محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

أكدت أن الكويت المساهم الوحيد من منطقة شرق المتوسط في صندوق الطوارئ

«الصحة العالمية»: الكويت التزمت الشفافية في مواجهة كورونا

2020/03/25   02:42 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
«الصحة العالمية»: الكويت التزمت الشفافية في مواجهة كورونا

غيبرييسوس: الكويت تتمتع بخبرات واسعة في التأهب والاستجابة لأمراض الجهاز التنفسي
مساھمة الكویت بـ 40 مليون دولار ستساعد في تعزیز أنظمة الرعایة الصحیة في البلدان المتلقیة للمساعدات
الكويت واحدة من أهم الشركاء الاستراتيجيين العالميين لمنظمة الصحة العالمية


أشاد مدير عام منظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس غيبرييسوس أمس الأربعاء بالتزام دولة الكويت بدعم عمل الهيئة الأممية وشفافية حكومتها فيما يتعلق بإجراءات مواجهة جائحة (كورونا المستجد - كوفيد 19).
وقال غيربييسوس في تصريحات عن طريق البريد الالكتروني لوكالة الانباء الكويتية (كونا) إن المنظمة تثمن الالتزام القوي لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وحكومة دولة الكويت تجاه عمل المنظمة وجدول أعمالها الصحي.
وأوضح أن تضامن شعب وحكومة دولة الكويت مع الدول المتضررة والأكثر ضعفا في جميع أنحاء العالم تجسد من خلال تقديم تبرع قيمة 40 مليون دولار لصالح جهود مكافحة جائحة (كورونا).
وأضاف ان المساهمة الكويتية ستساعد في تعزيز أنظمة الرعاية الصحية في البلدان المتلقية للمساعدات كما ستعزز قدرة منظمة الصحة العالمية على مستوياتها المختلفة.
وفي الوقت ذاته أكد ان حكومة دولة الكويت قد التزمت بالشفافية في إعداد التقارير والتنسيق الوثيق مع منظمة الصحة العالمية لمواجهة جائحة (كورونا) حيث قام فريق من المكتب الإقليمي للمنظمة بمهمة دعم في الكويت في وقت مبكر من هذا الشهر لمناقشة الاستجابة والمجالات التي تحتاج إلى تعزيز.
كما أشار الى حكومة دولة الكويت تتمتع بخبرات واسعة في التأهب والاستجابة لأمراض الجهاز التنفسي نظرا لعملها القوي خلال السنوات الماضية للاستجابة لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.
ووصف دولة الكويت بأنها واحدة من أهم الشركاء الاستراتيجيين العالميين لمنظمة الصحة العالمية موضحا أنه بفضل دعمها يمكن لمنظمة الصحة العالمية تقديم المساعدة الصحية اللازمة التي تخفف من معاناة الملايين من الناس في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا.
ولفت الى ان الكويت هي المساهم الأول والوحيد من منطقة شرق المتوسط في صندوق الطوارئ التابع لمنظمة الصحة العالمية لحالات الطوارئ والذي يلعب دورا حاسما في مساعدة منظمة الصحة العالمية وشركائها الصحيين على الاستجابة لتفشي الأمراض والطوارئ الصحية في غضون ساعات.
واكد ان هذه المساهمة تمكنت في إنقاذ الأرواح والموارد مثلما حدث في العام الماضي حيث ساهم الصندوق في الاستجابة ل29 حالة طوارئ.
وعلى صعيد متصل قال مندوب دولة الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف السفير جمال الغنيم في تصريح ل(كونا) انه تلقى اتصالا هاتفيا من المدير العام لمنظمة الصحة العالمية.
وقال السفير الغنيم "رغم حالة الطوارئ التي تعيشها منظمة الصحة العالمية والحظر المفروض في جنيف على التنقلات الا ان مدير المنظمة قد حرص على الاتصال الهاتفي بي معربا عن شكره وتقديره لحضرة صاحب السمو امير البلاد حفظه الله على بادرته الكريمة".
وأضاف ان مدير المنظمة الصحة العالمية أكد في اتصاله أن دولة الكويت كان لها السبق في دعم جهود الاغاثة التي تقوم بها الهيئة الأممية في مختلف بقاع العالم موضحا أن هذا ما أشاد به غيبرييسوس فعليا امام اكثر من الف وسيلة إعلامية على الهواء مباشرة اثناء احد المؤتمرات الصحفية الدورية المعنية بالإحاطة بمستجدات انتشار جائحة (كورونا).
وبين السفير الغنيم ان هذا الدعم يأتي انطلاقا من عنصرين الاول يتمثل في دعم الجهود الدولية لمقاومة هذا الوباء والثاني يأتي من منطلق التعاضد الاقليمي اخذا بالاعتبار بأن هذا الوباء عابر للحدود.
واوضح ان دولة الكويت كان لها السبق في دعم مكافحة الاوبئة العالمية ومنها على سبيل المثال في عام 2014 عندما كانت من اولى دول العالم التي دعمت منظمة الصحة العالمية في مواجهة فيروس (ايبولا) في غرب افريقيا.
وأضاف ان دولة الكويت وبالتعاون مع منظمة الصحة العالمية قد ساهمت في القضاء على بعض الاوبئة في سوريا ومجتمعات اللاجئين في دول الجوار لاسيما ما يتعلق بشلل الاطفال وذلك خلال عامي 2018 و 2019.
وتابع ان دولة الكويت قد ساهمت أيضا بالتعاون مع المنظمة في حملة للقضاء على تفشي مرض الكوليرا في اليمن في عامي 2018 و 2019.
كما لفت إلى دور المساهمة السنوية الفعالة والرائدة التي تقدمها دولة الكويت الى الصندوق العالمي لمكافحة مرض الملاريا والسل والذي بدأ ايضا توسيع مهامه لتشمل مكافحة جائحة (كورنا) فضلا عن مساهمات دولة الكويت الإنسانية الطوعية لبرامج الأمم المتحدة الإنسانية على اختلافها.

دواء لعلاج فيروس كورونا.. قريبًا
قالت منظمة الصحة العالمية، أمس الأربعاء، إن أخبارا جيدة ستعلن قريباً بشأن دواء لعلاج فيروس كورونا.
وقالت المنظمة في مؤتمر صحفي عقدته بشأن تطورات فيروس كورونا إن هناك إجراءات كثيرة للقضاء على الفيروس.
وأكدت انه يجب تنفيذ منظومة صحية تحدد الحالات المشتبه بها في الدول للتعامل معها.
وشددت على ضرورة التلاحم بين الدول والتعامل كأمة واحدة، وأنه لا بد من وجود قيود اجتماعية لتجنب الخسائر على الدول.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7556
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top