مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

أوجاع عبد الله بشارة

بدر عبدالله المديرس
2020/02/17   10:13 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



أسعد وأُسر عندما أسمع وأقرأ عن أبناء بلدي الذين يتحدثون عن أبناء بلدهم وزملائهم بالمحبة وصدق القول وعن أصحاب الخبرة والكفاءات الكويتية في مختلف التخصصات لنشر هذا الكلام ليس في الصحف المحلية فحسب بل في الصحافة الخارجية العربية والأجنبية وهذا ما كتبه الدكتور محمد غانم الرميحي في جريدة الشرق الأوسط المنشور في الصفحة رقم 17 تحت عنوان (أوجاع عبد الله بشارة) في العدد الصادر في يوم السبت 15/2/2020 .
لقد بدأ الدكتور محمد غانم الرميحي مقاله بالقول :
ليس أكثر من خبرة الأستاذ عبد الله بشارة في كواليس مجلس التعاون .
كان أول أمين عام للمجلس وأطول مدة قضاها أميناً عاماً استمرت اثنتي عشرة سنة مزدهرة ، عاصر المؤسسين الذين كان آخرهم السلطان قابوس الذي غادر دنيانا أول هذا العام رحمه الله ولحق بالمؤسسين جميعاً .
ويضيف الدكتور محمد غانم الرميحي في مقاله الشيق عن ابن بلده عبد الله بشارة أقتطف منه قوله (بجانب كل ذلك فهو رجل إنسان ومثقف من الطراز الأول وقارئ فطن وكاتب له أسلوب أخاذ في السرد ، وقد نشر عدداً من الكتب حملت خبرته وأزمات وطنه جلها تستحق التنويه وبعضها يجب أن يُدرس لطلاب الجامعات) .
أقول هنا لقد صدقت يا الأستاذ الكبير الدكتور محمد غانم الرميحي في كل كلمة وكل حرف وكل سطر عن الأستاذ عبد الله بشارة فقد وضعت النقاط على الحروف بصدق وأمانة في وصف ابن البلد البار عبد الله بشارة بسيرته الذاتية التي تحمل بين طياتها علمه وأدبه وثقافته وأفكاره وعمله الدؤوب خلال اثنتي عشرة سنة أميناً عاماً لمجلس التعاون الخليجي والذي عاصر مؤسسيه من حكام الدول الخليجية الشقيقة وكان نموذجاً حياً بالعمل الدؤوب خلال مسيرته الخيرة أميناً عاماً لمجلس التعاون الخليجي.
قبل الختام :
إن الدكتور محمد غانم الرميحي غني عن التعريف وأنا أعرفه شخصياً ومتابعاً لنشاطه الأدبي والثقافي وكل كتاباته بالمقالات التي ينشرها وفي الكتب التي ألفها بأحاديثه الصريحة في مختلف المواضيع السياسية وغير السياسية .
وأما الذي كتبه عن ابن بلده عبد الله بشارة تحت عنوان (أوجاع عبد الله بشارة) ما هو إلا دليل على محبة الدكتور محمد غانم الرميحي لأبناء بلده الأكفاء بزيادة إبرازهم في الإعلام الخارجي خاصة المقال المنشور في جريدة الشرق الأوسط التي يصل توزيعها إلى مختلف أنحاء العالم ويقرأها الملايين من القراء بالإضافة إلى التواصل الاجتماعي في متابعة الكويت وأبنائها البررة ذوي الكفاءات والخبرات والذين تقلدوا المناصب الرفيعة في مختلف الوظائف القيادية والأستاذ عبد الله بشارة خير مثال لأبناء الكويت بتقلده المنصب الرفيع كأول أمين عام مجلس التعاون الخليجي منذ تأسيسه والذي تابع مسيرته الخيرة مسيرة المحبة والإخاء بين حكام دول الخليج العربي المؤسسين لمجلس التعاون الخليجي رحمة الله عليهم وأسكنهم فسيح جناته .
شكراً للدكتور محمد غانم الرميحي فقد أوصلت رسالة إعلامية في حديثك عن الأستاذ عبد الله بشارة في جريد الشرق الأوسط بأن في الكويت أبناءها الأكفاء والمثقفين والخبراء وأنتم منهم بلا شك في المقالات التي تكتبها والكتب التي تؤلفها .
وهذه تحية شكر وتقدير من مواطن يتابع انتاجك الأدبي بأسلوب راقي وخبرة تفخر الكويت بأبنائها وأنتم منهم على إبراز الوجه المشرق والمضيء للكويتيين والكويتيات الذين نالوا إعجاب العالم العربي والأجنبي وحصولهم على الجوائز التقديرية والأوسمة الرفيعة .
يبقى القول مرة أخرى أنني سعدت وسررت لمقال الدكتور محمد غانم الرميحي الذي نشر بجريدة الشرق الأوسط التي تصدر في لندن تحت عنوان (أوجاع عبد الله بشارة) ابن الكويت البار .
ولقد حدثني عن هذا المقال الكثير من الأصدقاء من الدول الخليجية والعربية الذين أشادوا بالمقال وكاتبه وبالأستاذ عبد الله بشارة بما نشر عنه في هذا المقال الشيق والذي يستحق القراءة والإمعان في كل سطر من سطوره عن مسيرة الأستاذ عبد الله بشارة في مشواره الطويل والذي لا يزال يكمل هذا المشوار بثقافته وعلمه وأدبه وبخبرته الاعلامية التي سخرها لكتابة مقالاته وتأليف كتبه .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

640.628
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top