خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

مظاهرات فلسطينية عارمة ضد الخطة الأمريكية

ترمب مُعلنا «صفقة القرن»: القدس ستبقى عاصمة إسرائيل.. «غير المقسمة»

2020/01/28   08:18 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
ترمب مُعلنا «صفقة القرن»: القدس ستبقى عاصمة إسرائيل.. «غير المقسمة»

الرئيس الأمريكي: خطتي ستمنح الفلسطينيين عاصمة في القدس الشرقية
الخطة ستضمن للجميع زيارة الأماكن المقدسة
استثمار 50 مليار دولار في الدولة الفلسطينية


قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس  وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في واشنطن، أمس الثلاثاء، إن صياغة سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين مهمة صعبة ومعقدة، وإن خطته للسلام مختلفة تماما عن الخطط السابقة.
وأضاف أن رؤيته توفر فرصة للطرفين ضمن حل الدولتين، وستعمل على تحقيق اتصال جغرافي بين أراضي الدولة الفلسطينية.
وقال "إننا نخطو خطوة كبيرة باتجاه السلام” وإن “الشعب الفلسطيني يستحق فرصة لتحسين مستقبله".
وتابع أن إسرائيل تخطو خطوة كبيرة نحو السلام، وأن القدس ستظل عاصمة غير مقسمة لإسرائيل.
وأكد ترمب على إقامة عاصمة فلسطينية في القدس الشرقية وأن الولايات المتحدة ستقيم فى نهاية المطاف سفارة لها هناك.
وتعهد بأنه لن يتم اجتثاث أي من الفلسطينيين من أرضه بموجب الخطة، قائلاً إنه فعل "الكثير" لإسرائيل ويجب أن يكون عادلا مع الفلسطينيين أيضا. وقال "من المنطقي أن أفعل الكثير للفلسطينيين … وإلا فلن يكون ذلك عادلا".
وأشار إلى أنه سيتم استثمار 50 مليار دولار في الدولة الفلسطينية، وتوفير مليون فرصة عمل خلال 10 سنوات.
وتوجه ترمب إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، قائلًا: “عزيزي عباس إن اخترت طريق السلام فالولايات المتحدة ودول أخرى ستقف بجانبك"
إلى ذلك تظاهر آلاف الفلسطينيين  احتجاجا على خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام الإسرائيلية الفلسطينية، قبل ساعات من الموعد المقرر للإعلان عنها خلال مراسم في واشنطن.
وعزز جنود الاحتلال الإسرائيلي مواقع قرب بؤرة ساخنة بين مدينة رام الله ومستوطنة بيت إيل اليهودية في الضفة الغربية المحتلة.
وفي مدينة غزة، داس المتظاهرون على صور لترامب كانت ملقاة على الأرض. ولوحوا بالأعلام الفلسطينية وحملوا صورا للرئيس الفلسطيني محمود عباس.
وصاح ناشط عبر مكبر صوت ”ترامب أحمق. فلسطين ليست للبيع".

حماس: تصريحات ترمب.. فارغة
وصف مسؤول في حركة حماس أمس الثلاثاء تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن خطته للسلام في الشرق الأوسط بأنها ”عدوانية“ وقال إن اقتراحاته بشأن القدس ”فارغة“.
وقال سامي أبو زهري إن "تصريحات ترامب العدوانية ستفجر غضبا كبيرا".
وأضاف أن "تصريحاته حول القدس فارغة وليس لها قيمه والقدس ستبقى أرض الفلسطينيين".

اجتماع عاجل للجامعة العربية 
أعلنت جامعة الدول العربية أمس الثلاثاء عقد اجتماع عاجل لمجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية يوم السبت المقبل لبحث خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن تسوية الصراع في الشرق الأوسط والتي أطلق عليها اسم (صفقة القرن).
وقال الأمين العام المساعد بالجامعة العربية السفير حسام زكي في تصريح صحفي ان الدورة غير العادية لمجلس الجامعة ستعقد على مستوى وزراء الخارجية العرب بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
وأوضح أن الهدف من الاجتماع الذي دعت اليه المندوبية الدائمة لفلسطين لدى الجامعة وايدته الدول العربية هو بحث ما يسمى بصفقة القرن والاستماع الى رؤية عباس بشأنها.
 واكد أن القضية الفلسطينية لم تكن أبدا قضية اقتصادية ولا يمكن استبدالها بأي شكل من الأشكال بالمحفزات الاقتصادية مشددا على ان حلها يجب ان يكون سياسيا.
واشار الى ان "موضوع الخطة (صفقة القرن) والاجراءات التي قامت بها الادارة الأمريكية ضد الحقوق الفلسطينية منذ اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل ووقف الدعم المالي للسلطة الفلسطينية والتضييق على وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) وقطع المعونات الأمريكية عنها وغيرها من اجراءات تضرب عرض الحائط بالحقوق الفلسطينية المشروعة في اقامة دولة مستقلة ضمن حل الدولتين".
وأكد اصرار الفلسطينيين على دراسة الصفقة عند عرضها عليهم بشكل متكامل "وسيعلنون عن موقفهم حتى لو كان بالرفض ولكن بعد الدراسة" مضيفا "حتى لا تكون هناك حجة أنهم رفضوا دون دراسة".
وقال ان "المنهج الأمريكي في التعامل مع المشكلة ولد لدى الفلسطينيين انطباعا بأن الادارة الأمريكية ليست حريصة على استعادتهم لحقوقهم المشروعة".


السعودية تؤكد دعم الجهود للوصول لحل عادل وشامل للقضية الفلسطينية

جددت السعودية تأكيدها على دعم كافة الجهود الرامية للوصول إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية.
وفي بيان صدر عن وزارة الخارجية السعودية، أكدت الرياض تقديرها لجهود إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب لتطوير خطة للسلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.
وشجّعت السعودية على البدء في ومفاوضات مباشرة للسلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي تحت رعاية واشنطن.
وجاء في البيان: "اطلعت وزارة الخارجية في المملكة العربية السعودية على إعلان الإدارة الأمريكية عن خطتها للسلام بعنوان رؤية السلام والازدهار ومستقبل أكثر إشراقا، وفي ضوء ما تم الإعلان عنه فإن المملكة تجدد التأكيد على دعمها لكافة الجهود الرامية للوصول إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، وقد بذلت المملكة منذ عهد جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ـ طيب الله ثراه ـ وحتى العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ جهوداً كبيرة رائدة في نصرة الشعب الفلسطيني الشقيق والوقوف إلى جانبه في كافة المحافل الدولية لنيل حقوقه المشروعة، وقد كان من بين تلك الجهود تقديمها لمبادرة السلام العربية عام 2002م، وقد أكدت المبادرة ـ بوضوح ـ أن الحل العسكري للنزاع لم يحقق السلام أو الأمن لأي من الأطراف، وأن السلام العادل والشامل هو خيار استراتيجي".
وتابع البيان: "وتقدر المملكة الجهود التي تقوم بها إدارة الرئيس ترامب لتطوير خطة شاملة للسلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وتشجع البدء في ومفاوضات مباشرة للسلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي تحت رعاية الولايات المتحدة الأمريكية، ومعالجة أي خلافات حول أي من جوانب الخطة من خلال المفاوضات، وذلك من أجل الدفع بعملية السلام قدما للوصول إلى اتفاق يحقق الشعب الفلسطيني الشقيق حقوقه المشروعة".



أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1278
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top