مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

رجال ونساء من بلدي لهم في القلب محبة

بدر عبدالله المديرس
2019/12/11   08:16 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



عندما نتحدث عن الرجال والنساء في بلدي والذين لهم في القلب محبة الذين عملوا في القطاعين العام والخاص وحتى الذين لم يمارسوا العمل الوظيفي ولكن من خلال أعمالهم الخيرية وإداراتهم لأي عمل ناجح قاموا به وتفانوا به من أجل بلدهم الكويت في مختلف المجالات والذين تقلدوا مناصب رفيعة في الدولة رفعت اسم الكويت عالياً والذين مضى عليهم أكثر من أربعين وخمسين عاماً بجهودهم البارزة لا تزال أسماؤهم حاضرة أمام ناظرينا طول الله في أعمارهم وألبسهم ثوب الصحة والعافية .
فإننا نقول بصراحة المحبة لهؤلاء الرجال والنساء والذين من البعض الذين يكادون شبه منسيين في المجتمع ولكنهم باقون وراسخون في قلوبنا بما قاموا به من أعمال خدمة لهذا الوطن المعطاء ولم يأخذوا نصيبهم في التذكر وذكرهم والمتابعة في البحث عنهم في مختلف المجالات وبين أطياف المجتمع .
إن هؤلاء الرجال والنساء الكويتيين كثر الله من أمثالهم الذين تركوا بصمات ناصعة البياض في حبهم لوطنهم وإخلاصهم له يستحقون منا أن ينالوا التكريم المناسب لا مادياً لأنهم لا يحتاجون للمال ولا لحفلات تكريم لأن التكريم لا يسعون إليه ولكن التكريم الحقيقي المناسب لهم هو أن يكونوا في مقدمة الصفوف الأمامية في المناسبات الوطنية وغيرها التي تقام في الكويت أسبوعياً أو شهرياً أو سنوياً بأن توجه الدعوات لهم للحضور وأن يكونوا في مقدمة الصفوف الأمامية وذكر أسمائهم وسيرهم الذاتية في الإعلام الكويتي حتى يكونوا دائماً أمام ناظرينا بأشخاصهم مقابل الجهود التي بذلوها طوال مسيرة حياتهم التي تعدت الأربعين والخمسين عاماً حتى يكونوا دائماً على البال .
إن الموضوع طويل ومتشعب ويحتاج لصفحات في الكتابة عن قامات الكويت ولكننا نختصر كلامنا بتوجيه الدعوات لهم للحضور ليكونوا في مقدمة الصفوف مع أنهم لا يحبون الظهور والبروز الإعلامي وأنا أعرف الكثير منهم الذي كانوا بعيدين عنه خلال الأربعين والخمسين عاماً وأكثر عندما كانت جهودهم بارزة في خدمة الكويت بما قاموا به من جهود لا يمكن أن تُنسى .
قبل الختام :
إن بروزهم في المجتمع واجب وطني ورد الجميل لهم ليعرف أبناء هذا الجيل الواعد الذي لم يسمع عن البعض منهم ولا يعرف عنهم أي شيء لأنهم لم يعايشوهم حتى إذا جاء اسم منهم صدفة بالإعلام المحلي وفي الأحاديث المتداولة وحتى في الأحاديث من أهاليهم عنهم أو من خلال المقابلات القليلة جداً معهم والتي يشاهدها ويقرأ عنها أبناء هذا الجيل فيتعجب من ذكر الأسماء التي وضعت لبنة أثمرت ثمارها على مر الأيام والشهور والسنين للكويت الغالية بذكر أسمائهم التي تفتخر الكويت بهم.
إن الكويت مليئة بمثل هؤلاء الرجال والنساء الذين هم قدوة حسنة للجيل الحاضر والمستقبل ولا يتطلب ذلك إلا بذكرهم إلا مجرد حصر الأسماء وتوجيه الدعوات لهم في مختلف المناسبات لأنهم هم النور المشع والمضيء لرجال ونساء الكويت الذين لا يجب أن يغيبوا عن بالنا لكوكبة من أبناء الكويت المثقفين علمياً وأدبياً كعلامة بارزة تفخر الكويت بهم والمجتهدين الذين عملوا بكل جهد وإخلاص عندما يشاهدون في المناسبات المختلفة من الذين تركوا بصماتهم في ما قاموا به نرى الإعلام الكويتي يتسابق لأخذ الصور لهم .
إننا نناشد المسؤولين الذين بيدهم الأمر بأن لا يتجاهلوا هؤلاء الرجال والنساء الأفاضل والفاضلات .
إن علينا الاهتمام بهم وعلينا أن نضعهم أمام نصب أعيننا دائماً وأن تكون لهم الأولوية بالدعوات لمختلف المناسبات الوطنية وغير الوطنية وألا نجعلهم يجلسون في الصفوف الخلفية بل مكانهم الطبيعي في الصفوف الأمامية .
إنكم تشاهدون المصورين في مختلف المناسبات يتسابقون لأخذ سبق السبق بالتصوير لهؤلاء الرجال والنساء الكوكبة المضيئة لماضي الكويت القريب والحاضر والمستقبل لكويتنا الغالية والذين نادراً ما نجدهم بين الحضور لأنهم ينأون عن أنفسهم بأن يكونوا في مقدمة الحضور بدون توجيه الدعوات لهم .
تحية لهم جميعاً رجالاً ونساء وهم باقون في قلوبنا ولا يغيبون عن بالنا .
وسلامتكم

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

273.8784
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top