مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

قراءة في المؤتمر الصحفي لسمو رئيس مجلس الوزراء

بدر عبدالله المديرس
2020/06/04   06:31 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



تابعت باهتمام كما تابع معي الكثيرون المؤتمر الصحفي الذي عقده وتحدث فيه سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح حفظه الله وذلك بحضور وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد ناصر الجبري الذي أدار المؤتمر الصحفي باقتدار لتقديم رؤساء تحرير الصحف المحلية ونواب رؤساء تحرير بعض الصحف المحلية وأمين سر جمعية الصحفيين الكويتية والناطق الرسمي للحكومة وذلك في قاعة الاجتماعات بمجلس الوزراء في قصر السيف العامر.
إن سمو الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء كان فارس المؤتمر الصحفي بجدارة بالثقة بالنفس وبالثقافة الإعلامية وبتجاربه بالمناصب العليا التي تولاها وبرز فيها بامتياز مما أهله بثقة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه باختياره رئيساً لمجلس الوزراء وكانت الثقة في محلها وأثبت أنه فعلاً أنه يستحق رئاسة مجلس الوزراء بعلمه وثقافته وإدارته الناجحة للحكومة التي يرأس وزراءها وكانت فعلاً حكومة برئاسة سموه والوزراء أثبتوا أنهم فعلاً جديرون بالمناصب الوزارية التي تقلدوها في اللحظات الأولى منذ القسم عند صاحب السمو أمير البلاد وفي مجلس الأمة وهذا نصه (أقسم بالله العظيم أن أكون مخلصاً للوطن وللأمير وأن أحترم الدستور وقوانين الدولة وأذود عن حريات الشعب ومصالحه وأمواله وأؤدي أعمالي بالأمانة والصدق) وكانوا فعلاً أمينين على هذا الوطن وأميره ودستوره وشعبه وعلى المناصب التي يتقلدونها ليجيء وباء فيروس الكورونا وينتشر ليشمروا عن سواعدهم برئاسة سمو رئيس مجلس الوزراء بأن يعملوا المستحيل بقدر المستطاع في الأعمال التي قاموا بها ولا نريد أن نطيل أكثر بالحديث عن معاليهم مع أنهم يستحقون كل كلمة حق تقال بحقهم والإشادة بهم حتى لا نبتعد عن الحديث عن المؤتمر الصحفي الذي عقده سمو رئيس مجلس الوزراء في يوم الأربعاء الموافق 3/6/2020 .
فلقد بدأ المؤتمر الصحفي بترحيب من رئيس مجلس الوزراء بالسادة رؤساء تحرير الصحف المحلية ونواب رؤساء تحرير بعض الصحف وأمين سر جمعية الصحفيين الكويتية بالشكر على تلبية الدعوة لهم ولحضور هذا المؤتمر الصحفي .
ثم بدأ وزير الإعلام بتقديم الحاضرين في المؤتمر الصحفي بتقديم الأسئلة والذي لم يحدد وقتاً معيناً لتقديم الأسئلة ولا تحديد سؤال أو أكثر وإنما فتح المجال بأسئلة الحاضرين وقد كانوا فعلاً من الصفوة الكويتية الممتازة بالثقافة والعلم والمجال الإعلامي وبالأسئلة بالحس الوطني بالأسلوب الراقي الذي يتماشى مع الوضع في الكويت خاصة والكويت تتعايش حالياً مع وباء فيروس الكورونا وقد وفقوا بأسئلتهم ولم يخرجوا عن النطاق في الأوضاع الكويتية وإنما كانت أسئلة في محلها تحدثوا فيها كيفما يشاؤون وكان سمو رئيس مجلس الوزراء يستمع إلى كل سؤال بشفافية وينصت ويسجل الملاحظات أولاً بأول ويجيب بهدوئه ورحابة صدره المعروفة عنه وبإلمامه في كل أعمال الوزارات في حكومته ليشعرونك وأنت تستمع إلى إجابات سمو رئيس مجلس الوزراء بالصراحة وبالعلم بكل صغيرة وكبيرة في وزارات الدولة وفي مناحي الحياة في الكويت في الخدمات التي يقوم بها الوزراء كأن جميع الوزراء حاضرون وهم الذين يجيبون على الأسئلة الموجهة التي تخص وزاراتهم ولكن لم يكن حاضراً في المؤتمر الصحفي إلا وزير الإعلام بصفته المسؤول عن الإعلام وليدير المؤتمر الصحفي باقتدار لا ليتحدث عن وزارته حتى الأسئلة التي تتعرض لوزارته إنما كان الذي يجيب عن كل الأسئلة سمو رئيس مجلس الوزراء .
قبل الختام :
إن هذا المؤتمر الصحفي الذي عقده سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح كان نقلة نوعية من سمو رئيس مجلس الوزراء بثقافته وبالثقة بالنفس وبقول الحقيقة والصريحة بالإلمام بكل مجريات الأمور في الوزارات التي يترأسها كل وزير إلى جانب الصفوة الممتازة من رؤساء التحرير وبعض نواب رؤساء التحرير في الصحف المحلية وأمين سر جمعية الصحفيين الكويتية الذين تحدثوا حديثاً راقياً بثقافة الملمين في مجال الإعلام وإدارتهم لصحفهم المحلية التي تنتهج المصداقية والحياد في كل ما تطرحه باتزانها بالدقة بالقول من خلال ما تنشره بإحساسها الوطني وتفاعلها مع المجتمع الكويتي بإثراء الإعلام الكويتي المقروء على الورق وفي الالكترونيات .
إن قراءتنا للمؤتمر الصحفي الذي عقده سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح مع رؤساء تحرير الصحف المحلية وبعض نواب رؤساء التحرير في الصحف المحلية وأكيد وصل صداه إلى جانب المجتمع المحلي وصل إلى الإعلام الخارجي ليتصدر أخبار إعلامهم المقروء والمرئي والمسموع والقنوات الفضائية بإرسال رسالة إعلامية عن الإعلام المحلي الذي يلقى الترحيب من القيادة العليا في البلاد واستحقاقه أن يعطي صفة السلطة الرابعة بجانب السلطات الثلاثة التشريعية والتنفيذية والقضائية .
وها هي الكويت نجدها دائماً في مقدمة الدول في جميع المجالات التي تقوم بها بما في ذلك الإعلام الكويتي المحلي في جميع اللغات العربية والأجنبية وهذا ما شاهدناه وسمعناه في المؤتمر الصحفي الذي أجاد فيه بالحديث بأكثر من امتياز وبالثقة بالنفس والثقافة والعلم سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح بحضور رؤساء تحرير الصحف المحلية وبعض نواب رؤساء تحرير الصحف المحلية وأمين سر جمعية الصحفيين الكويتية والناطق الرسمي للحكومة لينتهي المؤتمر الصحفي بروح المحبة والإخاء بين الحكومة والإعلام المحلي في الوقوف صفاً واحداً مع الكويت وأميرها وشعبها التي تستحق منا أن نقف معها وبجانبها في السراء والضراء وشكراً لكم جميعاً وتقديراً ومحبة من مواطن كويتي يعشق بلده مثلكم الله يحفظها من كل شر يا رب العالمين قولوا آمين .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

343.7525
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top