خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

الوضع في القدس وفلسطين يزداد سوءا يوما بعد يوم

أردوغان: دعم عربي وتشجيع.. للعنف الإسرائيلي

2019/12/09   09:46 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 0/5
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
  الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

العالم الإسلامي ربع سكان العالم ولا يملك تأثيرا يوازي حجم قدراته
نشعر أننا نقف لوحدنا حين نعترض على اضطهاد فلسطين والقدس
الإمبريالية العالمية تواصل سياسية "فرق تسد" بحق الدول الإسلامية


ألقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كلمة خلال مشاركته في اجتماع وزراء الشؤون الاجتماعية لمنظمة التعاون الإسلامي في مدينة إسطنبول.
واتهم الرئيس التركي بعض الدول العربية بأنها داعمة ومشجعة للعنف الإسرائيلي في الفترة الماضية، وأوضح أردوغان أن الوضع في القدس وفلسطين يزداد سوءا يوما بعد يوم.
وأضاف أن العالم الإسلامي، المنغلق على نفسه لأسباب متعددة، يهدر طاقاته وإمكاناته، وتابع قائلا: "العالم الإسلامي الذي يشكل ربع سكان العالم، لا يملك تأثيرا يوازي حجم قدراته وإمكاناته"، بحسب وكالة أنباء "الأنضول" التركية.
واختتم: "نشعر في كثير من الأحيان بأننا نقف لوحدنا حين نعترض على الاضطهاد الممارس ضد فلسطين والقدس".
وأشار إلى أن الإمبريالية العالمية تواصل سياسية "فرق تسد" بحق الدول الإسلامية.
ويتبنى مؤتمر منظمة التعاون الإسلامي عدة أهداف من أهمها، إزالة العوائق أمام زيادة الاستثمارات بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، وتشجيع الاستثمارات داخل المنظمة، وزيادة سهولة ممارسة الأعمال التجارية في منطقة المنظمة.
وأضاف أن العالم الإسلامي، المنغلق على نفسه لأسباب متعددة، يهدر طاقاته وإمكاناته.
وتابع قائلا: "العالم الإسلامي الذي يشكل ربع سكان العالم، لا يملك تأثيرا يوازي حجم قدراته وإمكاناته".
وأردف: "نشعر في كثير من الأحيان بأننا نقف لوحدنا حين نعترض على الاضطهاد الممارس ضد فلسطين والقدس".
وأشار إلى أن الإمبريالية العالمية تواصل سياسة "فرق تسد" بحق الدول الإسلامية.
ولفت إلى أن دعم بعض الدول لممارسات إسرائيل ومستوطناتها غير الشرعية، يزيد من تعقيد المشاكل الحاصلة في المنطقة.
وتابع قائلا: "نرى اليوم الأطفال والنساء والمسنين والشباب والرجال في فلسطين، يُقتلون على يد القوات الإسرائيلية علنا وتركيا ستواصل الدفاع عن حقوق الفلسطينيين".
وأشار أن أحد أسباب الهجمات الاقتصادية، التي استهدفت تركيا خلال السنوات الأخيرة، هو الموقف المبدئي والثابت لأنقرة في الدفاع عن الفلسطينيين.
وذكر الرئيس أردوغان أن أزمات المسلمين تزداد في العديد من المناطق حول العالم، وخاصة في فلسطين وكشمير وأراكان واقليم تركستان الشرقية.
وفيما يخص تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، قال الرئيس أردوغان: "باستخدامكم عبارة الإرهاب الاسلامي، تضعون السلام والإرهاب في كفة واحدة، هذا أمر لا يمكن قبوله".
وأضاف قائلا: "أوقف مظاهرات السترات الصفراء إن استطعت، وإحذر دعوة المظلوم فإنها ستنال منك".


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1227
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top