أهم الأخبار  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

لا ينبغي السماح لدول أجنبية بالتدخل

روحاني: الأخوة والصداقة.. واستئناف العلاقات مع السعودية

2019/12/03   09:58 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الرئيس الإيراني خلال استقباله وزير خارجية سلطنة عمان
  الرئيس الإيراني خلال استقباله وزير خارجية سلطنة عمان " يوسف بن علوي"

أمريكا وأوروبا لا ترغبان بإحلال السلام في اليمن
إنهاء حرب اليمن بشكل عاجل وإعادة الأمن والاستقرار
تعاون مسقط وطهران يمكن أن يؤدي إلى حلول لقضايا المنطقة


قال الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أمس الثلاثاء، إنه لا يوجد حل بين دول المنطقة وشعوبها سوى الصداقة والأخوة.
وأضاف روحاني خلال استقباله بطهران وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي: "ينبغي أن تلعب دول المنطقة دورا فاعلا في ضمان الأمن الإقليمي"، وتابع: " ينبغي ضمان أمن الخليج ومضيق هرمز بالتعاون بين دول المنطقة، ولا ينبغي السماح لدول أجنبية بالتدخل".
وأكد روحاني أنه لا يوجد لدينا مانع لتنمية العلاقات مع دول الجوار واستئناف العلاقات مع السعودية، مؤكدا على ضرورة تكاتف جميع الدول لحفظ الامن والاستقرار في المنطقة.
وشدد على ان "الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لاتری أیة مشکلة بشأن تنمیة العلاقات مع الجیران واستئناف العلاقات مع السعودیة، قائلا: نحن نری ضرورة وقوف کافة الدول الی جانب بعضها البعض من أجل ارساء الأمن والاستقرار والثبات في المنطقة".
وأكد على أن " أمريكا وأوروبا لا ترغبان بإحلال السلام في اليمن ولا إنهاء الحرب، وتسعيان إلى بيع السلاح"، مشيرا إلى أن أزمة اليمن إحدى أهم القضايا العالقة في المنطقة.
وشدد روحاني على ضرورة "إنهاء الحرب في اليمن بشكل عاجل وإعادة الأمن والاستقرار في ظل حوار يمني يمني".
وأكد على ضرورة إرسال المساعدات الإنسانية إلى اليمن، معربا عن أمله أن تؤدي الجهود الإيرانية-العمانية إلى إحلال السلم والأمن والاستقرار في المنطقة.
ودعا الرئيس الإيراني دول المنطقة لترك الماضي خلفها وأن تفكر بالمستقبل وأن تسعى لحل مشاكل المنطقة بالتعاون والحوار.
وأردف قائلا: "نأمل من المسؤولين السياسيين في السعودية تغيير سياساتهم في المنطقة، ولا مشكلة لدينا في إعادة النظر في علاقاتنا مع السعودية وتنمية العلاقة مع جميع دول الجوار".
من جهته، قال يوسف بن علوي إن "مبادرة إيران للسلام في مضيق هرمز ستعود بالفائدة على جميع دول المنطقة وستعزز أمنها واستقرارها".
وأضاف: "التعاون بين مسقط وطهران يمكن أن يؤدي إلى حلول لقضايا ومشاكل المنطقة، وبخاصة في اليمن"، وشدد على وجود مؤشرات جيدة ظهرت مؤخرا لأجل الحل في اليمن.
وقال بن علوي إن "مسقط واثقة من أن طهران لن تدخر جهدا لأجل الحل في اليمن، بناء على مكانتها ومسؤوليتها".


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7485
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top