أخبار مصر  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

مصر تُطلق مبادرة جديدة لحل الأزمة الليبية والحفاظ على وحدتها واستقرارها

«إعلان القاهرة» بشأن ليبيا.. وقف إطلاق النار وإخراج الميليشيات

2020/06/06   09:53 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
«إعلان القاهرة» بشأن ليبيا..  وقف إطلاق النار وإخراج الميليشيات

السيسي: أمن مصر من أمن واستقرار ليبيا
ما يقلقنا ممارسات بعض الأطراف على الساحة الليبية والتدخلات الخارجية
نحذر من إصرار بعض الأطراف على الحل العسكري للأزمة الليبية


أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، السبت، مبادرة سياسية تمهد لعودة الحياة الطبيعية إلى ليبيا، محذرا من التمسك بالخيار العسكري لحل الأزمة في ليبيا. وأشار السيسي أن الحل السياسي هو الوحيد لحل أزمة ليبيا، وأن أمن مصر من أمن واستقرار ليبيا.
وأكد السيسي أن لدى قائد الجيش الليبي خليفة حفتر ورئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح التزام بتحقيق مصلحة الشعب الليبي، مشدداً على أهمية التوصل التوصل لمبادرة سياسية لإنهاء الصراع في ليبيا.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي للرئيس المصري جمعه مع حفتر وعقيلة صالح بالقصر الرئاسي في القاهرة.
وأطلق السيسي «إعلان القاهرة» لحل الأزمة الليبية والحفاظ على وحدة واستقرار الأراضي الليبية ومقدرات شعبها.
وقال السيسي خلال مؤتمر صحفي بقصر الاتحادية، بحضور رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح، والقائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر، إن «إعلان القاهرة» بمثابة رسالة إلى العالم، ويتضمن رغبة أكيدة في إنفاذ إرادة الشعب الليبي في الاستقرار والبناء، والحفاظ على سيادة البلاد ووحدتها، ووضع مصلحة ليبيا تأتي فوق أي اعتبار.
ويتضمن «إعلان القاهرة» احترام كافة الجهود الأممية لحل الأزمة الليبية في إطارها السياسي، ووقف إطلاق النار بعد 48 ساعة في عموم الأراضي الليبية، وتفكيك المليشيات، وتسليم أسلحتها إلى الجيش الوطني الليبي، وطرد المرتزقة الأجانب إلى خارج البلاد، واستكمال أعمال مبادرة 5+5 برعاية الأمم المتحدة، وضمان تمثيل عادل لكافة أقاليم ليبيا الثلاثة لإدارة الحكم في ليبيا للمرة الأولى في تاريخ البلاد وإجراء انتخابات نزيهة، وتوزيع عادل وشفاف على كافة المواطنين، دون استحواذ أي مليشيات على أي من مقدرات الليبيين، وإطلاق إعلان دستوري ينظم العملية السياسية في البلاد.
وأكد الرئيس تطلع مصر إلى تعاون كل الدول لمساندة هذه الخطوة البناءة لعودة ليبيا بقوة إلى المجتمع الليبي، ودعوة المنطقة الشرقية بالتوجه إلى الأمم المتحدة في جنيف بحضور ممثلي الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ودول الجوار الليبي.
وأكد أن إعلان القاهرة مبادرة مهمة لإنهاء العنف في ليبيا وبداية لمرحلة جديدة لعودة الحياة الطبيعية إلى ليبيا، معربا عن سعادته بالإعلان عن المبادرة من مصر، وأنه نتيجة جهود مخلصة طوال السنوات الماضية لرأب الصدع الليبي والتحذير من خطورة الوضع الراهن في ليبيا ستمتد تداعياته حال استمراره إلى الجوار الليبي والإقليمي والدولي أيضا.
وقال «ما يقلقنا ممارسات بعض الأطراف على الساحة الليبية والتدخلات الخارجية»، محذرًا من إصرار بعض الأطراف على الحل العسكري للأزمة الليبية.
وأضاف: «مصر تتابع مع الإخوة الليبيين ما يحدث على الأرض هناك، وترفض التصعيد الذي ينذر بعواقب وخيمة في كامل المنطقة، ولا يمكن أن يكون هناك استقرار في ليبيا إلا بوحدة وسلامة المؤسسات الوطنية، لتكون قادرة على الاضطلاع بمسؤولياتها تجاه الشعب الليبي، والحفاظ على الثروات الليبية لأبناء الشعب الليبي، والتأكيد على أن استقرار ليبيا جزء لا يتجزأ من استقرار مصر.


حفتر  يطلب من السيسي إثناء أنقرة عن جلب المرتزقة

حذر المشير خليفة حفتر، القائد العام للجيش الليبي، من خطورة ما ترتكبه أنقرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من أجل ما وصفه بـ«حلم استعادة الخلافة العثمانية».
وقال حفتر خلال مؤتمر صحفي عقده الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بقصر الاتحادية، السبت، بحضور المستشار عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب الليبي، إن الجيش الليبي يسعى إلى طرد المستعمرين الأتراك الذين يسعود إلى استعادة ما يصفونه بـ«إرث أجدادهم» العثمانيين، مؤكدا أن دعم مصر للجيش الليبي محل تقدير واحترام من أبناء الشعب الليبي، وأن التدخل التركي في الصراع الليبي من شأنه تعزيز حالة الاستقطاب الداخلي بليبيا في ظل إمداد أنقرة لحكومة الوفاق غير الدستورية بالأسلحة والعتاد العسكري، ما اعتبره يؤدي إلى إطالة أمد الصراع بشكل أكبر.
وأضاف أن تركيا ترعى الإرهاب أمام العالم وتقوم بنقل العناصر الإرهابية من مكان إلى آخر داخل الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، داعيًا إلى ضرورة إثناء تركيا عن جلب المرتزقة إلى ليبيا ودعمهم بالسلاح والعتاد.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1264
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top