خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

العفو الدولية: هجمات الجمعة في بغداد هي الأكثر دموية

2019/12/07   11:12 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
مسلحون بزي مدني يطلقون النار على المتظاهرين في بغداد
  مسلحون بزي مدني يطلقون النار على المتظاهرين في بغداد



وكالات - أعلنت منظمة العفو الدولية أنها جمعت شهادات تفصيلية لشهود عيان عن "الهجوم المنسق"، الذي شنه مسلحون مجهولون في بغداد أمس. وأسفر الهجوم عن مقتل ما لا يقل عن 20 شخصاً وإصابة أكثر من 130 آخرين. كما تحققت المنظمة أيضا من لقطات مصورة من بغداد تدعم شهادات الشهود الذين أفادوا بوصول "أسطول" من المسلحين.

وقالت لين معلوف، مديرة بحوث الشرق الأوسط في المنظمة إن هجمات الأمس واحدة من أكثر الهجمات دموية في حملة الترهيب والعنف المستمرة ضد المتظاهرين. ودعت السلطات العراقية للتحقيق بشكل عاجل في هذه الهجمات، وتقديم الجناة للعدالة والعمل فورا على ضمان حماية المتظاهرين.

"عصائب أهل الحق"
وأفاد شهود عيان بأن عناصر من ميليشيات "عصائب أهل الحق" بزي مدني قد أطلقوا النار على المتظاهرين.

وأضاف أن "مسلحين يستقلون سيارات مدنية دخلوا ساحة الخلاني، وأطلقوا النار على متظاهرين". أفادت المصادر بأن إطلاق النار على المتظاهرين تم من مسافات قريبة. كما سيطر مسلحون مجهولون على جسري الأحرار والسنك وسط بغداد.

وناشد المتظاهرون الجيش العراقي لحمايتهم من رصاص المسلحين المجهولين. بدورها، طالبت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق القوات الأمنية بتحمل مسؤوليتها في الحفاظ على حياة المتظاهرين السلميين وإعادة الأمن لساحات التظاهر في بغداد. كما حذّرت المفوضية من انفلات الوضع الأمني في ساحة التظاهر وسط بغداد، مما يهدد بسقوط ضحايا في صفوف المتظاهرين السلميين والقوات الأمنية.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7541
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top