منوعات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الإمارات تطور تقنية سريعة لاكتشاف «كورونا» بأشعة الليزر

2020/05/19   11:23 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
فيروس كورونا
  فيروس كورونا



(كونا) - أعلن مختبر (كوانت ليز) ذراع البحث الطبية في (الشركة العالمية القابضة) المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية اليوم الثلاثاء عن تطوير أداة جديدة تتيح اجراء فحوص جماعية فائقة السرعة في خلال ثوان مما يسمح بتوسيع دائرة الفحوصات على نحو غير مسبوق.
وذكرت وكالة انباء الامارات (وام) إن التقنية الجديدة ستعزز مكانة الإمارات باعتبارها "مركزا دوليا للأبحاث والابتكار والتكنولوجيا" في وقت يتسابق فيه علماء العالم للوصول إلى أسرع التقنيات وأدقها لفحص الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19) "وربما يعزز القدرة على تحديد حاملي المرض قبل أن يصبح معديا ويشكل خطرا أوسع".
ونقلت (وام) عن وزير الصحة ووقاية المجتمع الاماراتي عبدالرحمن العويس القول في بيان صحفي "نتابع باهتمام كافة الابتكارات والتطورات المتعلقة بالتصدي والاكتشاف المبكر والسريع لفيروس كورونا" مضيفا "نحن منفتحون على جميع الجهود التي من الممكن الاستفادة منها لمنع انتشار الفيروس".
وأضاف العويس أن مسؤولي الصحة يتابعون بشكل متواصل "تقدم تجارب (كوانت ليز) لاختبار هذه المعدات ونحن متفائلون بعد اختبار فعالية الجهاز الجديد".
وأوضح ان "هذا ابتكار تكنولوجي فعال يمكنه توفير حماية أفضل لمجتمعنا" مشيرا الى ان هذه التقنية ستمكن المختصين من اجراء الفحوصات على نطاق واسع بما يعزز القدرة على تتبع الحالات وكبح تفشي المرض بين القوى العاملة.
وفي تصريح مماثل قال قائد فريق الباحثين في المختبر الدكتور بروماد كومار ان "الأداة التي تستخدم المجهر الالكتروني ستسمح باجراء الفحوصات على نطاق جماعي وتتيح صدور النتائج خلال ثوان".
وأضاف كومار "تستطيع تقنية (دي بي أي) المبنية على الليزر والمعتمدة على تضمين الطور البصري التعرف على الفيروس خلال ثوان الى جانب كونها سهلة الاستخدام وغير جراحية ومنخفضة الكلفة".
واشار الى ان الجهاز يعتبر مناسبا للاستخدام في المستشفيات والأماكن العامة مثل دور السينما ومراكز التسوق ومع القليل من التدريب العملي معربا عن اعتقاده بأن الجهاز سيشكل "نقلة نوعية كبيرة" في معالجة انتشار فيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19).
واوضح انه خلال المرحلة الأولى التي شملت ألف شخص تم اجراء بعض التعديلات على الاختبارات ومن ثم طبقت على بقية مراحل الاختبارات ومرت العملية بمراحل عدة وجرت كلها عبر التنسيق المباشر مع السلطات المسؤولة عن الشؤون الصحية.
واعرب كومار عن الأمل بان يتمكن المختبر من ادراج هذا المنتج في السوق في غضون أشهر قليلة مبينا ان تقنية (دي بي أي) تستطيع في مرحلة مبكرة من كشف الفيروس بمجرد اصابة خلايا الدم بالعدوى.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.752
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top