محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

عن طريق منظار الكلى فى الوضعية الأفقية المعدلة الحديثة

الحنيان: إجراء 100 حالة استخراج حصوات كبرى في مستشفى مبارك خلال السنوات الثلاث الأخيرة

2020/02/20   11:05 ص

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الحنيان: إجراء 100 حالة استخراج حصوات كبرى في مستشفى مبارك خلال السنوات الثلاث الأخيرة



كتب مصطفى الباشا:

كشف رئيس وحدة المسالك البولية في مستشفى مبارك الكبير البروفيسور عادل الحنيان عن إجراء 100 حالة استخراج للحصوات أكبر من 2 سم بمستشفى مبارك خلال السنوات الثلاث الأخيرة، عن طريق منظار الكلى فى الوضعية الأفقية المعدلة الحديثة.
وقال الحنيان في تصريح صحافي أمس إن المرضى جميعهم تماثلوا للشفاء، مشيرا إلى أنه يتم حاليا تدريب الأطباء الكويتيين الشباب على تلك التقنية فى وجود عناصر الخبرة وذلك للمساهمة فى توفير أحدث أساليب الرعاية والتقنيات العلاجية الحديثة لمواكبة التطورات العالمية فى مجال المناظير وجراحات المسالك البولية.
وأوضح أن تاريخ بدء إجراء منظار الكلى بمستشفى مبارك يرجع إلى ثمانينيات القرن الماضي على يد استشاريين سويديين فى ذلك الحين، مشيرا إلى أن العملية كانت تجرى على مرحلتين حيث يتم وضع أنبوبة للكلى بوسطة الأشعة التداخلية الليلة السابقة للعملية ثم يتم يوم العملية استكمال المراحل من توسيع لممر الأنبوب الى الكلى حتى مقاس 30 فرنش والذى يسمح بوضع المنظار.
وأشار إلى توقف إجراء تلك العملية خلال فترة الغزو الغاشم وبعد التحرير بسنوات قليلة بسبب مضاعفاتها، ولأن التقنية المستخدمة لتكسير الحصوات كانت بدائية.
وأوضح الحنيان أنه تم إحياء منظار الكلى مرة أخرى في نهاية عام 2005، على يد رئيس وحدة المسالك آنذاك د. خليل العوضي وحينها كان يتم إجراء كافة الخطوات فى جلسة واحدة ولكن دائما كانت وضعية المريض فى الوضع الممدد على الوجه، ما يعتبر تحديا للمريض والجراحين خاصة فى الحالات التى تعانى من السمنة المفرطة أو مشاكل بالقلب، وقد استمر الوضع كما هو حتى تم استحداث وضعية جديدة عالميا وهى إجراء العملية فى الوضع الأفقى على الظهر مما يمكن الجراحين من إجراء منظار الكلى والمثانة أو الحالب في آن واحد، وكان (الحنيان) أول من قام بإجراء هذه العملية في العام 2017.
وشدد د. عادل الحنيان على أن هذه الوضعية الجديدة ساهمت فى التقليل من وقت العملية وضمان التخلص من أغلب الحصوات مع نسبة منخفضة جدا للمضاعفات وسرعة تماثل المريض للشفاء.
وأشار إلى أن تطور وسائل تفتيت الحصوات من الليزر عالى الجهد ومجسات مزودة بموجات فوق صوتية حديثة يمكنها تفتيت وشفط الحصوات فى آن واحد كلها عوامل ساعدت على التخلص التام من الحصوات مهما كبر حجمها.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7504
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top