محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

تحت شعار «للسلامة نبتكر»... وتستهدف حماية كبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة

«دعم المخترعين» تعلن انطلاق الموسم الثاني من مسابقة «تكنولوجيا الإنسانية»

2019/11/27   12:34 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
«دعم المخترعين» تعلن انطلاق الموسم الثاني من مسابقة «تكنولوجيا الإنسانية»

د. فاطمة الثلاب: التسجيل مستمر حتى 27 يناير المقبل ومتاح لجميع الأعمار
د. أماني الطبطبائي: المسابقة تتلاقى مع أهداف ورؤية إدارة رعاية المسنين
المقدم مشاري الفرس: (الإطفاء) سوف تسخر كافة إمكاناتها لإنجاح المسابقة


كتب مصطفى الباشا:

أعلنت الجمعية الكويتية لدعم المخترعين، إطلاق النسخة الثانية من مسابقة (تكنولوجيا الإنسانية)، تحت شعار (للسلامة نبتكر)، بالتعاون مع الإدارة العامة للإطفاء وإدارة رعاية المسنين في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، والتي تهدف إلى التشجيع على الابتكار والابداع، واكتشاف الأفكار والابتكارات المبدعة في المجتمع الكويتي، وعلى مستوى مختلف الشرائح الاجتماعية والعمرية في المجتمع الكويتي.
وقالت رئيسة مجلس إدارة الجمعية الكويتية لدعم المخترعين الدكتورة فاطمة سالم الثلاب، خلال المؤتمر الصحافي الذي أقامته الجمعية اليوم الأربعاء للإعلان عن المسابقة، إن التسجيل في المسابقة يبدأ اعتباراً من اليوم 27 نوفمبر وحتى 27 يناير 2020م، لافتة إلى أن هذا الموسم من المسابقة يستهدف حماية كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة في حال نشوب حريق في مكان تواجدهم، من خلال ابتكار فكرة أو جهاز أو أي شيء يمكن أن يساهم في حمايتهم، وعلى أن تعلن النتائج خلال شهر مارس 2020م.
وبينت د. الثلاب، إنه بعد النجاح الذي حققته النسخة الأولى من المسابقة، فقد تم التوسع في النسخة الثانية من خلال إضافة بعض التعديلات التي من شأنها الارتقاء بالمسابقة، أبرزها تقسيم المشاركين إلى فئتين هما أقل من 18 عاماً ومن هم أكبر من 18 عاماً، وتقديم عدة ورش عمل تدريبية للمشاركين بالتعاون مع الإدارة العامة للإطفاء وإدارة رعاية المسنين في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، لمساعدتهم على تطوير أفكارهم وتحسينها.
وأشارت إلى أن شروط المشاركة في المسابقة هي: وجود بطاقة مدنية صالحة، وتقديم موافقة خطية من ولي الأمر للمشاركين الأقل من 18 عاماً، وتسديد رسوم الاشتراك الرمزية، مبينة أنه سيتم تقديم جوائز قيمة لأصحاب المراكز الثلاث الأولى على مستوى الفئتين، وهي عبارة عن بيرق المبتكر لصاحبي المركز الأول، ودانة المبتكر لصاحبي المركز الثاني، وهدية الحكام لصاحبي المركز الثالث.
وبينت أن شروط العمل المشارك هو أن تكون الفكرة مبتكرة، وأن تعود نتائجها على الفئة المستهدفة من المسابقة (كبار السن – ذوي الاحتياجات الخاصة)، وتقديم رسم توضيحي أو فيديو أو عرض تقديمي عن الفكرة، وحضور المقابلة الشخصية مع لجنة التحكيم، وتقديم نموذج أولي للفكرة (بروتوتايب) حال توافر.
وأوضحت د. الثلاب أن لجنة التحكيم قامت بوضع مجموعة من المعايير لتقييم المشاركات وتم توضيحها بالتفصيل على الموقع الإلكتروني للجمعية، وهي مدى الابتكار في الفكرة، وقابليتها للتطبيق، والتعامل في المقابلة الشخصية، والرسم التوضيحي المقدم أو الفيديو أو العرض التقديمي عن الفكرة، والنموذج الأولى (البروتوتايب)، وأخيراً الحضور في الورش التدريبية، داعياً الجمهو بمختلف أعمارهم بالمشاركة واخراج ما لديهم من افكار وابداعات من الممكن ان تعود بالفائدة على المجتمع.
من جانبها، أكدت مدير إدارة رعاية المسنين بوزارة الشؤون الاجتماعية الدكتورة أماني الطبطبائي، أن المسابقة تتلاقى في أهدافها ورؤيتها مع أهداف ورؤية الإدارة، خاصة أنها تتناول حماية فئة هامة في المجتمع من خطر الحرائق.
وأشادت بجهود القائمين على المسابقة وسعيهم ورغبتهم الجادة في الاهتمام بفئتي كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، مشددة على أن هذا الاهتمام ما هو إلا امتداد لدعم واهتمام الدولة بهما برعاية سامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح – حفظه الله ورعاه، وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح – حفظه الله.
وأكدت د. الطبطبائي حرص إدارة رعاية المسنين على الاهتمام بفئة كبار السن وخدمتهم وفق الدستور الكويتي وقانون المسنين ٢٠١٦/١٨، مضيفة: سوف نعمل جاهدين على دعم هذه المسابقة الهامة، واستغلال مشاركتنا فيها للارتقاء بما نقدمه من خدمات ورعاية لهم، وذلك انطلاقاً من خبراتنا المتراكمة في التعامل معهم.
بدوره أكد المقدم مشاري جابر الفرس، رئيس مركز العمليات في الإدارة العامة للإطفاء، حرص (الإطفاء) على التعاون مع كافة الجهات بما يصب في صالح المجتمع ويساهم في حماية أفراده.
وأوضح أن المسابقة سوف تساهم في تقديم أفكار من شأنها حماية الأشخاص من ذوي الإعاقة وكبار السن، مؤكداً أن (الإدارة) سوف تسخر كافة إمكاناتها للمساعدة في إنجاح المسابقة، مضيفاً: "كما سنقدم مجموعة من المعلومات والإرشادات للمشاركين في المسابقة من واقع خبراتنا واحتكاكنا بكبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة، وذلك لمساعدتهم على تحسين الأفكار وتوافقها مع الواقع الملموس".
وشدد على أن (الإطفاء) حريصة على الاهتمام بالأشخاص من ذوي الإعاقة وكبار السن، مشيراً إلى أنها بدأت منذ فترة تنفيذ مشروع (برنامج خدمة الأشخاص من ذوي الإعاقة وكبار السن أثناء الحرائق)، مبيناً انه يعتمد على جمع معلومات دقيقة وحديثة عن هاتين الفئتين، تساعد فرق الإنقاذ على توفير الحماية اللازمة لهم وممتلكاتهم من الحرائق والانهيارات والحوادث والكوارث الطبيعية والوقاية منها.
وبين أنه يتم جمع المعلومات من خلال تعبئة نموذج عبر الموقع الرسمي للإدارة العامة للإطفاء من قبل الأشخاص من ذوي الإعاقة أو من ينوب عنهم، متضمناً معلومات عن اسم صاحب الاعاقة وعنوانه ونوعية اعاقته ودرجتها واسم ورقم اي شخص من الأقرباء يمكن التواصل معه اثناء حالات الطوارئ، مع الحفاظ على السرية التامة لهذه المعلومات.
وبين أنه بناء على هذه القاعدة، فإنه في حال تلقي بلاغ عن وجود حريق في أحد الأماكن، فبمجرد ادخال العنوان المقصود سيظهر ما إذا كان المبنى يحتوي على شخص معاق أم لا، ومن ثم يتم الأخذ في الحسبان ذلك عند التعامل مع الحريق.

المزيد من الصورdot4line


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

78.1278
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top