الجيل الجديد  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

جمعية المخترعين نظمت لقائها الشهري الأول للجنة «سفيرات الاختراع والابتكار»

2020/02/17   01:39 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
جمعية المخترعين نظمت لقائها الشهري الأول للجنة «سفيرات الاختراع والابتكار»

العبدلي: الفعالية تناولت الطموحات المستقبلية للمرأة بشكل عام وللمخترعات خاصة
أكبر: المنطقة الاقتصادية الشمالية فرصة رائعة لتشجيع الشباب الكويتي على الابداع


كتب مصطفى الباشا

نظمت الجمعية الكويتية لدعم المخترعين والابتكار ممثلة في لجنة سفيرات الاختراع والابتكار، أمس الأحد، اللقاء الشهري الأول للمخترعات والمبتكرات ولعضوات الجمعية، تحت شعار (تطلع... نحو مستقبل أفضل)، والذي استضاف الرائدة الكويتية المهندسة سارة أكبر، رئيس المديرين التنفيذيين في شركة كويت انرجي.
وبهذه المناسبة أوضحت نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية رئيس لجنة سفيرات الاختراع والابتكار غدير العبدلي، إن الفعالية استهدفت فتح المجال أمام المخترعات والمبتكرات وعضوات الجمعية للنقاش مع المهندسة سارة أكبر، فيما يخص الطموحات والآمال المستقبلية للمرأة الكويتية بشكل عام وللمخترعات بشكل خاص.
وأشارت إلى أن اللقاء تناول مجموعة من المحاور الأساسية أبرزها موقف المرأه الكويتية بين الماضي والحاضر وتطلعاتها في المستقبل، وبصمة المرأه الكويتية في المجالات المختلفة، والاختراع والابتكار في الكويت متى بدأ وإلى أين وصل؟، ودور المرأه وخاصةً فئة المخترعات والمبتكرات من الخطط الاستراتيجيه للدولة.
وبينت العبدلي أن اللقاء هو باكورة فعاليات لجنة سفيرات الاختراع والابتكار، وسيتبعه مجموعة من اللقاءات والفعاليات المتنوعة، يجتمع من خلالها مجموعة من الشخصيات القيادية والنماذج المتميزة في المجتمع الكويتي، للعمل سوياً على إيجاد حلول ناجعة للصعوبات والتحديات التي تواجه المرأة عامة والمخترعات والمبتكرات في دولة الكويت خاصة، كما ستعمل اللجنة لوضع برامج تدريبية خاصة للمرأة المخترعة لتلبية احتياجاتها في مختلف الجوانب.
من جانبها أكدت المهندسة سارة أكبر، أن المنطقة الاقتصادية الشمالية ستعود بالنفع على دولة الكويت والمنطقة ككل، مشيرة إلى أن وجودها سيكون أيضاً فرصة رائعة أمام الشباب الكويتي للتواجد فيها وتشجيعهم على خلق ابداعات وابتكارات والعمل على تحقيق طموحاتهم، مشددة على أن الكويت تتميز بين دول الخليج بأن أبنائها لديهم رغبة جادة في العمل بأيديهم ولديهم قدرات متميزة.
وأشارت إلى أن جمعية دعم المخترعين تضم مجموعة من الفنيين المتخصصين في المواضيع الفنية الدقيقة ولديهم طموحات أن يخلقوا مجتمع ونظام متكامل للاختراعات، مشيرة إلى أن هذا النظام يحتاج إلى حماية قانونية ودعم مادي ومعنوي وتسويق لهذه الاختراعات، موضحة أن اللقاء استهدف توضيح المراحل المختلفة التي يمر بها الاختراع وكيفية تشجيع المخترعين على خلق مشاريع تجارية تنفع المجتمع وتنفعهم وكيف يفهم الشباب هذه العملية المتكاملة.
وأضافت أكبر: "كان الهدف من الحوار خلال اللقاء هو كيف ننتقل إلى مرحلة التسويق بعد التحقق من أن الاختراع ناجح، بحيث يتم تسويقه بطريقة تجارية تعود بالنفع على المخترع نفسه وعلى المجتمع"، لافتة إلى أن اللقاء تناول كيفية خلق هذا النظام داخل وخارج الكويت حتى يتسفيد جميع اطراف المجتمع.
وفيما يخص دور المرأة بشكل عام والمخترعات والمبتكرات بشكل خاص في تحقيق رؤية الكويت الجديدة 2035م قالت: "كل كويتي له دور في تحقيق رؤية 2035، فكل شخص له دور أنه يفهم الرؤية وأهدافها وكيفية تحقيقها، وأن يعرف أن له دور في تحقيقها، ويشارك في برأي أو عمل أو فهم، مشددة على ضرورة أن يفهم المواطن مضامين الرؤية والمتوقع منهم كل في مجال عمله، والمتوقع من الحكومة، والمستثمر، وبقية الأطراف الأخرى.

وفي ختام الفعالية كرمت رئيسة مجلس إدارة الجمعية الدكتورة فاطمة الثلاب، المهندسة سارة أكبر على جهودها في دعم المرأه ومشاركتها الفعالة في اللقاء.

المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1311
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top