محــليــات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

ودع العاملين في وزارة الخارجية ودعا إلى تكاتف الجهود ووضع مصلحة الوطن فوق كل اعتبار

رئيس الوزراء: المرحلة الحرجة تتطلب وحدة الصف

2019/11/21   10:16 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح
  رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح

سمعة الدبلوماسية الكويتية في مكانة عالية بشهادات دولية
نقدر تفاني وعطاء المسؤولين في وزارة الخارجية


أكد سمو الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء أمس الخميس دور وزارة الخارجية المهم والذي أسهم في تبوؤ الكويت مكانة دولية مرموقة وتعزيز سمعتها في كافة المحافل الدولية.
جاء ذلك في كلمة ألقاها سموه خلال حفل وداع مساعدي وزير الخارجية واعضاء ادارة مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية.
واستذكر سمو رئيس مجلس الوزراء في كلمة ذكريات مسيرة عمله الوضاءة طيلة الثمانية اعوام الماضية وزيرا للخارجية وما سبقتها من سنوات طويلة كدبلوماسي في الديوان العام وممثل للدبلوماسية الكويتية في الخارج.
واشاد سموه بالجهود الحثيثة التي بذلها اخوانه وابناؤه منتسبي وزارة الخارجية وبعملهم الدؤوب نحو اعلاء راية الكويت اقليميا ودوليا وتعزيز سمعتها في كافة المحافل الدولية.
واعرب عن تقديره بمستوى التفاني والعطاء الذي شهده من كافة المسؤولين في هذه المؤسسة العريقة والتي توجت بأن تتبوأ دولة الكويت مكانتها الدولية المرموقة.
وتطلع الى استمرار وتيرة هذا الجهد والعطاء الذي سطره التاريخ في سجلاته معبرا عن عظيم افتخاره لما توصلت اليه سمعة الدبلوماسية الكويتية من مكانة عالية بشهادة واشادة دوليتين.
وشدد سموه على اهمية الدور الذي تقوم به هذه المؤسسة العريقة خصوصا في ظل المرحلة الحرجة التي تمر بها المنطقة والظروف الاستثنائية بالغة الدقة التي تتطلب وحدة الصف وتكاتف الجهود ووضع مصلحة الوطن فوق كل اعتبار.
واكد سمو رئيس مجلس الوزراء حتمية ادراك المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتق وزارة الخارجية وقياداتها السياسية نحو مواكبة الاحداث المسارعة التي تعصف بالمنطقة واهمية تغيير نمط التعامل مع هذه المتغيرات والتطورات عبر ايصال رسالة الاعتدال التي جبل عليها اهل الكويت والتي اصبحت ركيزة سياستها الخارجية.
من جانبه رفع نائب وزير الخارجية خالد الجارالله في كلمة مماثلة اسمى آيات التهاني والتبريكات وطيب التمنيات من منتسبي الوزارة الى سمو الشيخ صباح الخالد بمناسبة نيل الثقة السامية لتولي منصب رئيس مجلس الوزراء.
واستذكر الجارالله بمشاعر مفعمة بالفخر والاعتزاز مسيرة سموه طيلة فترة توليه حقيبة وزارة الخارجية التي اسبغت على هوية الدبلوماسية الكويتية بصمة الحكمة والرؤى الثاقبة والعطاء اللا محدود.
وابتهل الى المولى العلي القدير ان يلهم سموه سبل التوفيق والنجاح لمواصلة مسيرة الكويت الحافلة في ظل القيادة الحكيمة لقائدها وراعي نهضتها سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وعضده سمو ولي العهد الامين الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح حفظهما الله ورعاهما وادامهما ذخرا.
واضاف الجارالله "ليس فقط اخوانك من يهنيك في هذه الوزارة بل التهنئة من اهل الكويت جميعا ونرى ردة الفعل الايجابية والسعيدة لتبوؤكم هذا المنصب على المستوى المحلي والاقليمي ولا ابالغ ان قلت على المستوى الدولي".
واستطرد قائلا "وبقدر ما نعبر فيه عن السعادة.. نعبر ايضا فيه عن الألم.. ألم ان نعيش اليوم لحظة توديع سموكم حفظكم الله وانتم تتهيؤون لتبوؤ موقع من اخطر مواقع المسؤولية في دولة الكويت لكن ثقتنا كبيرة في انكم اهل لهذه المسؤولية وانها بكل تأكيد ستدار باقتدر.


أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

93.7572
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top