محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

أكد أن الانتقاء سيكون وفقاً لأسس ومعايير تخدم المجتمع ومن ثم الوطن بأكمله

الخزيم: مرشحان لكل دائرة من «الأولى» لـ«الثالثة» ستدعمهم «الاختيار» بالانتخابات المقبلة

2020/02/19   01:24 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الخزيم: مرشحان لكل دائرة من «الأولى» لـ«الثالثة» ستدعمهم «الاختيار» بالانتخابات المقبلة

نتمنى من الدائرتين الرابعة والخامسة أن تحذو حذونا وتصطفيا «القوي الأمين»
المجلس يلفظ أنفاسه الأخيرة والكثير من النواب الآن أصبح يقوم بأفعال «عنترية»


كتب مصطفى الباشا

أكد أمين عام كتلة الأختيار فواز الخزيم أن المجلس القادم 2020 سيكون مجلساً مختلفاً شكلاً وموضوعاً ، مضيفاً أن الشعب الكويتي الآن أصبح أكثر وعياً ، وأعمق فهماً في كل الجوانب التي تمس الحياة النيابية، مبيناً أن الاختيار سيكون وفقاً لأسس ومعايير تخدم المجتمع ، ومن ثم الوطن بأكمله.
جاء ذلك في تصريح صحافي له عقب ندوة أقيمت لكتلة الاختيار في ديوانية يوسف الغربلي بمنطقة مشرف الدائرة الأولى.
وأضاف الخزيم أن كتلة الاختيار أخذت على عاتقها اختيار مرشحين لكل دائرة من الدوائر الثلاث ، وهي الأولى والثانية والثالثة، ثم دعم هؤلاء المرشحين بكل قوة حتى إيصالهم إلى المجلس.
وعن أسس الاختيار لهؤلاء المرشحين أكد الخزيم أن الأسس الاختيارية لهم ، سنختار من هم أكاديميون، ذوو دراية بالعمل السياسي، واصحاب خبراء ويعرفون مواد الدستور معرفة جيدة ، ويعرفون كيف تدار الجلسات وتصاغ القوانين التي تفيد المجتمع.
وأوضح الخزيم أن تركيز كتلة الاختيار الآن على الدوائر الأولى والثانية والثالثة، أما الرابعة والخامسة –مع كامل التقدير- فهما محكومان بقبائل، ونتمنى منهما أن يختارا القوي الأمين في كل دائرة منهما ، كذلك أتمنى من التيارات الدينية أن تحذو حذو التكتل في اختياراتهم ، لأن ما يجمعنا هو حب الوطن .
وتابع : إن مجلس الأمة الآن يلفظ أنفاسه الأخيرة ، والكثير من النواب الآن أصبح يقوم بأفعال "عنترية" ، لكن الشعب اليوم أصبح أكثر إدراكاً ، وأعمق فهماً ، مضيفاً أن ما حدث في جلسة الثلاثاء 18/2/2020 أمر يندى له الجبين ، حيث كان من الممكن احتواء الأمر بتطبيق اللائحة الداخلية وتفعيل المادتين 59 و 109 ، التي تنص على "للجان أن تطلب من المجلس بواسطة رئيسها ، أو مقررها رد أي تقرير إليها ، ولو كان المجلس قد بدأ في نظر المقترح بقانون بالفعل".
ورأي الخزيم أن المجلس أخطأ في نفس الجلسة المذكورة بالتصويت على المقترحات باليد ، وهو ما يعد "سلق بيض" ، وكذلك سحل بعض الموجودين من الشعب بقاعة عبدالله السالم هو كذلك شيء يندى له الجبين.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7517
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top