محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

«كالد» كرّمت الفائزين بـ «المعلم المتميّز»: تجسيد لأهمية دوره في تطوير التعليم

2019/11/29   01:40 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
«كالد» كرّمت الفائزين بـ «المعلم المتميّز»: تجسيد لأهمية دوره في تطوير التعليم



كتب نافل الحميدان :
alsahfynafel@
اكد الأمين العام للأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط الدكتور خالد مهدي ان دور الامانة في هذه الجائزة راعي استراتيجي ، ويدفع بسياساته الى الدمج التعليمي ضمن الخطة الانمائية بالتنسيق مع الهيئة العامة لذوي الاعاقة.
جاء ذلك في تصريح صحفي خلال الاحتفال الذي أقامته الجمعية الكويتية لاختلافات التعلم مساء امس في مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي بهدف تكريم المعلمين الفائزين "بجائزة كالد للمعلم المتميز في تدريس الطلبة ذوي اختلافات التعلم "بنسختها الرابعة وذلك تحت رعاية الشريك الاستيراتيحي للجمعية "شركة الاتصالات الكويتية VIVA "ووسط حضور نخبة من المهتمين في هذا المجال .
وقال ان هناك توجه كبير في الدمج التعليمي لافتاً الى ان الطلبة الذين يعانون من صعوبات التعلم يعتبرون جزء من الجسم الطلابي ، خاصة وان لديهم درجات عالية من الذكاء ويحتاجون الى اهتمام ومعرفة وتوعية.
وفي سياق اخر اكد ان الشهر المقبل سيشهد مؤتمر قمة الكويت وسيسمل فعاليات عدة وحوارات يقوم بها القطاع الحكومي والخاص والمستثمرين الاجانب بدولة الكويت.
ولفت الى انه سيكون الحديث عن الخطة الانمائية واخر ماوصلنا اليه ، وسيكون هناك عرض من قبل مجلس الوزراء لعرض الانجازات القائمة والقادمة.
التنمية المستدامة
وبدورها ،أكدت مؤسس و رئيس الجمعية الكويتية لاختلافات التعلم " كالد" آمال الساير أن التعليم الجيد هو الركيزة الرابعة لأهداف الامم المتحدة للتنمية المستدامة ، مضيفة " ان احتفالنا هذا العام بالنسخة الرابعة لجائزة كالد للمعلم المتميز في تدريس الطلبة من ذوي اختلافات التعلم هو برهان على عمل الجمعية الجاد وعلى قدرتها في المساهمة في الجهود المبذولة لتحقيق هذه الأهداف .
وبينت أن هذه الجائزة هي الأولى من نوعها في العالم العربي والوحيدة التي تمنح للمعلمين في الكويت، لافتة إلى اختيار الفائزين من قبل لجنة علمية من التربويين بناءاً على معايير دولية تستخدم في المجال التربوي وفقاً لمعايير جوائز عالمية وعربية، حيث تعتمد الجائزة على نموذج "شارلوت دانيلسون" للتدريس الفعال والناجح لتقييم أداء المعلمين وصولاً للفوز وإحراز أعلى المراكز.
وأشارت الساير إلى أن مشروع الجائزة يجسد الفهم العميق لأهمية لدور المعلم في تطوير التعليم، كما أنها تعبر عن الإيمان الحقيقي بأهمية التعبير عن التقدير لكي لا ينضب العطاء ، مشددة على حرص الجمعية على دعم خطط وزارة التربية في التطوير ورفع جودة التعليم."
و كرمت الساير الفائزين الثلاث بجائزة KALD للمعلم المتميز حيث حاز على المركز الأول المدرس أحمد محروس عبدالله من المدرسة البيان ثنائية اللغة، والمركز الثاني للفائز نور الجمَال من مدرسة منارات للاحتياجات الخاصة، والمركز الثالث للفائز ايمان علي السيد صديق من مدرسة الرسالة ثنائية اللغة.
وقالت الساير، في كلمة شكرت من خلالها الرعاة والداعمين والحضور، إن «تشريفكم اليوم وسام على صدورنا، وتقدير نحن في أمس الحاجة إليه، لكي نشحن طاقاتنا في عطاء يمكننا من الدفاع عن رسالتنا في دعم الطلبة ذوي اختلافات التعلم».
وأبدت اعتزازها بمشروع الجائزة لأنها «تجسد فهمنا العميق لأهمية دور المعلم في تطوير التعليم، ولأنها تعبر عن ايماننا الحقيقي بأهمية التعبير عن التقدير، لكي لا ينضب العطاء، ولأنها برهان على استيعابنا لواجبنا الوطني، في دعم خطط وزارة التربية في التطوير ورفع جودة التعليم».
مسؤولية اجتماعية
من جانبها، قالت مدير عام إدارة اتصالات الشركات في شركة فيفا دانة الجاسم، إن «رعايتنا لهذا الحفل المميز تأتي ضمن إطار برنامج فيفا للمسؤولية الاجتماعية، الذي يدعم العديد من المبادرات والأنشطة في مجالات الصحة والتعليم، وريادة الاعمال والرياضة والبيئة، ولإيماننا بأهمية هذه الجائزة التي تكرم المعلمين المتميزين تقديراً لانجازاتهم ومسيرتهم التعليمية»، مبينة أن «للمعلم دوراً أساسياً ومحورياً في بناء الأجيال وتثقيفها وتجهيزها لدخول معترك الحياة والمساهمة في بناء الوطن وازدهاره».
مجالات التنمية
ومن جهته، قال مدير الاتصال الخارجي في بنك الكويت الدولي KIB فهد السرحان: إن رعايةKIB» » لهذه الجائزة تأتي في إطار اهتمامه بمجالات التنمية المجتمعية المختلفة ومنها التعليم، حيث يسعى لتكريس المزيد من جهوده وإمكاناته المادية والمعنوية لدعم الجهات والمؤسسات التعليمية، ما سينعكس على العملية التعليمية في البلاد وعلى مستوى التعليم وتثقيف الأجيال في المستقبل القريب».
وأضاف السرحان أن مشاركة KIB» » في رعاية هذا الحفل تسلط الضوء على مدى تقدير وامتنان البنك للجهود التي يقوم بها المعلمون الذين يرون أن مهنتهم رسالة مقدسة ويسعون لأدائها بكل مهنية وإخلاص ومحبة، خصوصاً معلمي ذوي صعوبات التعلم الذين يمتازون بنمط تعليم يختلف عن غيرهم ما يساهم في تنمية قدراتهم وتوسيع مداركهم.
الفائزون بالجائزة:
1. أحمد محروس (مدرسة بيان ثنائية اللغة).
2. نور الجمال (مدرسة منارات للاحتياجات الخاصة).
3. إيمان علي السيد (من مدرسة الرسالة ثنائية اللغة).
رعاة الجائزة
جاء حفل الجائزة برعاية شركة الاتصالات الكويتية «فيفا»، الرائدة في تمكين التحول الرقمي وتقديم خدمات ومنصات مبتكرة للعملاء في الكويت، وإحدى شركات مجموعة STC بحيث تكون الخطوة الأولى لانطلاق شراكة استراتيجية بين الشركة والجمعية الكويتية لاختلافات التعلم. وساهم بنك الكويت الدولي، بتقديم رعاية، ومركز جابر الثقافي باستضافة الحفل في تمكين الجمعية من تنظيم حفل ذي مستوى راقٍ، يليق بمكانته.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7486
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top