الاقتصاد  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

حجم المبادرات يزيد عن 120 مليار ريال

السعودية: تدابير عاجلة لتخفيف تداعيات كورونا على الاقتصاد

2020/03/20   09:52 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
محمد بن عبدالله الجدعان
  محمد بن عبدالله الجدعان

دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة والأنشطة الاقتصادية الأكثر تأثرًا
إعفاءات وتأجيل مستحقات حكومية لتوفير سيولة على القطاع الخاص
مبالغ إضافية لقطاع الصحة حسب الحاجة وتخصيص ميزانية طوارئ


أعلنت وزارة المالية السعودية، أمس الجمعة، اتخاذ إجراءات اقتصادية بقيمة تزيد عن 120 مليار ريال لتخفيف تداعيات تفشي فيروس كورونا على الأنشطة الاقتصادية في البلاد.
وقالت الوزارة، في بيان، إن الحكومة اتخذت عددا من الإجراءات الاحترازية للمساهمة في حماية المواطنين والمقيمين في المملكة، وتوفير المتطلبات المالية اللازمة لتنفيذ الإجراءات الوقائية والمباشرة للتعامل مع تبعات كورونا والعمل على الحد من انتشاره، وضمان استمرارية أعمال الأجهزة الحكومية.
وقال وزير المالية وزير الاقتصاد والتخطيط المكلّف محمد بن عبدالله الجدعان إن الحكومة أعدت مبادرات عاجلة لمساندة القطاع الخاص خاصة المنشآت الصغيرة والمتوسطة والأنشطة الاقتصادية الأكثر تأثرا من تبعات هذا الوباء، حيث يصل حجم هذه المبادرات إلى ما يزيد عن 120مليار ريال.
وأضاف أن هذه المبادرة تتمثل في إعفاءات وتأجيل بعض المستحقات الحكومية لتوفير سيولة على القطاع الخاص ليتمكن من استخدامها في إدارة أنشطته الاقتصادية، إضافة إلى برنامج الدعم الذي أعلنت عن تقديمه مؤسسة النقد العربي السعودي للمصارف والمؤسسات المالية، والمنشآت الصغيرة والمتوسطة بمبلغ 50 مليار ريال في المرحلة الحالية.

وتمثلت المبادرات العاجلة في:
1- الإعفاء من المقابل المالي على الوافدين المنتهية إقاماتهم من تاريخه وحتى 30 يونيو 2020، وذلك من خلال تمديد فترة الإقامات الخاصة بهم لمدة ثلاثة أشهر دون مقابل.
2- تمكين أصحاب العمل من استرداد رسوم تأشيرات العمل المصدرة التي لم تستغل خلال مدة حظر الدخول والخروج من المملكة حتى في حال ختمها في جواز السفر، أو تمديدها لمدة ثلاثة أشهر دون مقابل.
3- تمكين أصحاب العمل من تمديد تأشيرات الخروج والعودة التي لم تستغل خلال مدة حظر الدخول والخروج من المملكة لمدة ثلاثة أشهر دون مقابل.
4- تمكين أصحاب الأعمال ولمدة ثلاثة أشهر من تأجيل توريد ضريبة القيمة المضافة وضريبة السلع الانتقائية وضريبة الدخل، وتأجيل تقديم الإقرارات الزكوية وتأجيل سداد الالتزامات المترتبة بموجبها، ومنح الشهادات الزكوية بلا قيود عن مدة إقرار العام المالي 2019، والتوسع في قبول طلبات التقسيط بدون اشتراط دفعة مقدمة من قبل الهيئة العامة للزكاة والدخل، إضافة إلى تأجيل تنفيذ إجراءات إيقاف الخدمات والحجز على الأموال من قبل الهيئة العامة للزكاة والدخل، ووضع المعايير اللازمة لتمديد فترة التأجيل للأنشطة الأكثر تأثرا حسب الحاجة. 5- تأجيل تحصيل الرسوم الجمركية على الواردات لمدة ثلاثين يوما مقابل تقديم ضمان بنكي، وذلك للثلاثة أشهر القادمة، ووضع المعايير اللازمة لتمديد مدة التأجيل للأنشطة الأكثر تأثرا حسب الحاجة.
6- تأجيل دفع بعض رسوم الخدمات الحكومية والرسوم البلدية المستحقة على منشآت القطاع الخاص، وذلك لمدة ثلاثة أشهر، ووضع المعايير اللازمة لتمديد فترة التأجيل للأنشطة الأكثر تأثرا حسب الحاجة.
7- تفويض وزير المالية للموافقة على الإقراض وغيره من صور التمويل والإعفاء من سداد رسوم وعوائد القروض الممنوحة حتى نهاية العام 2020، لمبادرة برنامج استدامة الشركات.
وبحسب بيان وزارة المالية، فإن الحكومة قررت استخدام الأدوات المتاحة لتمويل القطاع الخاص خاصة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى تعزيز برامج الدعم لتخفيف الأثر على القطاع الخاص والأنشطة الاقتصادية، ولضمان تعزيز الاستقرار المالي، وتؤكد الحكومة حرصها على صرف المستحقات وفق آجالها، بالإضافة إلى التدابير التي تحافظ على سلامة القطاع المالي، حسبما نقلت وكالة الأنباء السعودية "واس".
وأكد الجدعان توفر القدرة لدى الحكومة على تنويع مصادر التمويل بين الدين العام والاحتياطي الحكومي بما يمكّنها من التعامل مع التحديات المستجدة، ويسمح بالتدخل الإيجابي في الاقتصاد من خلال القنوات والأوقات المناسبة، مع الحد من التأثير على مستهدفات الحكومة في الحفاظ على الاستدامة المالية والاستقرار الاقتصادي على المديين المتوسط والطويل.
وأضاف أنه ستتم مراجعة وإعادة توجيه بعض مخصصات الإنفاق في الميزانية نحو القطاعات الأكثر حاجة في ظل الظروف الحالية، ومنها تخصيص مبالغ إضافية لقطاع الصحة حسب الحاجة، كما تم تخصيص ميزانية طوارئ لتغطية أي تكاليف قد تطرأ أثناء تطورات هذا الحدث العالمي.
وأكد على أن تركيز الحكومة سيستمر على بذل الجهود في كافة الأصعدة للتصدي لمخاطر الوباء من الناحية الصحية والاجتماعية، كما ستواصل الحكومة رفع كفاءة الأداء المالي والاقتصادي، بما يمكنها من التصدي للآثار المترتبة على انتشار الفيروس، بالإضافة إلى المحافظة على المكتسبات المالية والاقتصادية التي تحققت خلال الفترة الماضية، مشيدا بتفاعل المواطنين والمواطنات، وما قدّمه رجال الأعمال في المملكة من تسهيلات على المنشآت التجارية بإعفائهم من مستحقات الإيجارات وغيرها في مثل هذه الظروف التي تعيشها البلاد، منوها بضرورة استمرار متابعة التعليمات الصادرة عن وزارة الصحة، بما يمكن المجتمع من تجاوز الأزمة بأقل الأضرار.

تعليق الرحلات الداخلية والمواصلات 14 يومًا
أعلنت السعودية أمس الجمعة تعليق جميع رحلات الطيران الداخلي والحافلات وسيارات الأجرة والقطارات لمدة 14 يوما.
ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) عن الداخلية السعودية القول في بيان إن قرار الحكومة الذي يسري ابتداء من الساعة السادسة صباحا من اليوم السبت بالتوقيت المحلي يأتي استكمالا للإجراءات الوقائية والاحترازية الموصى بها من قبل الجهات الصحية المختصة في المملكة في إطار جهودها الحثيثة للسيطرة على الفيروس.
واضاف البيان انه يأتي ايضا انطلاقا من الحرص على حماية صحة المواطنين والمقيمين وضمان سلامتهم وبناء على إعلان منظمة الصحة العالمية (كورونا المستجد - كوفيد 19) جائحة عالمية حيث ظهرت عدوى الفيروس في أكثر من 170 دولة حتى الآن.
وبين انه يستثنى من تعليق رحلات الطيران الداخلي الرحلات المرتبطة بالحالات الإنسانية والضرورية وطائرات الإخلاء الطبي والطيران الخاص فيما تقوم هيئة الطيران المدني بإصدار التصاريح اللازمة للرحلات بالتنسيق مع وزارتي الداخلية والصحة مع اتخاذ التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية وفق توصيات وزارة الصحة للحد من انتقال العدوى.
واوضح انه يستثنى ايضا من تعليق نشاط الحافلات بأشكالها كافة الحافلات العائدة للجهات الحكومية أو المنشآت الصحية العامة أو الخاصة والمنشآت التجارية الناقلة لمنسوبيها أو التي تستخدم لأغراض صحية أو إنسانية أو أمنية بموجب خطابات تصدر من وزارة الداخلية أو وزارة الصحة.
وذكر انه يستثنى من تعليق نشاط سيارات الأجرة الخدمة المقدمة بالمطارات لحركة النقل الجوي بحسب ما تقدرها الهيئة العامة للطيران المدني السعودية ويقتصر نشاط نقل الأفراد على السيارات الخاصة التي تعمل مع التطبيقات.
وقال ان تعليق خدمة القطارات لجميع المشغلين يشمل خط (الرياض - الدمام) مرورا ببقيق والهفوف وخط (الرياض - الجوف) مرورا بالمجمعة والقصيم وحائل وقطار الحرمين السريع مع استمرار قطارات النقل التجاري ويشمل ذلك قطار البضائع بين ميناء (الملك عبدالعزيز) في الدمام والميناء (الجاف) في الرياض وقطار التعدين الخاص بالشركة السعودية للخطوط الحديدية (سار).
واضاف انه سيستمر تسيير عبارات النقل بين (جازان) وجزيرة (فرسان) مع تقليص عدد المسافرين إلى 100 شخص في الرحلة الواحدة يراعى فيها الموظفون وسكان الجزيرة وعدم السماح بالسفر من خلالها لأغراض سياحية.
وذكر ان عمل سفن البضائع سيستمر وفق برنامجها المعتاد مع أخذ الإجراءات الاحترازية والوقائية كافة وفق توصيات وزارة الصحة للحد من انتقال العدوى.
واوضح ان القرار نص على مراعاة ألا يشمل التعليق وسائل النقل المختلفة المتعلقة بالقطاعات الحيوية مثل الصحة والخدمات والسلع الأساسية كالغذاء والطاقة والماء والاتصالات ونحوها والشحن الجوي والتنقلات الأمنية الضرورية وأن يكون ذلك بناء على ما تقدره اللجنة المعنية بالتعامل مع فيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19) مع الأخذ بالإجراءات الاحترازية اللازمة كافة.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.759
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top