خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

أشارت لزيادة الإصابات بعد تخفيف القيود

الصحة العالمية: نهاية كورونا.. لم تأت بعد

2020/06/05   06:53 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الصحة العالمية: نهاية كورونا.. لم تأت بعد



قالت منظمة الصحة العالمية، أمس الجمعة، إن بعض الدول تشهد زيادات طفيفة في حالات الإصابة بفيروس كورونا بعد تخفيف قيود العزل، مضيفة أنه يتعين على الناس الاستمرار في حماية أنفسهم من الفيروس.
وقالت مارجريت هاريس المتحدثة باسم المنظمة إن بؤرة الجائحة تتمركز حاليا في أمريكا الوسطى والجنوبية والشمالية وخصوصا الولايات المتحدة.
وأضافت في إفادة صحفية بمقر الأمم المتحدة في جنيف "فيما يتعلق باتجاهات تصاعدية طفيفة (للإصابات)، نعم نرى هذا في دول بجميع أنحاء العالم، وأنا لا أتحدث هنا عن أوروبا على وجه الخصوص، عند تخفيف إجراءات العزل العام، وتخفيف تدابير التباعد الاجتماعي، يفسر الناس هذا في بعض الأحيان على أن الأمر قد انتهى".
وأضافت ”لم ينته بعد، ولن ينتهي حتى اللحظة التي لا يكون فيها الفيروس موجودا بأي مكان في العالم“.
وفي إشارة لمظاهرات الاحتجاج في الولايات المتحدة على مقتل جورج فلويد قبل عشرة أيام طالبت هاريس المحتجين باتخاذ الاحتياطات اللازمة. وقالت ”رأينا بالتأكيد الكثير من الانفعالات هذا الأسبوع، وشاهدنا أناسا يشعرون بالاحتياج للخروج والتعبير عن أحاسيسهم. نطالبهم بأن يتذكروا ضرورة حماية أنفسهم وحماية الآخرين“.
وقالت هاريس إن منظمة الصحة العالمية تنصح الناس بالتباعد عن بعضهم لمسافة لا تقل عن متر واحد وغسل اليدين كثيرا وتجنب لمس الفم والأنف والعينين لتفادي الإصابة.

فرنسا: وباء كورونا تحت السيطرة
اعلن رئيس المجلس العلمي في فرنسا البروفيسور جان فرنسوا ديلفريسي أمس الجمعة أن فيروس كورونا المستجد أصبح تحت السيطرة حاليا في البلاد.
وقال ديلفريسي لإذاعة "فرانس انتر" إن "فيروس كورونا مازال موجودا لاسيما في بعض المناطق إلا أن انتشاره بطيء".
وأضاف "لدينا الآن كل الأدوات للكشف عن الحالات الجديدة كما لدينا الفحوصات ونظام كامل للعزل وتتبع الأشخاص المخالطين ما يتيح تجنب الانتشار".
وذكر أن المجلس العلمي نشر في وقت سابق رأيا يوصي بالاستعداد لأربعة سيناريوهات محتملة للأشهر المقبلة تتراوح بين "وباء تحت السيطرة" و"تدهور خطر" مؤكدا أن السيناريو الأول "وباء تحت السيطرة هو الأكثر ترجيحا بعد نتائج العزل".
وبدأت فرنسا المرحلة الأولى من عملية تخفيف إجراءات العزل في الـ11 من مايو الماضي وسط تدابير سلامة مشددة من أجل تجنب موجة ثانية من انتشار الفيروس.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

109.3745
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top