مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

التوصيف الوظيفي للعمالة المنزلية

بدر عبدالله المديرس
2020/01/30   09:53 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



لا يجب أن يقتصر التوصيف الوظيفي على مختلف الأعمال الإدارية والفنية التي يقوم بها الموظفين في الدولة وأي وصف وظيفي يحتاج إليه بالرمز بأهميته للعمل به وتطبيقه وذلك من ديوان الخدمة المدنية .
ولكن هناك توصيف وظيفي آخر ومهم جداً يُراعى فيه إنسانية التوصيف للعمالة المنزلية وهو غير المطبق مع الأسف الشديد للعمالة المنزلية عندنا .
إن التوصيف الوظيفي للعمالة المنزلية يجب أن يشمل الراتب الشهري في كل عمل في المنزل من الطباخين وسائقي السيارات والعاملين والعاملات في المنزل وتربية الأطفال والمرافقين بالمنزل لكبار السن من الرجال والنساء يراعوهم سواء في داخل المنزل أو خارجه .
إن التوصيف الوظيفي المطلوب أن يكون لكل عامل في المنزل الذي يعمل فيه وظيفته الخاصة التي يجب أن يعرفها قبل أن يشتغل في المنزل وذلك ضمن عقد خاص بين صاحب المنزل وبين العامل في منزله يشمل الراتب والعمل الذي سيمارسه ولا يعمل بغيره بعكس ما نرى في منازلنا أن العمالة المنزلية تُكلف وأحياناً بالاجبار على عمل كل شيء بالمنزل فتري الطباخ إلى جانب الطبخ يغسل السيارات وهذه مهمة سائق السيارة وسائق السيارة يرش حديقة المنزل ويعتني بها إلى جانب قيادة السيارة وكذلك الخدم في داخل المنزل يغسلون السيارات ويذهبون للجمعيات التعاونية لشراء حاجيات المنزل وكل واحد أو واحدة يمسك بأيديهم ورقة مكتوب فيها حاجيات المنزل أو مسجلها بالهاتف الذكي لدرجة أحياناً يخطيء الخادم بالشراء في غير المطلوب ويحاسب من قبل صاحب المنزل أو صاحبة المنزل وأحياناً المبلغ الذي عنده للشراء لا يكفي للمشتريات التي يشتريها أو تشتريها وبعضها منتهية صلاحيتها أو غير مقبولة عند صاحب أو صاحبة المنزل ولذلك يُعاقب الخادم أو الخادمة على هذه المشتريات والذين لا ذنب لهم فيها وليش أصحاب المنزل لا يذهبون بأنفسهم للمشتريات وكذلك مربيات الأطفال لا يجب أن يُكلفوا إلا بتربية الأطفال واصطحابهم إلى المدارس والاكتفاء بذلك لا أن يطلبوا منهم غسيل السيارات ورش الماء بالحديقة وإلقاء مخلفات المنزل في صناديق الزبالة في خارج المنزل فهذه مهمة الطباخ أو الطباخة أو الخادم أو الخادمة الذين ينظفوا المنزل بقاعات وغرف النوم والحمامات .
قبل الختام :
إن التوصيف الوظيفي للعمالة المنزلية مطلوب بأن تبادر الجهات المختصة المسئولة عن العمالة المنزلية وذلك بمشاركة الجمعيات الإنسانية التي يجب أن تكون لها علاقة بالعمالة المنزلية مثل ما نرى عدم مراعاة العمالة المنزلية بأن نرى الأبناء الصغار يضربون مربياتهم بالطفولة البريئة وأصحاب المنزل يرون ذلك وهم ساكتون إلى جانب بعض أصحاب وصاحبات المنزل يعاملون العمالة المنزلية بمعاملة غير إنسانية بالضرب والسب وأحياناً بالرفس بأقدامهم لدرجة يجعلون العمالة المنزلية يبكون من شدة تعذيبهم ويشتكون إلى أهاليهم في بلدانهم وربما ينعكس ذلك على الانتقام من العمالة المنزلية بطرق قد تؤثر على الحياة المنزلية وعندما يقع الفاس بالرأس لا ينفع الندم ويؤدي إلى ذلك الشكاوى في المخافر وإلى سفارات بلدانهم التي بلا شك تقف بجانبهم بما يؤثر ذلك على العلاقات الطيبة بين بلدنا وبلدانهم بالعلاقات والاحتجاجات وأخذ فكرة سيئة عن المعاملة غير الإنسانية عندنا .
إن ما أقوله ليس يُطبق في الكويت فحسب ولكن يشمل بعض البلدان في العالم ولا نريد أن نحدد ولكن يكفي الإشارة إذا كان الذي نتحدث عنه يمارسه من يتعامل مع العمالة المنزلية بطريقة غير إنسانية .
فلنحافظ على كرامة الانسان وانسانيته فالعمالة المنزلية مثلنا ولا فرق بيننا وبينهم إلا أنهم يعملون عندنا ولا نعمل عندهم لذلك يجب مراعاتهم بالمعاملة الحسنة التي تحفظ لهم كرامتهم مثل ما تحبون أن يحفظوا لكم كرامتكم .
وسلامتكم
بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

265.6235
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top