات المالية وتنظيم انتخابات برلمانية ورئاسية مشيرا الى ضرورة إعطاء الأولوية للوقف الفوري للأعمال القتالية والتوصل السريع إلى وقف لإطلاق النار.
وكان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أعلن في وقت سابق اليوم مبادرة سياسية مشتركة تهدف إلى انهاء الصراع في ليبيا وعودة الحياة "الطبيعية والآمنة" فيها.
وقال السيسي في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح وقائد الجيش الليبي خليفة حفتر ان الجانبين توافقا على اطلاق (اعلان القاهرة) الذي يتضمن مبادرة ليبية - ليبية لحل الازمة في ليبيا وذلك في اطار قرارات الامم المتحدة والجهود السابقة التي بذلت في باريس وروما وأبوظبي وأخيرا في برلين.
وأوضح أن هذه المبادرة تدعو الى احترام الجهود والمبادرات الدولية والأممية كافة من خلال اعلان وقف اطلاق النار اعتبارا من الساعة السادسة من صباح بعد غد الاثنين (بالتوقيت المحلي) وتشمل حل الازمة من خلال مسارات "متكاملة" على كل الأصعدة السياسية والامنية والاقتصادية.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1333
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top