مقالات  
نسخ الرابط
 
  
  
 
  A A A A A
X
dot4line

وســلامتكم

البنك الكويتي للمحتاجين

بدر عبدالله المديرس
2019/11/21   06:06 م

شكرا لتصويت

التقيم التقيم الحالي 5/0
writer image



(ساهم لاطعام الأسر المتعففة داخل الكويت بالتعاون مع البنك الكويتي للطعام).
هذا ما جاء بالأخبار المحلية عن هذه التسمية التي لم تعجبني وربما لم تعجب الآخرين بل لم تريحني وضايقتني باقحام إسم الأسر المتعففة في الكويت بأنهم بحاجة إلى الطعام .
فالأسر المتعففة لقد سبق وأن كتبت مقال خاص عنهم عندما رأيت صندوق زجاجي في مدخل إحدى الجمعيات التعاونية في إحدى مناطق الكويت مكتوب عليه البنك الكويتي للطعام لأسأل الحارس أمام مدخل الجمعية عن القصد من وضع هذا الصندوق فرد قائلاً أنت مثل ما أنت شايف وأنا شايف بالتبرع بالمشتريات من المواد الغذائية للأسر المتعففة فقلت بيني وبين نفسي وين توضع صناديق المواد الغذائية فالصندوق في أعلاه فتحة صغيرة لوضع التبرع بالمال لأنظر في داخله لأري أفلاس وليس دنانير لا تتعدى في مجموعها دينار واحد .
والتزمت الصمت أمام الحارس وقلت لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم أفلاس وليس دنانير أو شيكات موقعة بالصرف للبنك الكويتي للطعام مع أنني لم أقتنع بما كتبته ولكن من باب التعليق على الصندوق الزجاجي المخصص من البنك الكويتي للطعام بالحوار الذي دار بيني وبين الحارس أمام مدخل الجمعية التعاونية كتبت هذا المقال.
واليوم يتكرر الخبر من البنك الكويتي للطعام حسب ما ذكرت في بداية المقال بطلب البنك المساهمة لإطعام الأسر المتعففة داخل الكويت بالتعاون مع البنك .
وهنا أرجع وأقول وأكرر لا يا أحبائي وألف لا، الأسر المتعففة داخل الكويت لا تحتاج لمثل هذا الخبر الذي بلا شك لن ترضي صيغته أي أحد وبلا شك الأسر المتعففة الإعلان التي لا يجب أن يكون بهذه الطريقة وهذه التسمية بالحاجة إلى الأطعمة فالأطعمة سهلة الحصول عليها والأسر المتعففة عندها ما يكفيها للذي تأكله من الأطعمة مثل غيرها من الأسر المتروسة في بيوتهم من المواد الغذائية .
ولكنها محتاجة لمساعدات أخرى بالأموال والحاجات الضرورية التي لا تستطيع أن توفرها لنفسها مثال على سبيل المثال تسديد فواتير الكهرباء والماء ورسوم البلدية والمشتريات المحتاجة إليها من الجمعيات التعاونية والشراء الشهري من التموين الذي توفره وزارة التجارة والصناعة في الجمعيات التعاونية للعائلات والأسر مثل الأرز والسكر والدجاج والدهون والعدس وغير ذلك من المواد الغذائية في بداية كل شهر .

قبل الختام:
إنني هنا أولاً أتمنى أن يغير اسم البنك الكويتي للطعام إلى البنك الكويتي للمحتاجين لأن المحتاجين مثل الأسر المتعففة التي لا يعلم إلا الله سبحانه وتعالى وحده بحالاتهم المعيشية اليومية واحتياجاتهم الضرورية .
وثانياً أن تعفي الأسر المتعففة من دفع فواتير الكهرباء والماء ورسوم البلدية لمنازلهم وأن يعفون من دفع قيمة المشتريات الشهرية من التموين التي تخصصه وزارة التجارة والصناعة شهرياً لجميع الأسر .
وثالثاً أن تتبنى وتبادر الجمعيات الخيرية وما أكثرها في الكويت بالمساهمة بمساعدة الأسر المتعففة المحتاجة بالأموال لشراء ما تحتاجه من غير الأطعمة وتخصص مبالغ مالية شهرياً لكل أسرة متعففة في الكويت .
ورابعاً إذا كانت هناك أسر متعففة عليها قروض للبنوك أن يتم إعفائهم من هذه القروض إذا كانت قروض معقولة وليست كبيرة .
وخامساً توفير لأبناء وبنات الأسر المتعففة من الاحتياجات المدرسية مثل الكتب وخلافه من الاحتياجات المدرسية وذلك بمبادرة من وزارة التربية مجاناً .
وسادساً أن تكون أولوية التعيين بالوظائف الحكومية لأبناء وبنات الأسر المتعففة ليساعدوا أسرهم مالياً وهذا أبسط شيء يقدم لهم .
وسابعاً أن تقوم المحلات الكبيرة للالكترونيات بتخفيض أسعار الأجهزة 50% علي الأقل خاصة الثلاجة والغسالة والتلفزيون بالأحجام المتوسطة .
وثامناً أن تكون لكل أسرة متعففة بطاقة خاصة سرية باسم العائلة المتعففة لتقديمها إلى الجهات التي ذكرناها أو غيرها .
وأخيراً يجب أن تكون أسماء الأسر المتعففة سرية جداً للغاية ولا يعرف عنها أحد وفي ملفات سرية خاصة بعد دراسة أحوالهم المعيشية واحتياجاتهم الضرورية بالسرية والكتمان .
إن ما ذكرناه في ميزان حسناتكم بإذن الله تعالى فالأسر المتعففة آلت على نفسها بألا تفصح عن نفسها وإلا لما سُميت أسر متعففة .
وسلامتكم
بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com
أخبار ذات صلة dot4line
التعليقات الأخيرة
dot4line
 

953.1302
 
 
 
إعلن معنا
موقع الوطن الإلكترونية – حقوق الطبع والنشر محفوظة
 
Top