مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

تعليقات القراء

بدر عبدالله المديرس
2020/03/23   09:20 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



أشكركم أعزائي القراء على قراءة مقالاتي التي تنشر في (الوطن الالكتروني) خاصة في هذه الأيام والجميع يعاني بالمتابعة بوباء فيروس الكورونا والتي تفاعلتم معها بتعليقاتكم وردودكم وآرائكم مما يجعلني أعطيها الأولوية في نشرها لأنها تستحق النشر خاصة في هذه الأيام العصيبة وهذا من لطفكم وتجاوبكم مع ما نكتب وينشر وإليكم ما يلي :
المقال: نبضة فاطمة بنت موسى الطويل لأهل الكويت
فاطمة بنت موسى الطويل – بنت دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة:
العطاء سمة العظماء ماذا أقول عن الكويت وأهلها .. أهديتهم نبضة من خالص قلبي فغمروني نبضاتهم .. شكراً جزيلاً يا أجمل شعب يعيش في قلبي وشكراً يا سيد القلم الأستاذ بدر عبد الله المديرس .
كاتب المقال: أنت يا فاطمة بنت موسى الطويل التي غمرتي أهل الكويت قيادة وحكومة وشعباً بنبضك الصادق والصادر من القلب المحب وتفاعلك وتأثرك في كل كلمة سطرها قلمك ونطقتيها بصوتك الجهور باللهجة الإماراتية المحببة إلى نفوسنا وجعلتي أهل الكويت تخنقهم العبرة وتنزل الدموع من عيونهم شكراً ومحبة لك ولدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة فجزاك الله كل خير وشكراً على شكرك لنا نعتز ونفتخر به .
المقال: نبضة فاطمة بنت موسى الطويل لأهل الكويت
بو صقر علي العدواني:
اسمعوا المذيعة الإماراتية شتقول والله فرحت وخنقتني العبرة .
كاتب المقال: نشاركك أخي بو صقر علي العدواني فرحك بما قالته فاطمة بنت موسى الطويل ابنة دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة بما قالته بكلماتها الصوتية عن الكويت بقيادتها وحكومتها وشعبها وأخنقت العبرة بغزارة الدموع في عيوني مثل ما خنقت العبرة أهل الكويت الذين فرحوا مثلنا بهذا الكلام الطيب والله يحفظها ويديم عليها دوام الصحة والعافية وأن يحمي الله دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وأن يخفف عنها هذا الوباء فيروس الكورونا لنفرح جميعاً بدموع الفرح الذي يجمعنا جميعاً .
المقال: نبضة فاطمة بنت موسى الطويل لأهل الكويت
فاطمة العميري:
سمعت المذيعة الإماراتية شتقول والله فرحت وخنقتني العبرة ... يا حلوها .
كاتب المقال: سمعناها يا أختي فاطمة العميري ونشاركك بخنقة العبرة في عيوننا ونحن نسمعها وأنا شخصياً أصبح سماعها يومياً اعتدت عليه لأنها تدخل الفرح والسرور في نفسي ونفوس أهل الكويت لأنها كلمات نابعة من القلب المحبة للكويت وأهلها فشكراً لها ألف شكر وفعلاً مثل ما تفضلتي يا حلوها بكلامها الطيب الراقي النابع من القلب إلى القلب وأهل الكويت يبادلونها المحبة ويشكرونها جزيل الشكر .
المقال: نبضة فاطمة بنت موسى الطويل لأهل الكويت
بو محمد مثنى:
اسمعوا المذيعة الإماراتية شتقول عن الكويت .
كاتب المقال: شكراً أخي بو محمد مثنى على اهتمامك ومتابعتك عن ما يحصل في الكويت في هذه الأيام عن انتشار وباء فيروس الكورونا وحبك لأهل الكويت بالاستماع إلى المذيعة الإماراتية اشقالت عن الكويت وفعلاً سعدت بسماع هذا الكلام النابع من القلب من فاطمة بنت موسى الطويل ابنة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وعممته بحبك وإخلاصك للكويت ولأهلها ليسمعوه وهذه بادرة من عندك نكرر الشكر لك بقولك اسمعوا المذيعة الإماراتية شتقول عن الكويت .
المقال: المطلوب التهدئة لا التخويف بفيروس الكورونا
مها الرشود:
الله احفظ البلاد والعباد ربي اجعل هذه الأيام تمر ولا تضر واللهم اكفنا شر الأمراض واحفظنا بحفظك .
ونشكر كذلك وزيرة الشؤون الاقتصادية ووزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل السيدة مريم العقيل بارك الله في كل من سعى لخدمة هذا الوطن .
كاتب المقال: شكراً الأخت مها الرشود على الكلام الطيب والدعاء الرباني إلى الله سبحانه وتعالى أن يزيل عنا وعن جميع شعوب العالم وباء فيروس الكورونا ونشاركك الشكر لوزيرة الشؤون الاقتصادية ووزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل السيدة مريم العقيل على مجهوداتها التي تقوم بها في هذه الأيام العصيبة والشكر لكل من يعمل بروح العطاء لكويتنا الغالية جزاهم الله كل خير .
المقال: الكلاب في حياة الناس
أبو أحمد:
السلام عليكم كاتبنا المحترم اليوم أشوف رجعت إلى الكلام وين مواضيعك الحلوة التي كنت متابعاً لك أعتقد هذا حول تطرقك إلى الكلاب غسلت إيدي منك نحن اليوم أن تكون كتابتك ضد هذا الوباء الكورونا اللعين .
عافى الله الجميع منه وعليك بالنصائح للمواطنين بما يفيدهم كل الاحترام لك وأحترم جنابك الطيب والسلام .
كاتب المقال: أشكرك أخي أبو أحمد المحترم لقد أخجلتني بكلامك الطيب عن مقالي (الكلاب في حياة الناس) وسعدت بكل ما تفضلت به من الكلام والإشادة بنا وبمقالاتنا التي نسعد بمتابعتك لقراءتها مع أن هذا الموضوع المطروح له علاقة ولو من بعيد عن فيروس الكورونا .
مع خالص تحياتي لشخصك الكريم والله يديم عليك دوام الصحة والعافية وأن يبعد عنا الله سبحانه وتعالى هذا الوباء إنه سميع مجيب .
وعن الذين يمشون في الممشى في الطرقات والأحياء السكنية وأما عن المشي وخاصة الفتيات اللاتي يصطحبن معهن كلابهن لحمايتهن من المتطفلين الذين يتحرشون بهن خاصة في هذه الأيام التي ازداد المشى في المساء قبل حظر التجول في المساء ليواصلوا المشي في النهار قبل الساعة الخامسة مساء .
وأما مثل ما تفضلت أن تكون كتاباتي ضد هذا الوباء فيروس الكورونا فأنا أشكرك مرة أخرى علي ما تفضلت به مع إحاطتك علماً وأكيد قرأت المقالات التي كتبتها عن فيروس الكورونا وعددها خمسة مقالات بالعناوين التالية :
1 – الحجر المنزلي والحجر البريدي في الكويت .
2 – المطلوب التهدئة لا التخويف بفيروس الكورونا .
3 – ضرورة الالتزام بالإرشادات والنصائح الحكومية .
4 – نبضة فاطمة بنت موسى الطويل لأهل الكويت .
5 – الأمر العجيب مع فيروس الكورونا في بلدنا الكويت .
والمقال السادس الذي كتبته بعنوان (ما كل ما يعرف يقال) وهذا المقال الذي سينشر غدا في (الوطن الالكتروني) استكمالاً للمقالات التي كتبتها عن وباء فيروس الكورونا .
قبل الختام :
أعتذر من القراء الكرام الذين وصلتني حصيلة كبيرة من تعليقاتهم والتي أحتفظ بها في مواضيع مختلفة والتي إن شاء الله إذا زال هذا الخطر من هذا الوباء ورجعت الأمور إلى حالتها الطبيعية سأقوم بنشرها في (الوطن الالكتروني) مع اعتزازي بكم وبكل سطر سطرته أقلامكم وبالواتسابات التي وصلتني محفوظة في ملف خاص لاعتزازي بها .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

359.3869
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top