Taw9eel Orange Friday
مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

سوالف

عادات وتقاليد تنقل لنا الكورونا!

خليفة الفضلي
2020/03/11   09:00 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



عادات وتقاليد لا يمكن للبعض أن يتخلى عنها،رغم أنها أصبحت قديمة، و على الرغم من قدمها، وغرابتها وليس لها داعٍ من الأساس فقد اعتدنا عليها وتوارثناها و حتى أصبح معظمها خطراً علينا وعلى الصحة العامة بعد تفشي فيروس كورونا الذي أصبح يُشكل تهديداً لصحة المواطن والمقيم.
علينا جميعاً في هذه الأيام تعليق بعض العادات والتقاليد غير الضرورية إلى شعار آخر أو استغلال هذه الأزمة للتخلي عنها نهائياً،فمثلاً المصافحة أو التقبيل (بالخشم)ليس له داعِ إطلاقاً وقبل فيروس كورونا ينصح الأطباء بعدم تبادل التقبيل بالخشم أو على الرأس لان جميع الفيروسات تنتقل عدواها من ملامسة الأنف والرأس وغالباً اليدين ،لذلك أمامنا فرصة لتبادل السلام بالتحية عن بعد خصوصاً وأننا مجتمع نلتقي دائماً في المناسبات والأفراح والعزاء ،وأعتقد أننا نرى جميع أهلنا وأصدقائنا كل أسبوع.. فليس له داعِ التقبيل حماية لي ولك.
وزارة الصحة عندما تحذر وتنصح وتطلب منا عدم التجمع في الديوانيات فهي تعي جداً خطورة هذه التجمعات وسرعة انتقال الفيروس ،لذا من الضروري أن نتوقف على الأقل شهراً من الآن وبدلاً من زيارات جميع ديوانيات الكويت "قعب داير"حاول زيارة ديوانية واحدة تعرف من فيها وتعرف صحتهم "وتمون" على الحضور جميعاً لحين انتهاء الحالة الصحية في البلاد.
أما المناسبات الاجتماعية والولائم التي تقام ..يا أخي أجلها "الغنم ما تطير" وربعك موجودون مو ضروري بهذا الوقت لا تحرج نفسك وتحرج أقاربك، والمدعوين قد يكون بينهم من تواجد في الصين أو إيطاليا أو إيران أو مصر ،كذلك حفلات الأعراس تأجيلها من الجميع من الآن وحتى انتهاء شهر رمضان المبارك المقبل.. بدلاً من الإحراج الذي يقع على الجميع هذه الأيام ..الدولة تحذر وأنت تدعو لحفل ،وحسناً ما اتخذ من قرار بإغلاق صالات الأفراح ،وبالرغم من ذلك البعض يكابر ويقيم الاستقبال في منزله وديوانيته الضيقة يدخلها حشود من المدعوين من كبار السن وذوي الاحتياجات والمرضى وكأنك تقول نرحب بالكورونا!!
لماذا لا نخلق تقاليد جديدة بالمصافحة فمثلاً بالكوع ،البعض يسخر من ذلك في المقابل العالم يسخر منا عندما نتبادل السلام بالخشم أو الرأس ويصفون ذلك بالتخلف.. يجب أن يكون هناك وعي ذاتي لدينا وحان الوقت لغربلة ومراجعة بعض العادات والتقاليد غير المفيدة والاستماع إلى ما تطلبه منا وزارة الصحة واحترام ما تقول من إرشادات وتطبيقها ،عندما تُغلق الصالات هدف ذلك للحد من التجمعات لا يعني ذلك أن تنقل التجمع لمنزلك.
حفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه.

خليفة الفضلي
@khalefaalwatan
التعليقات الأخيرة
dot4line
 
Taw9eel Orange Friday

359.395
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top