Taw9eel Orange Friday
مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

شركات التجزئة و الـ online في الحظر الشامل

ماجد العصفور
2020/05/15   08:53 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



قبل بداية فرض الحظر الشامل في البلاد بيومين سادت حالة من الهلع بين كثير من المواطنين والوافدين حول مسألة واحدة فقط.
وتمثل ذلك في التدافع غير المسبوق على مراكز التسوق الرئيسية والجمعيات التعاونية ومراكز التموين لتوفير السلع الغذائية تحسبا لفترة الحظر الشامل في مشهد تسبب بتكدس بشري ضرب بعرض الحائط بكل سياسات التباعد الإجتماعي التي يفترض الالتزام بها تحوطا من فيروس كورونا.
وكان من الواضح أن الدافع لذلك هو الخوف من عدم توفر السلع الغذائية بكافة أشكالها وعدم التيقن من مدة فترة الحظر الشامل الذي تم إقراره لاحقا بشكل رسمي من تاريخ الأحد 10مايو ولغاية 30 من الشهر نفسه.
ومع كل ماحدث إلا أن ما يلفت النظر هو قرار حصر البيع على الجمعيات التعاونية الاستهلاكية فقط طوال فترة سريان الحظر وفقا لجداول بالمواعيد والسماح أيضا للبقالات في السكن الاستثماري للتوصيل في مناطق كالسالمية وحولي والفروانية ووقف جميع الشركات "التجزئة"التي تقوم بالتوصيل والتي لديها خدمات online بالفترة الحالية لدواع صحية تتطلب ذلك كما ذكر.
فهل كان القرار صائبا؟
بالتأكيد أن مثل هذا القرار وإستمراره حتى تاريخ نشر هذه المقالة المتواضعة هو قرار قد يكون جانبه الصواب وخاصة في هذه الفترة الحرجة التي نمر بها والظروف الدقيقة المحيطة بها.
فقد كانت هذه الشركات الغذائية الخاصة وشركات تجارة التجزئة ومنها أسماء رائدة ومعروفة ولها تاريخ كبير وخبرة طويلة وقاعدة زبائن ضخمة تقوم بدور كبير يوميا في توفير كافة السلع الغذائية للمستهلكين وخاصة منذ بدء الحظر الجزئي سواء في مقار التسوق بها أو عن طريق توصيل الطلبات online وكانت تغطي شرائح ضخمة داخل مناطق الكويت وتوفر على المواطنين والوافدين عناء الذهاب للتسوق بالحضور الشخصي.
وكانت كمية الطلبات التي تغطيها هذه الشركات التي تم تعطيل أعمالها وفق قرار نعتقد أنه "متسرع" تمثل أرقاما كبيرة وترفع عن كاهل الجمعيات التعاونية ثقلا كبيرا يتمثل بحمل توفير السلع لوحدها وتخفف عنها لتساعد هذه الشركات في تنويع مصادر التسوق بالبلاد طوال الشهرين الماضيين.
والآن مع توقف هذه الشركات أصبحنا نشاهد ضغطا يوميا متواصلا على الجمعيات التعاونية التي تعمل وفقا للحضور االشخصي لمن يريد التسوق ولا توجد لديها خدمة التوصيل online وهي التي كانت أعلنت مع أوائل أزمة كورونا على لسان اتحاد الجمعيات أن لديها ما يقرب من400 سيارةً لتوصيل الطلبات للمنازل وهو الأمر الذي توقف ولم تستمر بالعمل به!
وعلاوة على ذلك نسمع حاليا وبشكل شبه يومي عن إغلاق لأسواق مركزية في جمعيات بارزة بعد اكتشاف حالات إصابة بكورونا وهو أمر يثير التساؤل عن ضرورة زيادة الإجراءات الاحترازية الصحية لحماية العاملين والمتسوقين في الجمعيات التعاونية حتى لانقع في المحظور.
وهنا نعتقد أن فتح المجال يجب أن يتم لهذه الشركات التي تتوفر لديها خدمة online والتي توقفت أعمالها بسبب قرار الحظر الشامل وتضررت أعمالها لقدرتها على المساهمة بدور كبير جدا في تلبية متطلبات السوق الحالية وتوصيلها للمنازل وغيرها بصورة سريعة وبما يسهم في التخفيف على المواطنين والوافدين وتحقيق ما نربو له من الحظر الشامل وهو التغلب على كورونا في أسرع وقت.
وهذا مجرد اقتراح نوجهه للجهات المختصة لعله يكون مفيدا في هذه الفترة وهي الجهات التي نعتقد أنها شديدة الحرص على خدمة الكويت دائما.

ماجد العصفور
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 
Taw9eel Orange Friday

281.2568
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top