مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

علامة استفهام

علاقات ورقية وعبارات قوية

د. وليد راشد الطراد
2019/12/10   08:33 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
writer image



بعض العلاقات تكون كالورقة في خفتها وبسهولة تمزقها أدنى المواقف وتتلاعب بها أقل التصرفات، ذاك الذي صفى قلبه وأراد التمايز في جعل علاقاته مع الزملاء أو الأرحام من أولوياته فيخدمهم ويسهر لينام غيره ويتعب ليرتاحوا وبأول موقف خارج عن نطاق التعمد ينقلب التبسم إلى تجهم والمديح إلى ذم والإكرام إلى سباب وشتائم! أين الوفاء والصبر على الإساءة ومسحها لتدوم العلاقة والتغاضي عن الزلات وإحسان الظن مفاهيم لا تغيب إلا عن أصحاب الأهواء والمصالح، العلاقات الورقية تكاثرت على مستوى الأرحام والأصدقاء وحتى العمل فمن يرى تلك العلاقات الورقية فعليه أن لا يحزن على ما قدم من خدمات وبذل من مال لأنه هناك يوم فيه الحساب والله طمأننا بقوله (أحصاه الله ونسوه) ، يتصل شخص صوته متقطع من التأثر والبكاء قائلا : كم قدمت وضحيت وبذلت لفلان وبعضهم من أقاربي وبخطأ غير متعمد ونزغ فيه الشيطان أرى المقاطعة والقطيعة والذم والسباب، فقلت له مواسيا: أسلوب ما رأيت منك خيراً قط قد انتشر بين الرجال ولا يختص فيه النساء وتقلب المزاج والتعامل من أجل الدنيا وليس لله هو ديدن البعض فلا تحدن لعله شر أراد الله أن يصرفه عنك وسيعلمون يوماً ما قدرك ويتمنوا رضاك ويومها تمثل قوله تعالى (وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم)، ما أجمل الوفاء ومسح الخطأ لتدوم العلاقات والنظر بعين الرضى ، فالبعض الشيطان يتعلم منه نكران الجميل والقول الرديء والطيش في تعاملاته نعوذ بالله من الخذلان.

د. وليد راشد الطراد
Waled_altarad@
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

1156.2594
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top