خارجيات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

تواصل محاولاتها لتصفية القضية الفلسطينية

الجامعة العربية: واشنطن تنكرت.. لحل الدولتين

2019/12/01   05:01 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
الجامعة العربية: واشنطن تنكرت.. لحل الدولتين

المحاولات الأمريكية تجابه بموقف عربي ودولي رافض بقوة لأي مساس بحقوق الفلسطينييين
الأمر تأكد مجددًا بشرعنة الاستيطان الاسرائيلي والهجمة الشرسة على (أونروا)


أكدت جامعة الدول العربية أمس الاحد أن الولايات المتحدة تواصل محاولاتها لتصفية القضية الفلسطينية والقضاء على أي فرصة لتحقيق السلام بحل الدولتين.

جاء ذلك في كلمة للأمين العام المساعد للجامعة رئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة السفير سعيد أبو علي خلال أعمال الدورة ال 103 لمؤتمر المشرفين على شؤون الفلسطينيين في الدول العربية المضيفة التي تستمر خمسة أيام.

وقال ان حل الدولتين هو الخيار الدولي الذي عزلت الولايات المتحدة "نفسها عنه وتنكرت له" مضيفا أن المحاولات الأمريكية تجابه بموقف عربي ودولي رافض بقوة لأي مساس بحقوق الشعب الفلسطيني وقرارات الشرعية الدولية.

وأشار ابو علي الى تطابق السياسات والمواقف الاسرائيلية الأمريكية التي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية من خلال استمرار التنكر والعدوان على حقوق الشعب الفلسطيني ومحاولات الاطاحة بمرتكزاتها القانونية وفرض الواقع القسري المعادي لحقوق ووجود الشعب الفلسطيني.

وأوضح أن هذا الأمر تأكد مجددا بموقف الادارة الأمريكية الأسبوع الماضي بشأن شرعنة الاستيطان الاسرائيلي.

وقال ان استهداف الادارة الأمريكية لقضايا الحل النهائي بدأ بإخراج القدس من طاولة المفاوضات بالاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها اليها وما تلاه من "هجمة شرسة" على وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) مازالت مستمرة ومتصاعدة بهدف تقويض الوكالة والعمل على انهاء عملها في محاولة لانهاء قضية اللاجئين الفلسطينيين.

ووصف أبو علي التصويت في اللجنة الرابعة للأمم المتحدة بشأن تجديد تفويض (أونروا) الذي جاء بأغلبية ساحقة بأنه اعلان أن المجتمع الدولي لا يزال في الاتجاه الصحيح تضامنا ودعما للقضية الفلسطينية.

واوضح بأن نتائج التحقيق الذي أجراه مكتب التحقيقات الداخلية في الأمم المتحدة بشأن المزاعم التي طالت (الأونروا) قد اثبتت عدم وجود احتيال فيما يخص أموال المانحين.

وأكد أن السلام الشامل والعادل القائم على أساس قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية سيبقى السبيل الوحيد المعبر عن موقف وارادة المجتمع الدولي الذي لن ترضى الدول العربية عنه بديلا لانهاء الصراع العربي الإسرائيلي.

وشدد على أن أي محاولات تتجاوز تلك الأسس أو تسعى لفرض الأمر الواقع ستبوء بفشل ذريع أمام صمود الشعب الفلسطيني والأمة العربية والدعم الدولي الواسع النطاق حقوق الشعب الفلسطيني.

ودعا ابو علي الى تكثيف الجهود العربية المنسقة وحشد الطاقات الممكنة لمواصلة تعزيز الصمود الفلسطيني وحماية القضية الفلسطينية في ظل تواصل التهديدات والتحديات "الجسيمة" المحيطة بها وما تجتاحه من تطورات "بالغة الخطورة".

ويشارك في المؤتمر وفود من (مصر وفلسطين والأردن ولبنان) بالاضافة الى جامعة الدول العربية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) ومنظمة التعاون الاسلامي والمنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) الى جانب (أونروا).

ويناقش المؤتمر عددا من الموضوعات منها قضية القدس وجدار الفصل العنصري والاستيطان والهجرة ومتابعة تطورات الانتفاضة ودعمها ووضع اللاجئين الفلسطينيين ونشاط (أونروا) وأوضاعها المالية فضلا عن التنمية في الأراضي الفلسطينية وتوصيات الدورة (81) لمجلس الشؤون التربوية لأبناء فلسطين.

 

مركز تدريب عسكري عربي لمواجهة الأخطار الخارجية

أكدت جامعة الدول العربية أهمية انشاء مركز تدريب عسكري عربي لتدعيم الروابط بين الجيوش العربية لتصبح قوى إقليمية تواجه التهديدات والاخطار الخارجية التي تهدد الوطن العربي.

جاء ذلك في كلمة للأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون العربية والامن القومي السفير خليل الذوادي ألقاها نيابة عنه مدير الادارة العسكرية ومجلس السلم والأمن العربي بالجامعة طارق عبدالسلام وذلك خلال افتتاح اعمال الندوة ال 24 لرؤساء هيئات التدريب بالقوات المسلحة العربية.

واوضح الذوادي اهمية انشاء مركز تدريب للتدريبات المشتركة بين القوات المسلحة العربية لتدعيم الروابط وخلق مناخ ملائم يضع أسس التعاون والشراكة العربية العسكرية على أعلى المستويات وتبادل الخبرات في مختلف المجالات العسكرية.

ولفت الى اهمية اعداد دراسة متكاملة وفريدة ترقى الى مستوى تطلعات ومكانة الجيوش العربية مشيدا بما توليه القوات المسلحة العربية من اهتمام كبير وتوطيد أسس التعاون للعمل العربي المشترك.

وتناقش الندوة التي يشارك فيها رؤساء هيئات التدريب في القوات المسلحة العربية على مدى خمسة ايام (انشاء مركز تدريب عسكري للتدريبات المشتركة بين القوات المسلحة العربية).

وتشارك الكويت في الندوة بوفد يترأسه رئيس هيئة التعليم العسكري اللواء الركن وليد السردي ويضم في عضويته من الهيئة كلا من العقيد الركن مشعل الحربي والمقدم الركن عبدالله الفهد والمقدم الركن خالد العلي.

 



أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7575
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top